صحف القاهرة: إثيوبيا تتجه نحو التقسيم.. وآبي أحمد ينتحر سياسيا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • استراتيجية مصرية للسوق الأفريقي.
  • انتحار سياسي.. آبي أحمد تخلى عن نوبل وهدد بدفن شعب تيجراى.
  • الاتحاد الأفريقي: إثيوبيا تتجه نحو التقسيم
  • «الصحة»: لم نرصد أى وجود للمتحور الجديد.. ونتابع على مدار الساعة الوضع الوبائى لـ «أوميكرون».
  • تحويل مصر لمقصد سياحى مستدام.. وارتفاع استثمارات قطاع السياحة بنسب٦٤%
  • مصر تحتفل بـ «يوم المتوسط»
  • «عصفورة» الفلسطيني.. في الطريق لرئاسة أكبر دولة بأمريكا الوسطى.
  • أمريكا تعين سفيرا في الخرطزم لأول مرة منذ 25 سنة.
  • أزمات حقوق الصيد والمهاجرين تعمق الخلافات بين لندن وباريس.

استراتيجية مصرية للسوق الأفريقي

عقب تسلم رئاسة الكوميسا، بدأ تنفيذ استراتيجية مصرية للسوق الأفريقي تمتد حتى عام 2025 تتضمن: تحمّل الحكومة 80 % دعما لشحن المنتجات المصرية، وتعزيز دور الشركات المتوسطة فى ملف التصدير، وتدشين منتجات معينة بالقطاع الهندسى للسوق الأفريقى، والتفعيل الأمثل لبنود الاتفاقيات للسماح لنفاذ الصادرات.

 

انتحار سياسي.. آبي أحمد تخلى عن نوبل وهدد بدفن شعب تيجراى

تخلى أمس رئيس الوزراء الإثيوبى، آبى أحمد، عن جائزة نوبل للسلام، وارتدى زيه العسكرى، منضماً لجبهات القتال ضد مقاتلى تيجراى، وتوعد الرجل الذى حمل عام 2019 سعفة السلام، بدفن العدو فى أول رسالة له من ساحة الحرب، وأكد أنه واثق بالنصر على جبهة تحرير شعب تيجراى. وأضاف قائلاً، «إلى أن ندفن العدو إلى أن يتأكد استقلال إثيوبيا، لن نعود عن المسار.. ما نريد رؤيته هو إثيوبيا صامدة فيما نحن نموت».

وفى هزيمة جديدة لآبى أحمد ونظامه، أعلنت السلطات الإثيوبية بإقليم أمهرة اعتقال مدير شرطة مدينة دبربرهان بالإقليم بتهمة إطلاق سراح معتقلين بجبهة تحرير تيجراى الرافضة لوجود آبى أحمد بالحكم.

ومن جهة أخرى، نشرت وسائل الإعلام الإثيوبية نبأ عصيان شرطة إثيوبيا لأوامر آبى أحمد المناهضة للشعب الإثيوبى ولجبهة تيجراى.

«الصحة»: لم نرصد أى وجود للمتحور الجديد.. ونتابع على مدار الساعة الوضع الوبائى لـ «أوميكرون»

أكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة تتابع على مدار الساعة الوضع الوبائي في مصر والعالم، بشأن ما تم  الإعلان عنه من ظهور متحور جديد لفيروس كورونا يحمل اسم « أوميكرون»، موضحا أنه لم يتم رصد أى وجود للمتحور الجديد.

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، إلى أن الوزارة أيضاً، تقيّم جميع الإجراءات والتدابير بشكل مستمر، بحسب تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا في العالم.

 

تحويل مصر لمقصد سياحى مستدام.. وارتفاع استثمارات قطاع السياحة بنسب٦٤%

أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعبد، أن قطاع السياحة يحتل أهمية خاصة بالنسبة للاقتصاد المصري لعدة أسباب تتمثل في أنه قطاع ديناميكي يتميز بارتفاع معدلات النمو وكبر مساهمته في نمو الناتج المحلي الإجمالي، كما أنه يمثل أحد المصادر الرئيسة للنقد الأجنبي في مصر.

