شوقي غريب: لا أنام من أجل تحقيق ميدالية أولمبية غير مسبوقة لمصر

قال شوقي غريب مدرب منتخب مصر “تحت 23 عاما” إنه “لا ينام” من أجل إعداد الجيل الحالي لتحقيق ميدالية لا سابق لها لبلاده في كرة القدم خلال تاريخها الأولمبي.

وقبل 18 عاما ،قاد شوقي غريب مصر لتحقيق المركز الثالث في كأس العالم للشباب في الأرجنتين، ويرى أنه من الممكن تكرار نفس الإنجاز في أولمبياد طوكيو 2020.

وقال غريب لرويترز بعد الفوز 4-1 على السعودية في لقاء ودي أمس السبت: “مهمتي نحو تحقيق الحلم الأولمبي صعبة جدا لكنها ليست مستحيلة لأنني أمتلك مجموعة من اللاعبين المهرة وأثق في قدراتهم الفنية واخترتهم منذ 16 شهرا ،لذا أنا متفائل بقدرتهم على تحقيق الحلم ولا أنام من أجل التحضير لذلك”.

وأضاف غريب: “من الضروري أولا أن نحقق لقب بطولة افريقيا على أرضنا وبين جمهورها ووضعنا برنامج إعداد متكامل ننفذه بشكل جيد ونخوض مباريات ودية مع منتخبات قوية كما سنخوض معسكرا مهما مطلع نوفمبر قبل انطلاق البطولة”.

وتابع: “حققت العديد من الانجازات مع منتخب مصر في مختلف المراحل السنية والآن أحلم بالمساهمة في تحقيق ميدالية أولمبية لتكون تتويجا لمشواري التدريبي”.

وستلعب مصر مجددا ضد السعودية في لقاء ودي آخر بعد غد الثلاثاء.

ويعتمد غريب على لاعبين بارزين في الدوري المصري الممتاز ويشاركون بانتظام مع أنديتهم وعلى رأسهم رمضان صبحي وصلاح محسن (الأهلي) ومصطفى محمد (الزمالك) وأحمد ياسر ريان (المعار من الأهلي للجونة).

وتستضيف مصر كأس الأمم الافريقية تحت 23 عاما في نوفمبر المقبل والمؤهلة لأولمبياد طوكيو ويطمح شوقي غريب لتحقيق اللقب باستغلال الدعم الجماهيري.

ولم تحقق مصر أي ميدالية أولمبية في كرة القدم وكان أكبر إنجاز لها الوصول للمركز الرابع في نسختي 1928 و1964 بينما بلغت دور الثمانية في آخر مشاركة لها في دورة لندن 2012.

وكان غريب مساعدا للمدرب حسن شحاتة في انجاز التتويج بكأس الأمم الافريقية ثلاث مرات متتالية بين 2006 و2010 ثم قاد المنتخب الأول بين عامي 2013 و2014 في تجربة لم تكلل بالنجاح.