صحف القاهرة:لا أحد يستطيع المساس بمياه مصر..وعمرو موسى ينفي ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة

تصدرت تصريحات الرئيس السيسي، بشأن قضية سد النهضة، صفحات الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد.. وأبرزت التأكيد على أن حق مصر في مياه النيل، مسألة حياة أو موت.. ولا أحد يستطيع المساس بمياه مصر.. وأشارت الصحف إلى عقد قمة مصرية ـ قبرصية غدا في نيقوسيا..وأشارت صحف القاهرة، إلى مباحثات وزير الخارجية، سامح شكري، مع نظيره الأردني، وتناولت التطورات الإقليمية والأزمة اللبنانية.. بينما أكد شكري لوزير خارجية جيبوتي: «القرن الإفريقي جزء من أمننا القومي».. والتوقيع النهائي على مشروع الضبعة النووي قبل نهاية العام الحالي.. وعمرو موسى ينفي الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة..وفتح معبر رفح للمرة الأولي بإشراف السلطة الفلسطينية..وفرنسا تؤكد: زيارة الحريري تخفف حدة التوتر فى الشرق الأوسط

 

 

 

 

 

حق مصر في مياه النيل.. مسألة حياة أو موت

وكتبت صحيفة الأهرام: أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أنه لا يمكن أن يمس أحد حق مصر فى مياه النيل، وقال: تحدثنا مع الأخوة فى إثيوبيا والسودان حول ثلاثة عناصر، أهمها عدم المساس بحق مصر فى المياه، ونحن نتفهم حقهم فى التنمية،ولكن هناك حق شعب لا يمكن المساس به وهو مسألة حياة أو موت

 

فرنسا: زيارة الحريري تخفف حدة التوتر فى الشرق الأوسط

وأشارت الصحيفة، إلى بيان الرئاسة الفرنسية، متضمنا أن مجيء الحريرى الى باريس يساهم فى «تخفيف حدة التوتر» فى الشرق الاوسط حيث ستواصل فرنسا التحرك فى هذا الاتجاه

 

سد النهضة.. إلى أين!

وفي مقالات الرأي بالصحيفة، كتب مرسي عطا الله، تحت نفس العنوان: قبل الذهاب إلى أى تكهنات حول سقف الخطوات والإجراءات التى يمكن أن تتخذها مصر للحفاظ على حقوقها التاريخية فى مياه نهر النيل استنادا إلى الاتفاقيات الموقعة وأحكام القانون الدولى الواردة فى 50 معاهدة دولية بدءا من المعاهدة المبرمة بين هولندا وألمانيا عام 1785 ومرورا باتفاقية مصر والسودان عام 1959 ووصولا إلى الاتفاقية الدولية لتنظيم استخدام مياه الأنهار تحت رعاية الأمم المتحدة لعام 1977.. ودون الحاجة إلى ذكر كل الخيارات والبدائل المتاحة أمام مصر لحماية حقوقها استنادا إلى مبادئ وأحكام محكمة العدل الدولية وأهمها ضرورة التزام دول المنبع وإقرارها بحقوق دول المصب وعدم جواز اعتبار دول المنبع مالكة بشكل مطلق للنهر فى إطار نظرية المنافع المتوازية والمستندة إلى مبدأ التقسيم العادل لمياه الأنهار ومبدأ منع التصرف بالمياه الذى يشكل خطرا على الدول الأخري.. ينبغى أن يكون واضحا أن الأمن المائى قضية أمن قومى لمصر.

وأضاف: لا شك أن تطورا جديدا حول قضية سد النهضة الإثيوبى دفع بمصر إلى إعلان فشل المفاوضات الثلاثية بين وزراء الرى فى مصر والسودان وإثيوبيا ليس فقط لإبداء إثيوبيا والسودان عدم قبولهما التقرير الاستهلالى للمكتب الاستشارى الفرنسى، وإنما بسبب عدم الالتزام باتفاق المبادئ والذى يلزم أديس أبابا بضرورة إخطار مصر والسودان بكل البيانات والمعلومات المتعلقة بالمشروع أولا بأول خاصة ما يتعلق بارتفاع السد وسعة تخزينه ومعدل الأمان وبما يتفق مع ما جرى التوافق عليه بأن عدم الممانعة فى حق إثيوبيا فى بناء السد وتشغيله يرتبط بوجود ضمانات كافية ومؤكدة لعدم الإضرار بمصر والسودان وتفادى أى مخاطر مستقبلية أو تداعيات سلبية يمكن أن تنشأ بعد بناء السد.

