شهيدان و3 مصابين في غزة

استشهد الشاب الفلسطيني شادي حمدان الكاشف (33 عاما، من رفح، متأثرا بجراحه، التي أصيب بها يوم الجمعة الماضي خلال استهداف قوات الاحتلال لمسيرة العودة الكبرى على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة، إن الشهيد الكاشف كان قد أصيب بجراح خطيرة في منطقة الرأس، وإنه أخضع لعمليات جراحية مكثفة من أجل إنقاذ حياته، لكن كل المحاولات فشلت في إنقاذه.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، في وقت سابق من اليوم الخميس، عن استشهاد أحد المواطنين، جراء استهدافه بطائرات استطلاع إسرائيلية شرق مدينة غزة.

وقال الدكتور أيمن السحباني، رئيس قسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى الشفاء، إن الطواقم الطبية انتشلت الشهيد من المنطقة الشرقية لمدينة غزة، ووصل عبارة عن أشلاء ممزقة، نتيجة استهدافه بشكل مباشر من قبل الطائرات الإسرائيلية.

من ناحية أخرى، أصيب 3 صيادين فلسطينيين بجروح مختلفة، جراء استهدافهم بشكل مباشر من قبل البحرية الإسرائيلية، في منطقة بحر شمال غزة، وتعمل الطواقم على إخراجهم ونقلهم إلى المستشفى لتقلي العلاج اللازم.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن الليلة عن إطلاقه النار صوب فلسطيني يزعم أنه مسلح قرب حدود قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال، في بيان الخميس، إنه استخدم في استهداف الفلسطيني طائرة مُسيرة، فيما لم يقدم أية معلومات عن أي إصابة وقعت جراء إطلاق النار.