سوريا.. تصاعد موجة النزوح تخوفا من القصف التركي

قال المرصد السوري، إن هناك تصاعد في موجة النزوح من رأس العين السورية تخوفا من القصف التركي جوا وبرا، ومن اتساع رقعة القصف، حيث حلقت طائراتان تابعة لسلاح الجوي التركي في سماء الدرباسية على بعد نحو 50 كلم من رأس العين.

وتواصل المدفعية التركية قصفها البري على منطقة رأس العين وريفها بريف الحسكة، ومنطقة تل أبيض وريفها بريف مدينة الرقة في سوريا، وذلك عند الشريط الحدودي مع تركيا، في إطار العملية العسكرية التركية التي بدأت قبل ساعة على منطقة شرق الفرات، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية.

وبدأت عملية عسكرية تركية على منطقة شرق الفرات، حيث تشن طائرات تركية حربية غارات جوية على مواقع في منطقة رأس العين عند الشريط الحدودي شرق الفرات، وذلك بعد عصر اليوم الأربعاء، كما جرى إخلائها من قبل قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية العاملة في المنطقة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “النازحين من منطقة رأس العين يتوجهون جنوباً نحو مدينة الحسكة، فيما يفر سكان قرى منطقة تل أبيض إلى المدينة” التي بقيت بمنأى من القصف.

ووصلت التعزيزات العسكرية التركية الكبيرة من آليات ومدرعات وجنود نحو المنطقة،

على صعيد متصل تشهد منطقة “تل أبيض” الحدودية حياة طبيعة اليوم الأربعاء وسط مخاوف شعبية من انطلاق العملية العسكرية التركية، إذ رصد “المرصد السوري” موجة نزوج بدأت تشهدها المنطقة خوفاً من الهجوم التركي.