سبب امتناع روسيا عن التصويت على مشروع القرار البريطاني بشأن ليبيا بمجلس الأمن

قال الباحث بمنتدى الشرق الأوسط ، أحمد عطا، إن سبب امتناع روسيا عن التصويت على القرار البريطاني بشأن ليبيا في مجلسل الأمن حول وقف إطلاق النار، هو أن موسكو لديها ملف كامل حول ما يجري تفصيليا من انتهاكات تدين أنقرة في ليبيا يتعلق باستمرار إطلاق النار، في الوقت الذي خرج فيه المتحدث للجيش الليبي العميد أحمد المسماري ، ولمح باتهامات تطول المبعوث الأممي غسان سلامة.

وتابع في تصريحات لـ”الغد” :” وبالرغم من أن اللجنة العسكرية 5 +5 ، خرجت بعدد من القرارات، ولكنها لم تكن ملزمة ، ومازال مطار مصراتة يستقبل الأسلحة، ومطار معيتقة تحت سيطرة المليشيات التي تتبع تركيا مباشرة، وبالتالي فمن الطبيعي أن تتخوف روسيا، وتمتنع عن التصويت”.

وأكد أن روسيا تراهن على الوقت حتى تثبت مخرجات مؤتمر برلين نجاحها من عدمه على الأراضي الليبية، وسط ما تمتلكه المخابرات الروسية من معلومات حول استمرار استقبال المقاتلين الأجانب، ولذلك كيف يتم تطبيق القرار في ظل استمرار الخروقات، ولذلك قال مندوب روسيا:”في حالة نجاح هذا القرار بوقف إطلاق النار في ليبيا سأعترف بأن عدم تصويت روسيا كان خطأ”.

وافق مجلس الأمن على مشروع القرار البريطانى بوقف إطلاق النار فى ليبيا، جاء ذلك خلال الجلسة العامة المنعقدة فى مجلس الأمن لبحث الأزمة الليبية.