سدين ماهر.. صوت فلسطيني يشق طريق النجومية

استطاعت الشابة الفلسطينية، سدين ماهر، أن تستغل موهبتها الفنية استغلالا جيدا، ونجحت في بناء جسر لعبور التراث الشعبي الفلسطيني نحو العالم.

وانطلقت الشابة الفلسطينية سدين من قرية عزون العتمة شمال الضفة الغربية في رحلة اكتشاف صوتها العذب وحنجرتها الشجية.
تقول سدين إنها تمتلك صوتاً أتاح لها المشاركة في كافة الفعاليات المحلية والمناسبات المدرسية المختلفة.
ولم يتوقف شغف سدين بالموسيقى عند الغناء وتناغم المقامات التي تؤديها، بل بدأت تعلم العزف على العود كمقدمة لتحقيق حلم الالتحاق بإحدى كليات الفنون.
وفي المنزل لا تمل عائلة سدين عذوبة صوتها، فهي تستقبل الزائرين في العادة بصوت كرواني يستمد طاقته من دعم أسري لا يزال يذلل عقبات كثيرة أمام طموح ابنتهم.
وحصدت الشابة سدين العام الماضي على جائزة الغناء الفردي ضمن مسابقات مدرسية في مدينة قلقيلية، كما سافرت إلى مصر حيث شاركت في مهرجان الطفل العربي.