سفير فلسطين بالقاهرة يطالب بفتح الممرات الإنسانية العاجلة إلى غزة

طالب سفير دولة فلسطين بالقاهرة دياب اللوح اليوم الأحد، بفتح الممرات الإنسانية لقطاع غزة وذلك لمرور قوافل الإمدادت الطبية والغذائية وحملات التبرع المستمرة.

وقال اللوح في مؤتمر صحفي: «تحية شكر وتقدير للقيادة والشعب المصري لروحه التضامنية العالية والملموسة على كافة المستويات في دعم وإغاثة الشعب الفلسطينى عبر قوافل الإمدادت الطبية والغذائية وحملات التبرع المستمرة في أنحاء الجمهورية والتي تنتظر على بوابات معبر رفح لتغيث أبناء شعبنا في غزة».

وأضاف: نشكر القرار السيادي المصري باستقبال المعونات الدولية من الدول الصديقة عبر مطار العريش الدولي.

وأتبع: «الجميع ينتظر أن تتوقف اسرائيل عن قصف بوابات المعبر وتهديداتها ليتمكن المواطنين والمساعدات من دخول القطاع».

وأكد السفير اللوح أن فلسطين تمر بلحظات تاريخية عصيبة جدا، تعد من أخطر المعارك والحروب التي خاضها الشعب الفلسطيني لأنها تستهدف وجود الشعب الفلسطيني على أرضه وتريد اقتلاعه منها.

وأوضح أن اسرائيل تمعن في خرق القوانين الدولية وتطلق أوامرها وبطشها وتهديداتها لتهجير أبناء الشعب الفلسطيني في محاولة لإفراغ القطاع من سكانه وتدميره، ملفتًا إلى تصريح جنرال عسكري بأن ما ألقى من قنابل على قطاع غزة خلال ثلاثة أيام يوازى ما ألقته أمريكا على القاعدة وأفغانستان في عام كامل.

واستطرد: «فلسطين الآن تواجه إسرائيل وأميركا سويا والتي لم تتوان عن الإسراع بالانحياز إلى صف الظلم الإسرائيلي الممعن ضد فلسطين وبادرت بإرسال الأموال والأسلحه والصواريخ التدميرية الحديثة والبوارج الأمريكية والبريطانية تحركت للتضامن مع اسرائيل».

مؤكدا أنه بفضل جلد أبناء شعبنا والتفاف الأصوات الحرة من العالم أجمع ومصر على وجه الخصوص لدعم أبناء الشعب الفلسطيني في محنته، وبفضل موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والقيادة والجيش المصري فلن تتحقق مخططاتهم الاستعمارية الاستيطانية وسيبقى الشعب الفلسطيني ثابت على أرضه راسخ من جذوره بالأرض كشجر الزيتون ولن يتمكن أحد من اقتلاعه من أرضه.

وحمل السفير دياب اللوح حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلي المسؤولية الكاملة لوصول المنطقة هذه المرحلة من الانزلاق الخطير وتعمد حكومة اليمين المتطرف تحويل الصراع السياسي إلى ديني متطرف مما من شأنه أن يجلب الكوارث إلى المنطقة.

وطالب السفير اللوح المجتمع الدولى ومجلس الأمن تحمل مسؤوليته السياسية والتاريخية لوقف العدوان الغاشم وسرعة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي البغيض وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حياته الطبيعية والتمتع بحقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة القابلة للحياة المتصلة جغرافيا على خطوط الأرض التى احتلت 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، داعيا المجتمع الدولى بإتمام المبادرة النوعية التى طرحها الرئيس عباس في الأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط كفرصة أخيرة لانقاذ المنطقة والتي كان رد إسرائيل عليها هو حرب الابادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني.

وأدان ازدواجية المجتمع الدولي في تعليقه وتعامله مع التصعيد الحالي والعدوان الإسرائيلي على غزة، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل لوقف العدوان الإسرائيلي المستمر في الضفة والقدس وتوفير الحماية الدولية العاجلة من بطش الاحتلال الإسرائيلي وبطش قطعان المستوطنين وعصاباتهم المسلحة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 2384 شهيدا و9042 جريحا، منذ السبت الماضي.

وأشارت الصحة إلى استشهاد 55 مواطنا بالضفة الغربية، وإصابة أكثر من 1200 جريحا.

وكان مكتب الإعلام الحكومي في غزة، قد أعلن استشهاد ما لا يقل عن 70 فلسطينيا، وإصابة 200 آخرين، في قصف إسرائيلي استهدف قافلة للنازحين في غزة أمس السبت.

ورصدت كاميرا قناة الغد مشاهد توثق تداعيات القصف الإسرائيلي الذي استهدف قافلة للنازحين في غزة.

وتتواصل عملية «طوفان الأقصى» التي تشنها فصائل المقاومة الفلسطينية ضد قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل الأراضي المحتلة، لليوم التاسع على التوالي.

وتجدد القصف الإسرائيلي والغارات الجوية في مناطق عدة من غزة، مع انقطاع الكهرباء والإنترنت عن القطاع.

وأمر جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، كل سكان شمال غزة بإخلائها، والتوجه إلى جنوب القطاع، خلال 24 ساعة، ودفع تعزيزات عسكرية إلى منطقة الغلاف على حدود غزة.

وتتواصل الرشقات الصاروخية التي تطلقها المقاومة الفلسطينية من داخل القطاع، بينما يشن جيش الاحتلال غارات كثيفة تستهدف المدنيين والبنية التحتية في غزة.

____________________

شاهد | البث المباشر لقناة الغد

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]