وأشارت السعيد إلى أنه من المقدر أن تبلغ استثمارات قطاع السياحة والآثار نحو 8,5 مليار جنيه في عام 2021 /2022 مقابل نحو 5.2 مليار جنيه متوقع عام 20/2021 بنسبة نمو 64% ومقابل 5.5 مليار جنيه استثمارات فعلية عام 2019 /2020.

مصر تحتفل بـ «يوم المتوسط»

تحتفل مصر وسائر الدول أعضاء الاتحاد من أجل المتوسط اليوم ٢٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بيوم المتوسط، والذي اعتمدته دول الاتحاد من أجل المتوسط كعيد للمتوسط العام الماضي في ذكري اليوبيل الفضي لعملية برشلونة، التي أطلقت في عام ١٩٩٥ وأسست للتعاون المتوسطي.

وتحتفي مصر بيوم المتوسط إيمانًا بالهوية والانتماء المتوسطي للدول على ضفتي البحر المتوسط، حيث لعبت مصر دورًا فريدًا على مر العصور في التواصل عبر المتوسط بفضل موقعها المتميز وتواصل الثقافات والحضارات على أرضها، وهو ما تعكسه مدينة الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية باقتدار، كما احتلت الهوية المتوسطية مساحة هامة في الفكر المصري، ولعبت مصر دورًا كبيرًا للدعوة لوحدة متوسطية منذ تسعينيات القرن الماضي.

 

الاتحاد الأفريقي: إثيوبيا تتجه نحو التقسيم

حذر مسؤول كبير في الاتحاد الأفريقي من أن إثيوبيا تواجه خطر التفكك والانزلاق نحو دوامة الاقتتال والخراب، على غرار ما حدث في الصومال وسوريا وليبيا، وفق تعبيرهه.

وفي غضون ذلك، اتهمت جبهة تحرير تيجراي، الجيش الإثيوبي بتدمير أجزاء كبيرة من مدينة «كاساجيتا» في إقليم «عفر»، حيث تحتدم المعارك مع قوات تيجراي والفصائل المتحالفة معها للسيطرة على نقاط استراتيجية في الطريق الحيوي الطويل الذي يربط أديس أبابا عاصمة إثيوبيا الحبيسة بموانئ جمهورية جيبوتي المجاورة.

وشدد مصدر رفيع المستوى في الاتحاد الأفريقي، على أن سقوط أديس أبابا في قبضة قوات جبهة تيجراي «لن يكون معركة سهلة وسريعة.. إثيوبيا دخلت في منعطف خطير وفي طور من الاقتتال الأهلي القبلي والمناطقي والعرقي يصعب الخروج منه ولن تبقى معه كما كانت موحدة، ولدينا خشية من أن تواجه مصير الصومال وسوريا وليبيا».

«عصفورة» الفلسطيني.. في الطريق لرئاسة أكبر دولة بأمريكا الوسطى

«نصري عصفورة» ثاني فلسطيني الأصل، بعد «نجيب بوقيلة» الرئيس منذ منتصف 2019 للسلفادور، سيجرب حظه اليوم الأحد للفوز برئاسة أكبر دولة في أمريكا الوسطى بعدد السكان البالغين 10 ملايين، وهي هندوراس المجاورة لجواتيمالا والسلفادور ونيكارجوا، حيث دعت سلطاتها 5 ملايين و200 ألف، للإدلاء بأصواتهم لانتخاب رئيس جديد، إضافة إلى 128 نائبا، و298 رئيس بلدية، ثم 20 عضوا في «برلمان أمريكا الوسطى» المعروف باسم Parlacen المكون من هندوراس وبنما وجواتيمالا والسلفادور ونيكارجوا وجمهورية الدومينكان.

 

أمريكا تعين سفيرا في الخرطزم لأول مرة منذ 25 عاما

رفعت الولايات المتحدة تمثيلها الدبلوماسي مع السودان من قائم بأعمال إلى سفير، وذلك لأول مرة منذ 25 عاما، حيث قررت تعيين جون جودفري، سفيرا للولايات المتحدة في الخرطوم.

وأصبح جودفري أول سفير أمريكي منذ عام 1996 بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وعلقت واشنطن لاحقا عمل سفارتها في الخرطوم عام 1996، وفي العام التالي أصدر الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون، أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات اقتصادية ومالية وتجارية شاملة على البلاد.

