شاب مغربي يختبر شهامة المصريين

أجرى شاب مغربي تجربة عملية في الشارع لاختبار شهامة المصريين، مستعينا بتقنيات برامج “الكاميرا الخفية”، إذ ادعى أمام بعض المارة أنه مشجع رياضي فقد أوراقه وأمواله في أثناء وجوده بمصر لحضور مباريات كأس الأمم الأفريقية، بينما كانت عدسة الكاميرا تتابع ردود فعل المصريين من بعيد.

 

 

استوقف الشاب العديد من الأشخاص، وحاول جذب أفئدتهم بادعائه أنه لم يأكل منذ يومين، بسبب ضياع أمواله، وهنا ظهرت ردود فعل الشباب المصري، الذي أبدى تعاطفا مع قصته.

بعض من ظهروا في الفيديو عرضوا تقديم أموال لإنقاذ الشاب المغربي، وآخرون عرضوا توفير محل إقامة مؤقت حتى يمكنه الاستقرار والتواصل مع سفارة بلاده.

وانتشر مقطع الفيديو بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد الآلاف بشهامة وكرم الشعب المصري، التي لا تتغير.