سبب ارتفاع صافي الأصول الأجنبية في مصر

أرجع المحلل المالي وائل عنبة، ارتفاع قيم الأصول الأجنبية في المصارف المصرية إلى أن المركزي المصري، ترك حرية تحديد أسعار الصرف للبنوك منذ بداية العام.

وأوضح عنبة أن هناك عدة مصادر للنقد الأجنبي منهم 5 مصادر من دون تكلفة نهائيًا على أسهم تحويلات العاملين بالخارج، يليها السياحة والاستثمارات المباشرة وغيرة المباشرة ثم قناة السويس.

وأضاف أنه في المقابل جاء جانب الاستخدامات قليلا، سيما أن حالة من الانكماش أدت إلى انخفاض الطلب على الدولار، وهو ما أثر على سعر الصرف ووجود احتياطي نقدي والأصول الأجنبية للبلاد.

وارتفع صافي الأصول الأجنبية للقطاع المصرفي بمصر في يوليو/ تموز الماضي، لأعلى مستوى خلال 15 شهرا على أساس سنوي.

وارتفعت الأصول الأجنبية إلى 341.663 مليار جنيه، مقارنة  293.300 مليار جنيه في يونيو السابق له، بارتفاع نسبته 21% على أساس سنوي.