 

 

 

 

 

السيسي: عدم المساس بمياه مصر

وفي نفس المسار، كتبت صحيفة الأخبار: أكد الرئيس السيسي، أن مياه مصر موضوع «مافيش فيه كلام وأنا بطمنكوا ماحدش يقدر يمس مية مصر»..وأضاف تحدثنا  مع أشقائنا في أثيوبيا والسودان علي ثلاثة عناصرأساسية  منها عدم المساس بالمياه

 

فتح معبر رفح للمرة الأولي بإشراف السلطة الفلسطينية

وذكرت الصحيفة، أن السلطات المصرية أعلدت فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة استثنائيا لثلاثة أيام للمرة الاولي بعد تسلم السلطة الفلسطينية المعابر في قطاع غزة في بداية الشهر الجاري، نوفمبر/ تشرين الثاني

 

قمة مصرية قبرصية غداً في نيقوسيا

وكتبت صحيفة الجمهورية: يبدأ الرئيس عبدالفتاح السيسي غداً الإثنين، زيارة رسمية الي قبرص، حيث يلتقي خلالها مع الرئيس القبرصي، انستادياس، ويجري مباحثات قمة يتناول خلالها سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية، كما يبحث الرئيسان الأوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

 

 

 

 

 

«محدش يقدر يمس مية مصر»

وتحت نفس العوان، ألقت صحيفة اليوم السابع، الضوء على التصريحات الهامة التى أدلى بها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاحه لأكبر مزرعة سمكية فى الشرق الأوسط، قائلًا: «محدش يقدر يمس مية مصر»

 

عمرو موسى: «مفيش حد يفتى» في ملف سد النهضة

ونقلت صحيفة الدستور، عن عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، أن ملف سد النهضة الأثيوبي دقيق وحساس للغاية، مؤكدًا أنه يجب على المصريين أن يمنحوا الحكومة الفرصة الكاملة، في إدارة الملف، و«لا يصح إن إحنا نقول كلام بسهولة وكل واحد يفتي بكلام مش مفهوم، لا فنيًا ولا سياسيًا»

 

«شكري» يبحث التطورات الإقليمية والأزمة اللبنانية مع نظيره الأردني

وتناولت صحيفة الوطن، استقبال وزير الخارجية، سامح شكري، نظيره الأردني، وتناول اللقاء بحث التطورات الإقليمية في المنطقة ومتابعة التعاون الثنائي بين البلدين.وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن اللقاء بين الوزيرين يعد الثاني خلال أسبوع واحد، الامر الذي يعكس عمق العلاقات والتنسيق الدائم بين الجانبين

 

 

 

 

 

السيسي: لا أحد يستطيع المساس بمياه مصر

وكتبت صحيفة الوفد: أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن مصر لن تسمح بالمساس بحصتها من مياه نهر النيل، وأن المياه قضية حياة أو موت للشعب المصرى.و«ماحدش يقدر يمس المياه بتاعتنا»

 

شكري: «القرن الإفريقي جزء من أمننا القومي»

وتناولت صحيفة التحرير، استقبال وزير الخارجية سامح شكري، نظيره بدولة جيبوتي محمود علي يوسف، رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الخارجية العرب. وتركز اللقاء بالأساس على متابعة التعاون الثنائي بين البلدين وقضايا منطقة القرن الإفريقي، وأكد شكري، أهمية منطقة البحر الأحمر والقرن الإفريقي باعتبارها تشكل جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي

 

التوقيع النهائي على مشروع الضبعة النووي قبل نهاية العام الحالي

ونقلت صحيفة المصري اليوم، عن مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، اقتراب موعد التوقيع النهائى على عقود مشروع الضبعة النووى بين مصر وروسيا، وأن  وزير الكهرباء يطمح فى أن يتم التوقيع النهائى قبل نهاية العام الحالى، وأن الجانبين أتما الاتفاق على كافة الجوانب الفنية والتمويلية، وهناك توافق تام بين مصر وروسيا انتظارًا لموعد التوقيع النهائى الذى تحدده القيادة السياسية فى البلدين

 

 

 

 

عمرو موسى: لن أترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة

وذكرت صحيفة الشروق، أن عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية الأسبقن أكد أنه : «لن أترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة وهذا قولا واحدا لا رجعة فيه ونحن نريد الاستقرار لمصر ومن هذا يجب أن نسير وفقا للدستور، والرئيس السيسى أكد أنه لا تعديل في الدستور وهذه سياسة عقلانية»

 

 

ونشرت صحيفة التحرير «كاريكاتير» يعبر عن المجاعة التي تضرب الشعب اليمني

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]