صحف القاهرة: أمن السودان امتداد للأمن المصري

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأربعاء، العديد من الأخبار والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: أمن السودان.. من أمن مصر.. الحكومة تبحث خطط التحرك فى أفريقيا.. فضيحة جديدة لجماعة الإخوان.. قطر تدفع 115 مليون دولار لـ 11 منظمة حقوقية.. مصر تلتزم بحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام.. البرلمان العربي يرفض تصريحات نتنياهو بشأن سيادة إسرائيل على الجولان.. «زلزال اقتصادي» يضرب تركيا.. «عاصفة شمسية» تعيدنا للعصر الحجري.. توقعات بدور مهم للجيش  الجزائري فى العملية الانتقالية.

 

أمن السودان.. من أمن مصر

استقبل الرئيس السيسي، أمس، كل من، الفريق أول عوض بن عوف، النائب الأول لرئيس جمهورية السودان ووزير الدفاع، والفريق أول صلاح عبد الله قوش، مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنية بالسودان، وأكد الرئيس السيسي اهتمام مصر بمواصلة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة، في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة والعلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين حكومةً وشعباً، وكذلك دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، والذي يعد امتدادًا للأمن القومي المصري، مؤكدا أن أمن السودان من أمن مصر.

 

الحكومة تبحث خطط التحرك فى أفريقيا

بحث رئيس مجلس الوزراء، فى اجتماع أمس التقدم المحرز فى تنفيذ خطة التحرك المصرى فى أفريقيا فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتعزيز التعاون مع دول القارة، ودعم المشروعات التنموية فى إفريقيا. وذلك بحضور وزراء الاستثمار والتعاون الدولي، والري، والزراعة، والاتصالات، وممثلى الجهات المعنية. وصرح المتحدث الرسمى لمجلس الوزراء، بأنه تم استعراض موقف المشروعات التى تقوم مصر بتنفيذها فى إطار دعم جهود التنمية فى الدول الأفريقية.

 

فضيحة جديدة لجماعة الإخوان

تكشفت أوراق جديدة، في ملف الفضائح الإخوانية، من خلال التراشق بالاتهامات بين قادة الجماعة، وأوضحت الوثائق، أن حجم الأموال «الملوثة» بلغ نحو 70  مليون دولار من الرذيلة والمخدرات لتمويل الإرهاب.. واستخدام العملات الرقمية لنقل الأموال..بينما رصدت لجنة التحفظ، تحويلات بأسماء مواطنين عاديين .

 

قطر تدفع 115 مليون دولار لـ 11 منظمة حقوقية

أكد حقوقيون وباحثون، أن قطر دفعت 115 مليون دولار لـ 11 منظمة حقوقية، لإصدار تقارير مشبوهة عن حالة حقوق الإنسان بمصر، وكشفوا عن أسماء تلك المنظمات التي تم تمويل دراساتها «المشبوهة»..وأن إمارة قطر أنفقت أموالاً طائلة على الجماعات الإرهابية ومؤسسات حقوقية.

 

مصر تلتزم بحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام

أكدالرئيس السيسي، الالتزام بحل الدولتين، والمبادرة العربية للسلام، وقرارات الشرعية الدولية كأساس لتسوية الصراع بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، ودعم مصر لمختلف الجهود الرامية لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات.. جاء ذلك خلال استقبال استقبل  وزيرة خارجية النرويج، إينا إريكسن سوريدي..وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم تبادل وجهات النظر بشأن آخر تطورات القضية الفلسطينية، فى ضوء الدور التاريخي الذي اضطلعت به النرويج في تيسير المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وصولاً إلى اتفاق أوسلو عام 1993، والحاجة الملحة لإعطاء دفعة قوية لإحياء المسار التفاوضي بين الجانبين.

 

 

البرلمان العربي يرفض تصريحات نتنياهو بشأن سيادة إسرائيل على الجولان

رفض البرلمان العربي، وبشكل قاطع، أمس الثلاثاء، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن سيادة إسرائيل على الجولان العربي السوري المحتل، وأكد رئيس البرلمان العربي، أن هذا التحرك المُدان وغير القانوني الذي تقوم به قوة الاحتلال بهدف تغيير الوضع القانوني القائم للجولان العربي السوري المُحتل ومحاولتها للحشد الدولي لهذا التحرك مستغلة الظروف الدقيقة وحالة عدم الاستقرار التي تمر بها الجمهورية العربية السورية، يتنافى مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي خصوصاً القرار رقم (497) لعام 1981 الصادر بالإجماع وبموافقة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن عدم الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري، ودعوة قوة الاحتلال إلى إلغاء قانون ضم الجولان بحكم الأمر الواقع.

 

«زلزال اقتصادي» يضرب تركيا

كشف تقرير صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية عن حالة التردي الاقتصادي التي دخلتها تركيا.. وأشار التقرير إلى  الهبوط في النمو الاقتصادي علي مدي ربعين سنويين متتاليين وهو ما يمثل صفعة للرئيس رجب طيب أردوغان قبيل الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في نهاية الشهر الجاري. .وقالت الصحيفة: إن كثيراً من النمو الذي سجلته تركيا علي مدي السنوات القليلة الماضية جاء من خلال الاقتراض غير المشروط. كما تراجعت قيمة الليرة التركية بشدة في منتصف العام الماضي. وسط مخاوف المستثمر العالمي والانخفاض الحاد في الطلب علي السلع الاستهلاكية، وبنهاية هذا العام. فإن شركات القطاع الخاص التركية ستكون مدينة بأكثر من 250 مليار دولار، مما رفع معدلات الإفلاس والتضخم.

