سوريا وفلسطين على أجندة كيري في الأردن

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى العاصمة الأردنية عمّان، مساء أمس الجمعة، للقاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم السبت.

وتأتي الزيارة في إطار مساعٍ أمريكية لإجراء مباحثات موسعة حول الأزمة السورية والتوصل لحل لإنهاء العنف المتصاعد في الأراضي المحتلة.

وتدخل موجة العنف في الأراضي المحتلة أسبوعها الرابع على التوصل حيث استشهد ما يزيد عن 55 فلسطينيا.

وشهد الأسبوع الماضي تحركات دبلوماسية أمريكية ودولية لبحث تطورات الوضع السوري، عقد خلالها كيري اجتماعات موسعة بنظرائه: الروسي سيرجي لافروف، والسعودي عادل الجبير، والتركي فريدون سينيرلي أوغلو.

ويسعى كيري للتحضير للمباحثات الدولية بشأن سوريا للتوصل لحل لإنهاء الحرب، قائلا، “أتوقع أن ندخل جولة مباحثات موسعة جديدة، في 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، حول سوريا، وستكون إيران حاضرة ولن تستبعد مثلما حدث من قبل”.

وحول الأراضي المحتلة، يجري كيري لقاءاته في عمان بعدما شهد الأربعاء الماضي، لقاءه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بينما عقد اجتماع رباعي، أمس الجمعة، بين كيري ولافروف وفدريكا موجريني مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.