سكان الموصل بين الخوف من الموت وترقب النجاة من سطوة الإرهاب

بين الخوف من الموت في معركة شرسة، وترقب النجاة من سطوة الإرهابيين، يلازم سكان الموصل العراقية الملاجىء والأقبية وسط سحابات من الدخان الأسود تغطي المدينة يحاول عبرها المتطرفون حماية أنفسهم من غارات التحالف.

أصبحت الموصل التي تمتد على ضفاف نهر دجلة، وأعلن منها تنظيم «داعش» قبل أكثر من عامين، ما يسمى «دولة الخلافة»، آخر أكبر معاقل الجهاديين في العراق.

وأورد أبو سيف، أحد أهالي الموصل، وهو مدير شركة سابق (47 عاما) في اتصال هاتفي مع «فرانس برس»، أن شوارع المدينة خلت تماما من السكان وحتى من المسلحين بعدنل اختبأ الجميع.

وقال، «الأجواء غريبة ومرعبة، السماء يغطيها دخان أسود ناتج من إطارات يحرقها الجهاديون في كل مكان».

وأضاف، «هناك أيضا دخان أسود يتصاعد من احتراق النفط  داخل خنادق حفرها مسلحو داعش حول المدينة».

وتابع أبو سيف، وهو أب لثلاثة أولاد يسكن في شرق الموصل، «الشوارع خالية، الناس اختبأوا في منازلهم منذ بدء القصف الجوي» أمس الإثنين مع إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بدء معركة استعادة المدينة.

Peshmerga forces are seen in the east of Mosul to attack Islamic State militants in Mosul

 

وأشار إلى سماعه دوي انفجارات وقصف من جهة بلدة برطلة ذات الغالبية المسيحية، حيث تتقدم قوات حكومية وأخرى من البيشمركة الكردية من الجانب الشرقي للمدينة.

وتوقعت مصادر عسكرية أن يكون من السهل استعادة السيطرة على الجانب الشرقي من الموصل مقارنة بالجانب الغربي منها، والذي يعتبر المعقل الرئيسي للجهاديين.

وتابع أبو سيف، «ما زال هناك قناصة موجودون على مبان مرتفعة حول المنطقة ولديهم سيارات مفخخة جاهزة لتفجيرها في أية لحظة».

  • داخل أقبية ..

بات أبو سيف عاطلا عن العمل وحاول مطلع العام تهريب عائلته خارج الموصل. وأكد، أن السكان من حوله حائرون بين إمكان الخلاص من سطوة الجهاديين والخوف من احتمال عدم نجاتهم في غمرة المعركة.

وقال، «نحس نوعا من السرور لأننا نشعر بأنه سيتم إنقاذنا قريبا»، وتدارك، «لكننا نخاف أن يقوم تنظيم داعش بأعمال انتقامية ضد الناس».

وأشار إلى قيام الإرهابيين في الآونة الأخيرة ومع تشديد القوات الأمنية حصارها للموصل، بإعدام عدد كبير من الأهالي بينهم حتى عناصر من داعش، بتهمة التجسس أو التعاون مع القوات العراقية.

Iraqi security forces advance in Qayara, south of Mosul, to attack Islamic State militants in Mosul

 

ولفت أبو سيف بصوت مرتجف، إلى قيام الإرهابيين الأحد بإعدام اثنين من المدنيين قرب مدرسة الزهور الواقعة في شرق الموصل.

وأضاف، «هناك خوف كذلك من القنابل التي تنهمر من السماء. توجه الناس إلى ملاجىء قديمة كانوا يستخدمونها خلال الحرب مع إيران في ثمانينات» القرن الماضي.

وتابع، «انتقل آخرون أيضا إلى أقبية في منازلهم وخصوصا في المناطق القديمة من الموصل».

وثمة عائلات باتت تتقاسم منزلا واحدا بحيث يشعر أفرادها بأمان أكبر ويتشاركون مختلف وسائل العيش على ندرتها.

A member of Peshmerga forces gestures from the top of the military vehicle in the east of Mosul during operation to attack Islamic State militants in Mosul

 

ولفت أبو سيف إلى أن «السكان خبأوا أشياءهم الثمينة خوفا من أن يسرقها الجهاديون عند هربهم أو خشية وقوع أعمال سلب ونهب خلال تحرير المدينة».

وبدأت القوات العراقية أمس الإثنين، عملية استعادة الموصل التي طال انتظارها، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، وسط مخاوف على حياة الأهالي، واحتمال وقوع أزمة نزوح هي الأكبر منذ سنوات.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]