 

«عاصفة شمسية» تعيدنا للعصر الحجري

حذر تقرير نشرته صحيفة«التايمز» البريطانية ،من أن «العواصف الشمسية» قد تقضي علي الحياة العصرية، وأوضحت أن هذه العاصفة تضاهي نحو 70 ضعف أي عاصفة شمسية مسجلة خلال السنوات السبعين الماضية، وأن العواصف الشمسية القوية يمكنها أن تعطل التقنيات البشرية في الفضاء مثل الأقمار الاصطناعية ولو كان يصحبها جسيمات منخفضة الطاقة لشكل ذلك تهديداً كبيراً علي ركاب الطائرات كما أن شبكات ومحولات ومحطات توليد الكهرباء في مختلف أنحاء العالم ستتوقف وتنتهي صلاحيتها مما يسبب انقطاعاً في الكهرباء علي المستوي العالمي ، وان عاصفة أخري مماثلة ضربت الأرض عام 774 ميلادية مما يوضح أنها لم تكن عاصفة تحدث لمرة واحدة لكنها عواصف كبيرة الحجم وتحدث كل فترة حسبما يؤكد الدكتور موشلر الذي يقول أيضاً يجب أن نكون حذرين فنحن لا نملك سجلات للعواصف الشمسية إلا خلال حقبة تبلغ 70 عاماً فقط وهذا التاريخ البسيط لا يمثل إلا ما نعرفه فقط لا ما تستطيع الشمس أن تفعله بنا.

توقعات بدور مهم للجيش الجزائري  فى العملية الانتقالية

وسط ردود فعل داخلية ودولية متباينة بعد قرار الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة العدول عن الترشح وإرجاء الانتخابات الرئاسية التى كانت مقررة فى 18 أبريل/ نيسان المقبل، إلى أجل غير محدد، تجددت المظاهرات فى أنحاء الجزائر، وطالب المتظاهرون بتغيير سياسى فوري، واعتبروا قرارات بوتفليقة تمديدا لحكمه..وقالت مصادر سياسية: إن الجيش سيلعب بشكل شبه مؤكد دورا قياديا فى عملية الانتقال، وأن يجرى تقييما يشمل ثلاثة أو أربعة مدنيين لتولى الرئاسة.

 

رسالة توبيخ لأردوغان

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب مكرم محمد أحمد، تحت  نفس العنوان: وسط أزمة اقتصادية خانقة أدت إلى انخفاض العملة التركية وإفلاس آلاف الشركات وهروب المستثمرين تجرى فى نهاية هذا الشهر انتخابات البلدية التركية التى يشارك فيها 13 حزباً بينها حزب العدالة والتنمية الذى يرأسه رجب طيب أردوغان والذى يدخل انتخابات البلدية متحالفاً مع حزب الحركة القومية، بينما يعانى الاقتصاد المشترك مشكلات بالغة الخطورة أدت إلى انخفاض الإنتاج الصناعى بنسبة 6% وهبوط مبيعات التجزئة بنسبة 7% وانخفاض معدلات النمو من 7.4% عام 2017 إلى 2% وزيادة التضخم إلى 20.2% وارتفاع نسبة البطالة إلى 11%، وتُشير استطلاعات الرأى العام إلى أن الاقتصاد التركى هو القضية رقم واحد، وأن هناك غيوما مظلمة فى النفق تهدد أردوغان وحزبه، معظمها من صنع أردوغان نفسه الذى يقود البلاد إلى نكسة خطيرة بعد أن تم تسريح الكثير من العمال وامتلأت السجون بالمعارضين وقتل أكثر من 150 ألف شخص، بينما تجف الاستثمارات. وثمة تقارير مؤكدة تُفيد بأن الجيش التركى غير راض عن عملية احتلال الأراضى السورية.

 

وأضاف: يمكن أن تحول انتخابات البلدية التى تجرى يوم 31 مارس الحالى إلى رسالة توبيخ لحزب العدالة بعد أن أحكم أردوغان قبضته على جميع مفاصل القرار فى تركيا وأغلق أكثر من 175 صحيفة وموقعا، وترك أكثر من 12 ألفا من العاملين فى مجال الإعلام دون وظائف، كما فقد أكثر من 8 آلاف صحفى من أصل 24 ألفا عملهم الصحفى.وقد كشفت استطلاعات الرأى العام التركى حول انتخابات البلديات التركية فى ولاية إسطنبول أن مُرشح حزب العدالة والتنمية يتقدم بنسبة 50.9 فى المائة على منافسة مرشح حزب الشعب الجمهورى الذى يمكن أن يحصد 47% من الأصوات، وفى بلدية أزمير يتقدم حزب الشعب الجمهورى بفارق 13 نقطة ليحصل على 55% من الأصوات، بينما يحصل حزب العدالة على 42%.

 

ونشرت صحيفة اليوم السابع «كاريكاتير» حول عزف المنظمات الحقوقية على طلقات الإرهاب.