شبح الجفاف على الأبواب.. المغرب يسقط في دائرة «الخانة الحمراء»

تواجه المملكة المغربية، بالإضافة إلى 4 دول عربية أخرى، تحديا مناخيا صعبا يضرب البلاد بموجة جفاف حادة، تنعكس تداعياتها الخطيرة على مختلف مناحي الحياة.

وحذر تقرير دولي، صادر عن معهد الموارد العالمية «وورلد ريسورسز»، من أن المغرب مهدد بجفاف حاد بسبب ندرة المياه وارتفاع درجة الحرارة بشكل غير مسبوق، إلى جانب الاستنزاف الكبير للموارد المائية.

دول «الخانة الحمراء»

التقرير الدولي، صنف المغرب، ضمن دول «الخانة الحمراء»، التي تواجه مستويات عالية من الضغط على الموارد المائية، والمهددة بالجفاف وقلة توفر المياه مستقبلا.

وحسب معطيات التقرير الدولي، يحتل المغرب المرتبة الـ12 عربيا والـ22 عالميا، وأرجع التقرير أزمة الجفاف التي ستضرب المغرب، إلى مستويات الاستهلاك للمياه -رغم ندرتها- حيث تستهلك قطاعات الصناعة والزراعة والمؤسسات الحكومية ما يزيد على 40% من الموارد المائية المتوفرة خلال السنة.

وأشار التقرير إلى مخاطر الجفاف التي تفرض على المغرب أن يتحسب جيد للنتائج ويعيد تقدير الحسابات والبحث في سبل مواجهة موجة الجفاف الحادة التي ستؤثر سلبا على القطاعات الاقتصادية للبلاد وعلى المستوى الاجتماعي للمواطنين.

البحر المتوسط الأكثر تضررا من الاحترار العالمي

وكشف التقرير الدولي، أن الجفاف في المنطقة راجع إلى أن الاحترار العالمي يدفع نشاط الأعاصير إلى التحرك نحو القطب الشمالي، بعيدا عن البحر الأبيض المتوسط، وعندما تتحرك العواصف شمالا، فإن المناطق المعتدلة في خطوط العرض الوسطى، من إسبانيا إلى تركيا، ستشهد دفئا وعواصف أقل في فصل الشتاء.

4 دول عربية ضمن «الخانة الحمراء»

وصنف التقرير العديد من دول المنطقة ضمن «الخانة الحمراء»، على رأسها اليمن التي حلت في المرتبة الـ20، فيما جاءت الجزائر في المرتبة الـ29، وتونس في المرتبة الـ30، وجاءت سوريا في المرتبة الـ31.