شاهد | الجرائم التركية في ليبيا

يكشف ضبط إيطاليا سفينة لتهريب الأسلحة من تركيا إلى ليبيا، التدخلات السافرة التي دأبت أنقرة بقيادة رجب طيب أردوغان عليها لتقوية شوكة الميليشيات المسلحة في طرابلس عبر مدها بالعتاد والسلاح بحرًا وجوًا.

التدخلات التركية في ليبيا

  • في عام 2018، ضبطت سفينة تركية محملة بالأسلحة في ميناء الخمس شرقي طرابلس سبقه إعلان اليونان منع مرور سفينة كانت في طريقها من تركيا إلى ليبيا
  • وفي مايو 2019، أعلن الجيش الليبي وصول سفينة محملة بالأسلحة والآليات العسكرية إلى ميناء طرابلس قادمة من ميناء تركي، كما احتجزت السلطات الإيطالية على قبطان سفينة تحمل العلم اللبناني بعد احتجازها في ميناء جنوة للاشتباه في تهريبها أسلحة من تركيا إلى ليبيا.
  • اتهم الجيش الليبي تركيا بإرسال أسلحة إلى الميليشيات في طرابلس في انتهاك لحظر التسليح الذي فرضه مجلس الأمن.
  • الجيش الليبي أعلن عن تمكنه من تدمير سفينة تحمل أسلحة وذخائر تركية في ميناء طرابلس.

وأقر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت بسقوط قتلى من قوات بلاده في معركة طرابلس مع الجيش الوطني الليبي.

وقال أردوغان إن سياسات بلاده في سوريا وليبيا ليست مغامرة أو عبثية، وإن الثمن سيكون باهظا مستقبلا في حال التهرب مما وصفه بالنضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن دعم بلاده، لرئيس حكومة الوفاق فائز السراج، بتوقيع مذكرتي تفاهم حول الحدود البحرية والتعاون الأمني في خطوة قوبلت بإدانة عربية ودولية.