بـ«الاقتراض والتفاوض».. شركات المحمول المصرية تقترب من حسم صراع «الجيل الرابع»

قالت مصادر مصرفية رفيعة اليوم، الخميس، إن شركة المصرية للاتصالات، أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط، وشركة اتصالات مصر، تتفاوضان على اقتراض ما إجماليه 10 مليارات جنيه من أجل الحصول على رخصة خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول.

وقال أحد المصادر، في اتصال هاتفي مع رويترز، طلب عدم نشر اسمه، المصرية للاتصالات تتفاوض على الحصول على 5 مليارات جنيه، وأيضا اتصالات مصر تتفاوض على ذات القيمة من أجل رخصة الجيل الرابع، مشيرا إلى أن البنك الأهلي المصري يشارك في إدارة القرضين.

كان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات خاطب الشركات العاملة في مصر في يونيو/ حزيران بتفاصيل وشروط ترخيص خدمات الجيل الرابع، وينتظر موافقة الشركات في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أغسطس/آب 2016.

وتعمل في مصر 3 شركات للهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لمجموعة فودافون، وأورنج مصر التابعة لأورنج الفرنسية، واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

وقال مصدر آخر لرويترز، فودافون مصر حصلت على تسهيلات ائتمانية بنحو 4 مليارات جنيه نهاية 2014 من تحالف مصرفي بقيادة بنك مصر، ولم تستخدمها بالكامل بعد.

وتأمل المصرية للاتصالات، التي تملك 45% من أسهم فودافون مصر، في تقديم خدمة المحمول من خلال ترددات الجيل الرابع، التي تتميز بالسرعة الفائقة في نقل البيانات.

قال مسؤول في أورنج مصر للاتصالات اليوم الخميس، إن الشركة تتفاوض مع الشركة الأم لتمويل قيمة رخصة الجيل الرابع ولن تقترض محليا تجنبا لزيادة الأعباء.

وقال المسؤول، في اتصال هاتفي مع رويترز، نجرى محادثات مع الشركة الأم لتمويل قيمة رخصة الجيل الرابع، مضيفا لن نحصل على قروض أو تسهيلات ائتمانية محليا حتى لا تمثل فوائد الدين عبئا على أرباح الشركة.

وتحتاج أورنج مصر لسداد 3.450 مليار جنيه «388.5 مليون دولار» للحكومة المصرية قيمة خدمات الجيل الرابع على أن يجري تحصيل 50% من القيمة بالدولار.

وتأمل مصر بجمع نحو 22.3 مليار جنيه «2.51 مليار دولار» من طرح التراخيص الجديدة، وترى أن الرخصة الموحدة التي تنوي طرحها ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل دون تمييز أو احتكار، كما ستعزز إيرادات الدولة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]