صحف القاهرة: أفريقيا تواجه انهيارا كاملا للاقتصاد بسبب كورونا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الإثنين، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، والأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • السيسي يتلقى اتصالا من ماكرون حول سبل التعاون المشترك فى مواجهة فيروس كورونا.
  • «المسار السريع المبسط».. خطة الحكومة لتمويل مكافحة كورونا.
  • الحكومة تستجيب لأكثر من 400 استغاثة خلال الشهر الماضى.
  • الأمم المتحدة: أفريقيا تواجه انهيارا كاملا للاقتصاد بسبب كورونا.
  • إصابات كورونا حول العالم.. تسجيل مليون و200 ألف والمتعافين 250 ألفا.
  • كورونا يشعل حرب الكمامات.
  • الحزب الجمهوري: المخابرات حذرت القيادة من كورونا.. وترامب لا يُبألي.
  • استخبارات العالم تواجه كورونا بالتجسس وكشف البيانات المضللة.
  • ترامب للأمريكيين: استعدوا لأوقات مرعبة جدا.
  • الجيش الليبى يسقط 3 درونز تركية.

 

السيسي يتلقى اتصالا من ماكرون حول سبل التعاون المشترك فى مواجهة كورونا

تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.  وصرح بسام راضي  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث حول سبل التعاون المشترك إزاء أزمة فيروس كورونا المستجد، سواء علي المستوي الثنائي أو علي مستوي القارة الأفريقية بناءً علي ما تم مناقشته أمس الأول بالقمة الأفريقية المصغرة التي شارك فيها الرئيس ماكرون لدعم قدرات القارة في هذا المجال عن طريق تفعيل دور الشركاء الدوليين تجاه الدول الأفريقية في أزمة مكافحة انتشار الفيروس.

 

«المسار السريع المبسط».. خطة الحكومة لتمويل مكافحة كورونا

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن الحكومة المصرية طبقت عملية المسار السريع المبسط فيما يتعلق بالموافقة على التمويل لمكافحة انتشار فيروس كورونا. جاء ذلك خلال ترأسها، اجتماعا عبر تقنية «فيديو كونفرانس» جمع أكثر من 100 من رؤساء وممثلي المنظمات التنموية الدولية والاقليمية في مصر لمناقشة التمويلات المتاحة وتعزيز التعاون مع شركاء التنمية في المستقبل، وبحث تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجاء الاجتماع الذي عقد تحت عنوان «الشراكة العالمية للتعاون الإنمائي الفعال»، بهدف تكوين منصة للنقاش حول الاستجابة الفورية من مؤسسات التمويل الدولية لمكافحة انتشار فيروس كورونا، ووضع خطة عمل من خلال جهد منظم يتماشى مع الأولويات الوطنية للحكومة المصرية.

 

الحكومة تستجيب لأكثر من 400 استغاثة خلال الشهر الماضى

كشف  المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء، أن شهر مارس/آذار الماضي شهد الرصد والاستجابة لأكثر من 400 استغاثة بالصحف والمواقع الاخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن حالات الاستغاثات تنوعت ما بين العمليات الجراحية، وزراعة النخاع، وجراحات العظام، والعمود الفقري والجلدية والحروق، والأجهزة التعويضية، والأطراف الصناعية؛ وجراحات العيون وزراعة القرنية؛ والأمراض النادرة وتوفير فصائل الدم والصفائح الدموية، وتلبية احتياجات المواطنين من الأدوية غير المتوفرة والمساهمة في تكاليف العناية المركزة، والحوادث، وجلسات الجاما نايف لعلاج الاورام.

 

أفريقيا تواجه انهيارا كاملا للاقتصاد بسبب كورونا

حذرت المديرة الإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لأفريقيا، من أن أفريقيا قد تواجه الانهيار الكامل للاقتصادات وسبل العيش ما لم يتم احتواء انتشار فيروس كورونا.

وقالت: “لقد مررنا بالكثير في هذه القارة، مثل الإيبولا، وتلقت الحكومات الأفريقية ضربة موجعة، لكننا لم نر شيئًا كهذا من قبل، إن سوق العمل الأفريقي مدفوع بالواردات والصادرات، ومع الإغلاق في كل مكان في العالم، فهذا يعني بشكل أساسي أن الاقتصاد متجمد في مكانه. وهذا، بالطبع، يعني تقليص عدد الوظائف”.

