سولشار لا يضمن مشاركة راشفورد أمام ليفربول في أنفيلد

‭ ‬قال أولي جونار سولشار، مدرب مانشستر يونايتد، الخميس، إن الشكوك تحوم حول مشاركة المهاجم ماركوس راشفورد عند زيارة ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم‭ ‬يوم الأحد.

وأصيب راشفورد، الذي سجل 14 هدفا في الدوري هذا الموسم، في ظهره بعد نزوله بديلا في مباراة الإعادة أمام ولفرهامبتون واندرارز بكأس الاتحاد الإنجليزي أمس الأربعاء.

وأبلغ سولشار مؤتمرا صحفيا، “سيخضع لفحوص خلال الأيام المقبلة، وسنرى كيف تكون حالته يوم الأحد”.

وأضاف “لم أكن أريد أن يلعب (أمام ولفرهامبتون) وأعتقد أنه تعرض لضربة بالركبة في ظهره وعانى لبعض الوقت.

“قررنا إراحته من المشاركة أساسيا أمام ولفرهامبتون، لكننا كنا بحاجة للفوز، ساهم في هدف الفوز، وكان هذا إيجابيا، لكن ارتد بنتيجة عكسية”.

وسيشكل غياب راشفورد ضربة قوية ليونايتد أمام غريمه ليفربول، الذي فاز 20 مرة في 21 مباراة بالدوري هذا الموسم ويتصدر بفارق 14 نقطة.

ويونايتد هو الفريق الوحيد الذي انتزع نقاطا من ليفربول بعد تعادلهما 1-1 في أولد ترافورد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما هز راشفورد الشباك.

وتابع المدرب “هو في قمة مستواه هذا الموسم بالتأكيد، لذا سنفعل كل شيء ممكن لتجهيزه لمباراة الأحد، ولكن إذا لم يكن جاهزا سنلعب بدونه”.

ويحتل يونايتد المركز الخامس بفارق 27 نقطة خلف ليفربول، الذي لم يخسر بملعبه أنفيلد منذ أبريل/ نيسان 2017.

وقال سولشار، “وجدنا طريقة رائعة للعب ضدهم وكنا نستحق النقطة، سننتظر ونرى ما سيحدث”.