سباحة أمريكية تعبر القنال الإنجليزي أربع مرات وتسجل رقما قياسيا

أصبحت السباحة الأمريكية سارة توماس، المتخصصة في منافسات التحمل، أول شخص يعبر القنال الإنجليزي أربع مرات دون توقف إذ كانت تتزود بالطاقة على شكل سوائل خلال رحلتها التي امتدت على مدار 54 ساعة.

وسجلت المرأة القادمة من كولورادو والبالغ عمرها 37 عاما هذا الرقم القياسي بعد عام واحد من خضوعها للعلاج من سرطان الثدي وأهدت إنجازها للناجين من هذا المرض.

ووصلت توماس على شاطئ بالقرب من دوفر، على الساحل الجنوبي لإنجلترا، صباح اليوم الثلاثاء وكانت تشعر بالإرهاق الشديد وتعاني من التهاب في الحلق بسبب المياه المالحة.

وقالت السباحة الأمريكية لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بصوت مرهق “في الواقع فقدت تقريبا القدرة على الإحساس.

“كان هناك الكثير من الناس في انتظاري على الشاطئ لمقابلتي والتعبير عن أمنياتهم لي بالتوفيق. كانت هذه لقطة جيدة حقا منهم لكني أشعر بالذهول الآن ولا أصدق أننا فعلنا ذلك”.

ومن الناحية النظرية فإن المسافة التي قطعتها توماس تبلغ 80 ميلا (130 كيلومترا) لكن الواقع أنه، وبسبب التيارات القوية في القنال، فإنها تعتبر قطعت مسافة 130 ميلا (210 كيلومترات).

وفي الماضي نجح أربعة سباحين في عبور المسافة بين إنجلترا وفرنسا ثلاث مرات دون توقف.