سرايا القدس تعلن نهاية ردها العسكري على الاحتلال

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مساء الإثنين إنهاء ردها العسكري على جريمتي الاغتيال اللتين نفذهما الاحتلال الإسرائيلي في خانيونس ودمشق.

وتوعدت سرايا القدس في بيان مقتضب بردها على أي تمادٍ من قبل الاحتلال على أبناء الشعب الفلسطيني.

وكانت وسائل إعلام اسرائيلية قالت إنه تم إطلاق نحو 50 صاروخًا من قطاع غزة تجاه مستوطنات غلاف غزة منذ ساعات الصباح.

وأعلنت سرايا القدس في بيان سابق مسؤوليتها عن إطلاق عدد من الرشقات الصاروخية، بعد ظهر اليوم، رداً على جريمة استهداف دمشق واغتيال الشهيدين زياد منصور وسليم سليم.

ومنذ قليل جددت إسرائيل غاراتها على عدة أهداف في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، وأفاد مراسلنا أن الغارات استهدفت مواقع تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع.

كما قصفت قوات الاحتلال مواقع للفصائل في عدة مناطق في غزة.

وجاء ذلك عقب إطلاق الفصائل الفلسطينية عدة صواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة.

في سياق آخر قالت مصادر لقناة الغد إن وفدا من حماس والفصائل الفلسطينية يتوجه إلى القاهرة الأربعاء المقبل لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين حول التصعيد الإسرائيلي في القطاع.

وأجمعت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة على حقها في الدفاع عن الفلسطينيين أمام التهديدات الإسرائيلية والتصعيد المتواصل بين اسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي منذ أمس على القطاع، وقالت الأخيرة إن مصر تواصل جهودها لوقف العدوان والاتصالات لم تتوقف حتى اللحظة ونجاح أي جهود للواسطة مرتبط بوقف الاحتلال لعدوانه.