سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة: 2015 كان عاما ناجحا في التعاون مع مصر

أكد جيمس موران، سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر، أن عام 2015 الذي أوشك على الرحيل، شهد نجاحا ملحوظا على صعيد التعاون مع مصر، وإن الاتحاد الأوروبي ظل خلال العام شريكا تجاريا رئيسيا، والمستثمر الأجنبي الأول في مصر إضافة لكونه أحد أهم شركاء التنمية مع مصر.

وأضاف موران، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أن الاتحاد الأوروبي قدم مساعدات لمصر تقدر قيمتها بنحو ١.١ مليار يورو، جاء معظمها في صورة منح، وأن هذا التعاون لا يتعلق فقط بالأموال وحجمها، بل أيضًا بنوعية التعاون الذي يعكس مدى التنوع الكبير في العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية المتقدمة بين الجانبين.

وأوضح، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الاتحاد الأوروبي، خصص ٤٥% من هذا المساعدات للتنمية البشرية والصحية والاجتماعية في مصر، مع التأكيد على مجالات التعليم والصحة والتوظيف، كما خصص 40% من المنح للبنية التحتية والبيئة بما في ذلك قطاعات الطاقة والمياه والطاقة المتجددة، وباقي المساعدات تخصص للتجارة وبناء المؤسسات.

وأشار السفير الأوروبي إلى أن جزءًا من المساعدات، تم تخصيصه لزيادة القروض الإضافية المقدمة من المؤسسات المالية الأوروبية بقيمة 2.33 مليار يورو، من أجل دعم برامج الاستثمار طويلة الأمد في مصر، لافتًا إلى أن المساعدات الأوروبية في قطاع الطاقة استفاد منها 1.5 مليون شخص، وقطاع المياه 8.5 مليون، وفي قطاع المواصلات 1.3 مليون، وفي إدارة النفايات ٢.٢ مليون، بما يؤكد مدى انعكاسها.

ولفت إلى افتتاح مشروع توليد طاقة الرياح في خليج السويس، والذي يعد الأكبر في القارة الأفريقية، ويظهر التزام الحكومة المصرية بالاستفادة من مجالات الطاقة، موضحًا أن هذا المشروع يظهر أهمية خفض الانبعاثات الضارة واستخدام الطاقة النظيفة.

وفيما يتعلق بالمساعدات، قال إن الاتحاد اتخذ خطوة للأمان لتنمية التعاون الدولي للرخاء، وإنه يسعى دائمًا للمشاركة في البرامج الرامية لتحقيق مستقبل أفضل في مصر.

وأكد على أهمية التعاون في مجال الثقافة والفن بين مصر والاتحاد الأوروبي، وكذلك في مجال البحث والتطوير والابتكار، ومشروع تعزيز إتاحة الفرص التعليمية ومكافحة عمالة الأطفال في مصر.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]