شهيدان في قصف إسرائيلي على قطاع غزة

استشهد فلسطينيان اثنان وأصيب العشرات، جراء شن الطائرات الإسرائيلية، مساء الإثنين، سلسلة غارات على عدة مناطق في قطاع غزة، ردا على إطلاق صورايخ من قبل الفصائل الفلسطينية تجاه المستوطنات الإسرائيلية، واستهداف حافلة كانت تسير قرب حدود غزة.

وقال مراسل الغد، إن “شهيدين وصلا المستشفى الأندونيسي شمال قطاع غزة، جراء استهداف الاحتلال لمجموعة من المواطنين”.

واستهدفت طائرات الاحتلال عدة مواقع تتبع للفصائل الفلسطينية في رفح وخان يونس ودير البلح وغزة وبيت لاهيا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، “حتى هذه الساعة تم رصد إطلاق نحو 80  قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، وتم اعتراض عدد من الصواريخ من قبل القبة الحديدية”.

وأضاف أدرعي، “في هذه الساعة تواصل مقاتلات سلاح الجو ضرب أهداف في أنحاء متفرقة من قطاع غزة”.

بدورها، أعلنت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية عن بدء قصف مواقع ومغتصبات الاحتلال بعشرات الصواريخ.

وحذرت الفصائل، في بيان، الاحتلال الإسرائيلي بأنه في حال تمادى في عدوانه، ردا على قصف الفصائل لغلاف غزة، الذي جاء ردا على جريمته العدوانية الغادرة، فإن الفصائل ستزيد من مدى وعمق وكثافة قصفها لمواقعه ومغتصباته.

من جهته، أكد مدير المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، داوود شهاب، أن غرفة عمليات الفصائل اتخذت القرار حتى يدرك الاحتلال وكل من يدعمه أنه لا أمن ما لم تكون حياة الشعب الفلسطيني آمنة، وأن التلاعب بحياة أبنائنا لن يكون بلا ثمن.

يشار إلى أن قوة إسرائلية خاصة دخلت عبر الحدود، مساء أمس الأحد، لتنفيذ عملية استخباراتية، تصدت لها الفصائل الفسلطينية وارتقي منها 7 شهداء من كتائب القسام شرق مدينة خان يونس.