 

إصابات كورونا حول العالم.. تسجيل مليون و200 ألف والمتعافين 250 ألفا

رصدت مواقع لتسجيل إصابات كورونا المستجد حول العالم وصول العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس التاجي إلى مليون ومائتي ألف إصابة، كما رصدت اقتراب عدد المتعافين من 250 ألف شخص.، ووصول عدد الضحايا إلى 65 ألف.

ووفق البيانات التحليلية لمواقع الرصد، ما زالت الولايات المتحدة الأمريكية تتصدر قائمة الدول الأكثر إصابة  بإجمالى 311.637 إصابة، ووفيات 8.454

 

كورونا يشعل حرب الكمامات

يبدو أن العالم بات على موعد جديد من الحروب، فبعد ما عرف بالحروب النفطية والنزاعات العسكرية على الثروات، وما بات دارجاً باسم حروب المياه، تسبب وباء كورونا العالمى وتفشيه على امتداد الحدود والقارات فى ظهور ما عرف باسم «حرب الكمامات»، التى اندلعت شرارتها الأولى بمناوشات لفظية، وربما تمتد لتصل إلى ميادين القتال. وما بين اتهام ألمانى للرئيس الأمريكى دونالد ترامب والولايات المتحدة بقرصنة شحنة كمامات كانت فى طريقها إلى برلين،  تتسع دائرة الأزمة وتتزايد بوتيرة أسرع كثيراً من توقع مراقبين ومتابعين للأزمة.. وتطال فرنسا تركيا.

 

الحزب الجمهوري: المخابرات حذرت القيادة من كورونا.. وترامب لا يُبألي

قال عضو اللجنة العليا للحزب الجمهوري عن ولاية نيوجيرسي، الدكتور هاشم كريم، إن الولايات المتحدة لم تستعد بالشكل الجيد والقوي لمواجهة فيروس كورونا بعد ظهوره في نهاية عام 2019 بمنطقة التفشي مدينة ووهان.

وأضاف «كريم»، إنه من الحقائق المتداولة أن المخابرات الأمريكية أعطت للرئيس دونالد ترامب، تقريرا على مدى خطورة الفيروس خاصة في الصين، وأن هناك خطورة لانتشاره، ولكن القيادة الأمريكية لم تهتم بتقرير المخابرات، وكانوا يعتقدون أنه مجرد إنفلونزا موسمية وتنتهي مثل السنوات الماضية، ولكن فوجئ الجميع بهذا الهجوم الرهيب.

 

استخبارات العالم تواجه كورونا بالتجسس وكشف البيانات المضللة

انتشار فيروس «كورونا» في رقعة واسعة من الأرض جعل أجهزة المخابرات بدورها مجبرة على التفاعل مع عدو مباشر لها، ما عجّل باتخاذ أجهزة كثيرة من الاستخبارات الغربية إجراءات للتوقي من انتقال العدوى لصفوف عملائها.

وحاولت أجهزة المخابرات لعب دور فعال في إبلاع الحكومات بالتطورات والمستجدات في ما يتعلق بالوباء.
ووفقا لما كشفت عنه أيضا منذ أيام صحيفة «فيلت» الألمانية اليومية، فإن جهاز المخابرات الخارجية الألماني (بي.أن.دي) قدم للحكومة الألمانية والسلطات الصحية في ألمانيا معلومات حول كورونا وعملية انتشاره قبل أسابيع من الإعلان رسميا عنه، وأن جهاز المخابرات الألماني تنصت على مكالمات واتصالات لاسلكية للحكومة الصينية.

ولم يمنح هذا الأمر عملاء الجهاز معلومات حول المرض نفسه فحسب، بل أيضا عن الاستراتيجية الأولية للحكومة الصينية للتستر على تفشي المرض. وبنفس الطريقة تقريبا، تصرفت أجهزة المخابرات الأمريكية.

