سيتى يستعد صدارة البريميرليج بفوز صعب على توتنهام

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت بفوز صعب على توتنهام هوتسبير.

أحرز فيل فودين هدفا اللقاء الوحيد بعد خمس دقائق من البداية وأعاد الانتصار، الذي جاء بعد ثلاثة أيام فقط من الخروج أمام توتنهام في دوري أبطال أوروبا.

وبهذه النتيجة يواصل السيتي الضغط على ليفربول المنافس على اللقب قبل أن يلعب على أرض كارديف سيتي غدا الأحد ويتأخر بفارق نقطة واحدة عنه بعد خوضهما 34 مباراة.

لكن فوز سيتي العاشر على التوالي في الدوري جاء على حساب لاعب وسطه المؤثر كيفن دي بروين الذي اضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 38 بعد ما بدا أنها إصابة أخرى في ركبته.

ولم تتضح بعد مدى خطورة الإصابة لكنه ربما يغيب عن المباراة المهمة ضد مانشستر يونايتد في أولد ترافورد الأربعاء وهي آخر مواجهة لسيتي أمام منافس من الستة الكبار.

وبعد مباراة الإياب الاستثنائية في دوري الأبطال الأربعاء وصعود توتنهام بفضل قاعدة الهدف خارج الأرض لم يكن مفاجئا أن تكون المباراة متكافئة.

ومع تأرجح النتيجة حتى النهاية ومحاولات سيتي الحفاظ على النقاط الثلاث كان الجزء الأخير متوترا كما حدث يوم الأربعاء.

وقال فودين “نعلم كفاءة المنافس لأننا واجهناه مرتين (مؤخرا). كانت صعبة وكنا مرهقين قليلا لكننا أتممنا العمل”.