شيخ الأزهر معلقًا على حريق الكاتدرائية: قلوبنا مع إخواننا في فرنسا

عبر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن حزنه تجاه حريق كاتدرائية نوتردام الشهيرة بالعاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين.

وفي ثلاث تغريدات نشرت صفحة الأزهر الرسمية على موقع تويتر وفيسبوك بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية، قال الإمام الأكبر “أشعر بالأسف تجاه حريق كاتدرائية نوتردام بباريس، هذه التحفة المعمارية التاريخية، قلوبنا مع إخواننا في فرنسا، لهم منا كل الدعم”

يذكر أن كاتدرائية نوتردام التي اندلع بها الحريق أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية، تقع على نهر السين في قلب باريس التاريخية ، وتعتبر من أبرز المعالم التاريخية في العاصمة الفرنسية باريس.