وفي 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وقّع الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب رسميًا على قرار إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وجاءت الخطوة بعد أن حوّل السودان 335 مليون دولار في حساب تعويضا لعائلات أمريكية من ضحايا هجمات شنها تنظيم «القاعدة»عام 1998 على سفارتي أمريكا في كينيا وتنزانيا.

 

أزمات حقوق الصيد والمهاجرين تعمق الخلافات بين لندن وباريس.

بعد قرابة العام من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، لا تزال العلاقات بين لندن وباريس تزداد سوءا. فمع استمرار مشكلات مثل الصيد فى المياه البريطانية والهجرة على الحدود بين البلدين، جاء اتفاق «أوكوس»الأمنى والذى تخلت بموجبه أستراليا على صفقة غواصات لصالح اتفاق مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بمثابة «القشة التى قصمت ظهر البعير» بالنسبة لإيمانويل ماكرون، والذى ظهر غضبه واضحا فى أكثر من مناسبة كانت آخرها إلغائه لدعوة وزيرة بريطانية لاجتماع حول أزمة المهاجرين.

وقالت صحيفة «الجارديان» البريطانية، إن أطقم الصيد الفرنسية نظمت احتجاجات «رمزية» عند نفق القنال وثلاثة موانئ في شمال فرنسا في يوم من الإجراءات ضد الحكومة البريطانية بسبب الخلاف المستمر حول دخول القوارب الفرنسية في القنال.

«شيء خطير يحدث».. مستشار بايدن : المتحور «أوميكرون» سيظهر تقريبا في كل مكان

قال أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالولايات المتحدة وكبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، إن المتحور الجديد من فيروس كورونا «أوميكرون» ربما يكون متواجد بالفعل في الولايات المتحدة.

وأضاف، «لن أتفاجأ إذا كان الأمر كذلك»، موضحا أنه لم يتم اكتشاف حالة إصابة بالمتحور الجديد بعد.

وتابع قائلا، «المتحور سيظهر في النهاية تقريبا في كل مكان، بالنظر إلى درجة قابليته للانتقال».

الحضارة.. والتحضر

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأخبار، كتب ياسر رزق، تحت نفس العنوان: احتفال افتتاح «طريق الكباش» بعد موكب المومياوات يعبران عن مجد تاريخ وعظمة حاضر، وأظن اقتران افتتاح العاصمة الجديدة والمتحف الكبير سيكتب فصلًا جديدًا عن حضارات هذا البلد.

عن موكب المومياوات قلت إنه لامس حد الكمال فى تعبيره عن مجد تاريخ وعظمة حاضر لهذا البلد، فلم أشهد فى حياتى، ولم أسمع أن حدث من قبل احتفال بكل هذه المهابة والبهاء.

وفى احتفالية ليل الخميس، أثبتنا لأنفسنا قبل شعوب العالم، أن موكب المومياوات، لم يكن «بيضة ديك»، أو ليس استثناء غير قابل للتكرار، ومن ثم، يدفعنى الاعتقاد بأن افتتاح أكبر متحف لكنز كنوز البشرية وأهم حضارات الإنسانية، بالقرب من عجيبة عجائب الدنيا وهى أهرامات الجيزة، سيكون حدثًا غير مسبوق يرتقى إلى أهمية ومكانة المتحف المصرى الكبير.

ليس طريق «الكباش»، التاريخى هو وحده الذى طالته أيادى الترميم من أجل إعادة الشىء إلى أصله..الأقصر بلدنا كلها، بآثارها وكنوزها ومعابدها، وشوارعها وكورنيشها، ونيلها الذى يسبق كل تاريخ، عادت فى صورة متحف مفتوح، وفى هيئة بهية تليق بأقدم مدينة عرفتها الإنسانية، ومسقط رأس أحمس الأول، محرر التراب المصرى من دنس الهكسوس..وها نحن إذن نطالع عاصمة مصر القديمة تنهض، ونحن نستعد لافتتاح عاصمة جديدة، ونعيد لقاهرة الألف عام، رونق أحيائها الذى لا نعرفه إلا من صور الماضي، ونضيف إليها معالم حاضر، تصل تاريخها بمستقبلها كحاضرة حضارات العرب.

 

ونشرت صحيفة فيتو «كاريكاتير» عن الدروس الخصوصية

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]