صائد يقتل ذئبا رماديا ولا وتجه له اتهامات في كولورادو

قال مسؤولون اتحاديون بإدارة الحياة البرية أمس الاثنين، إن صائدا بولاية كولورادو قتل ذئبا رماديا بالرصاص ظنا منه أنه ذئب البراري الجنوب أمريكي لم توجه إليه اتهامات جنائية وهو القرار الذي أغضب نشطاء الحفاظ على البيئة.

وقالت الهيئة الأمريكية للأسماك والحياة البرية في بيان، إن المدعين امتنعوا عن توجيه اتهامات للصياد عن الحادث الذي وقع في السادس من أبريل/نيسان الماضي بعد أن خلص تحقيق مشترك بين السلطات الاتحادية وسلطات الولاية إلى أنه لم يكن يعتزم قتل الحيوان وهو أحد أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض أو المعرضة للخطر.

ويمكن صيد ذئب البراري بموجب ترخيص تصدره الولاية يسري لمدة عام فيما يتشابه ذئب البراري مع الذئب الرمادي في كثير من السمات الظاهرية لكن ذئب البراري أصغر حجمًا.

ويواجه من توجه إليه تهمة قتل أحد أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض أو المعرضة للخطر تهمة تصل عقوبتها القصوى للسجن عامًا مع توقيع غرامة 6250 دولارًا.

وكانت أعداد الذئاب الرمادية -التي تستوطن ولاية أوريجون تراجعت أعدادها نتيجة حملة لابادتها في مطلع القرن العشرين- قد تعافت وعادت لأول مرة إلى المنطقة عام 2008 وانتشرت لتشمل عدة مناطق في الولاية الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة وتطل على المحيط الهادي.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 81 ذئبًا رماديا في 16 قطيعا يجوبون البرية في أوريجون.

وقد قرر مديرو الحياة البرية في أوريجون في الآونة الأخيرة حذف الذئب الرمادي من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض التي تحظى بحماية من الولاية لكن لا يزال من المحظور صيده بموجب خطة خاصة بالولاية.

وتستلزم زيادة أعداد الذئب الرمادي مراجعة القيود المفروضة على قانون الأنواع المهددة بالانقراض بالولاية والمتعلقة بالمضايقة المستمرة لهذه الحيوانات أو قتلها بسبب الخطر الذي تمثله على الثروة الحيوانية فيما حذر نشطاء من جماعات الحفاظ على البيئة من أنه من السابق لأوانه الاحتفال بتعافي أعداد الذئب الرمادي.

وتقول جماعات يمثلها المركز الغربي لقانون البيئة، إن وكالة هيئات الحياة البرية الأمريكية تقوم بصورة عشوائية بقتل وحبس وتسميم الحيوانات من أجل خدمة الصناعات الزراعية كما أنها لم تقم بصورة مستفيضة بإجراء تحليل لأنشطتها وفقا لمقتضى القانون الأمريكي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]