 

ترامب للأمريكيين: استعدوا لأوقات مرعبة جدا

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إنه يريد من جميع الأمريكيين الاستعداد للأسبوعين المقبلين، واصفا إياهما بأنهما سيكونان مؤلمان وصعبان للغاية.

وتابع : “هناك ضوءا فى نهاية النفق ولكن ستكون الأوضاع صعبة ومؤلمة خلال الأسبوعين المقبلين قبل أن تتحسن”.

وأشار إلى وجود أصدقاء له أصيبوا بكورونا، مؤكدا أن ما تمر به البلاد لم تشهده من قبل، مؤكدا أن تمديد الإغلاق سيستمر حتى 30 إبريل/ نيسان.

 

الجيش الليبى يسقط 3 طائرات مُسيرة تركية

كشف الجيش الوطني الليبي، عن إسقاط 3 طائرات تركية مسيرة أقلعت من مطار مصراتة وحاولت استهداف تمركزات الوحدات العسكرية بمنطقة الوشكة شرق مدينة مصراتة..وأكد الجيش الليبي أن سلاح الجو استهدف تمركزات ومواقع الميليشيات المسلحة شرق مصراتة.

جاء ذلك بالتزامن مع قصف نفذه سلاح الجو التابع للجيش الليبي على مطار زوارة الواقع غرب العاصمة طرابلس بالقرب من الحدود التونسية، والخاضع لسيطرة حكومة الوفاق.

 

 

حرب ناعمة

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب حلمي النمنم، تحت نفس العنوان: حين ظهر الوباء فى الصين وترددت المعلومات عنه واحتمال حدوث إصابات به هنا، لم يتجاهل المواطنون الأمر، وظهرت كمية كبيرة من النكات، وحين تظهر النكتة فهذا يعنى أنهم انشغلوا به وتفاعلوا معه، ومن يراجع تلك النكات يدرك أنها تكشف عن ثقة بالنفس وقدرة على تخطى الأزمة ومواجهتها.

كثيرون يدركون أن النكتة وسيلة تعبير مصرية معتمدة عبر التاريخ فى التعامل مع كثير من المواقف والأزمات، ومن يتصور أن النكتة دليل استهتار أو استخفاف، فإن إدراكه قاصر وحسه الفكاهى والإنسانى ضعيف.

لكن هناك من يتنطع ويقول «المصريون مستهترون» وأن الشخصية المصرية ليست جادة ومستهترة، ومن يتطوع ويطلق حكما عاما سلبيا على 100 مليون إنسان، ينقصه الكثير من الإدراك والعقل.

والحقيقة أن هذه ليست المرة الأولى التى يهاجَم فيها المصريون على هذا النحو، سمعت بأذنى هجوما على الشعب المصرى كله يوم جنازة الرئيس الراحل حسنى مبارك، وتنطع بعضهم ليسخر من الشعب المصرى الذى عبرت بعض فئات منه عن تأثر وحزن لرحيل رئيسهم السابق.

والحاصل أن هناك «حربًا ناعمة» على مصر والمصريين، تأتى هذه الحرب بعد الفشل فى إغراق مصر بالإرهاب والإرهابيين، الحرب الناعمة قوامها برامج إعلامية، موضوعات صحفية، لجان إلكترونية، أخبار مفبركة وشائعات كثيرة تتوالد كل ثانية ولا أقول كل دقيقة، وأحكام عنصرية مطلقة بحق مصر والمصريين، كلها شديدة السلبية والسوداوية، حرب تشنها نفس الأطراف التى شنت علينا حرب الإرهاب، هم بأسمائهم ومواقفهم المعروفة. والهدف النهائى أن يفقد المصرى ثقته بموسسات الدولة جميعها فتنقلب الحياة إلى فوضى وغابة، وأن يفقد المواطن ثقته بكل ما تقوم به الدولة اليوم، بل ما قامت به عبر أكثر من قرنين، أى منذ عصر محمد على والبعض منه يبدأ من عصر جمال عبدالناصر.

وفى النهاية المستهدف أن يفقد الإنسان المصرى ثقته بنفسه وقدرته على أى إنجاز، قدرته حتى على أن يقى نفسه من كورونا.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن وباء كورونا