صحف القاهرة: إثيوبيا ترفض وساطة جميع الأطراف لحل مشكلة سد النهضة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم السبت، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:
  • إثيوبيا ترفض وساطة جميع الأطراف في حل مشكلة سد النهضة
  • مبادرات رئاسية للإفراج عن الغارمات
  • لا صحة لبيع مجمع التحرير لمستثمرين أجانب أو مصريين
  • مصر تواجه مرحلة تصاعدية لوباء كورونا
  • إثيوبيا تستعد لفتح البوابات العليا تمهيدًا لعملية الملء الثانية
  • الأرصاد تحذر من موجة شديدة الحرارة تضرب البلاد
  • خفض معدلات دين الحكومة والعجز الكلي للموازنة
  • خارجية السودان: النهج الإثيوبى عقيم..وأطلعنا مجلس الأمن على التطورات
  • بمحاذاة الأردن.. العراق يدمر أوكارا لـ «داعش»
  • الرئيس البرازيلي: الرب وحده يمكنه إبعادي عن كرسي الرئاسة

 

إثيوبيا ترفض وساطة جميع الأطراف في حل مشكلة سد النهضة

رفضت إثيوبيا وساطة جميع الأطراف فى حل مشكلة سد النهضة وسدت كل الطرق أمام المفاوضات المحلية والإقليمية والدولية ورغبة مصر والسودان بالتدخل الدولى..وأعلن وزير الخارجية الإثيوبي، ديميكى ميكونين عن رفض بلاده القاطع لتدويل قضية سد النهضة، مشددًا على أن الإقدام على مثل تلك الخطوة لن يجبر بلاده على القبول بأى اتفاق، وأضاف، «لن نقبل أبدًا بشروط جائرة تسعى إلى الحفاظ على الهيمنة المائية لمصر والسودان». وزعم أن ممارسة الضغوط على بلاده عبر التسييس المتعمد وتدويل الأزمة لن يجعل أديس أبابا تقبل باتفاق يعود إلى الحقبة الاستعمارية بشأن نهر النيل، بحسب قوله.

 

مبادرات رئاسية للإفراج عن الغارمات

عملت الدولة على ثلاثة اتجاهات متكاملة، لمواجهة ظاهرة الغارمات ولها: هو استمرار العفو عن الغارمات وخروجهن في المناسبات الرسمية، وذلك لتقليص الظاهرة والحد من تزايد أعداد الغارمين، وفي هذا الاتجاه تمت العديد من المبادرات الرئاسية، كان أولها «مبادرة مصر بلا غارمين» عام 2015، وكانت تلك المبادرة بمثابة الضوء لبعض المؤسسات الأخرى في الالتفات إلى الظاهرة. وفي عام 2018، انطلقت «مبادرة سجون بلا غارمين وغارمات»، بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقد أولى صندوق «تحيا مصر» اهتمامًا خاصًا لهذا الملف، حيث عمل على تنفيذ عدة محاور رئيسية منها: الدعم الاجتماعي، والرعاية الصحية، والتمكين الاقتصادي، ودعم التعليم والتدريب. لتلك الفئات الأكثر احتياجًا، وقد تم رصد ما يقرب من 30 مليون جنيه لتنفيذ تلك المبادرة، بالإضافة إلى الإفراج عن 6400 حالة من مختلف السجون حتى عام 2019.

 

لا صحة لبيع مجمع التحرير لمستثمرين أجانب أو مصريين

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن اعتزام صندوق مصر السيادي ‏بيع مجمع التحرير لمستثمرين أجانب، تواصل المركز مع صندوق مصر السيادي، والذي نفى تلك الأنباء ‏تماماً، مُؤكداً أنه لا صحة لبيع مجمع التحرير لمستثمرين سواء مصريين أو أجانب، وأن مجمع التحرير ‏مملوك بالكامل للصندوق، وأن طرح المجمع للتطوير يأتي بهدف الشراكة مع مطورين ومستثمرين ‏وليس البيع، حيث يتمثل دور الشريك في تطوير المجمع ليكون مبنى متعدد الأغراض (فندقي – تجاري-  ‏إداري- ثقافي)، مُشيراً إلى أن عملية التطوير ستتم بناءً على أسلوب وفكر متطور يتناسب مع قيمة المبنى ‏التاريخية، وذلك وفقًا لخطة لتعظيم الاستفادة من أصول الدولة، والعمل على استثمارها بما يحقق توسيع ‏قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة وتعظيم العائد منها.‏

 

مصر تواجه مرحلة تصاعدية لوباء كورونا

قال  الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إن مصر مازالت في مرحلة تصاعدية ضمن الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد، وذلك مع زيادة أعداد المصابين بالفيروس..وأضاف: إن تخطي قمة الموجة الثالثة يكون مع ثبات أرقام الإصابات عدة أيام تمهيدا لبدء انخفاض الأعداد، لافتًا إلى استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.وأشار إلى عدم ظهور أي أعراض جديدة لكورونا في الموجة الثالثة، موضحًا أن الأعراض من ارتفاع الحرارة والصداع وفقدان حاسة الشم والتذوق تم رصدها خلال الموجتين الأولى والثانية.

إثيوبيا تستعد لفتح البوابات العليا تمهيدًا لعملية الملء الثانية

شرعت إثيوبيا في فتح البوابات العليا لسد النهضة، تمهيداً لعملية الملء الثانية، وهو ما أثار تساؤلات تطرح حول تأثير تلك العملية على السودان ومياهه..وأكد مصدر متابع لسير عمليات الإنشاء في سد النهضة الأثيوبي، فتح البوابات العلوية للسد الأربعاء الماضي، عند مستوى منسوب 540، وذلك بهدف تخفيض المياه استعدادا لعمليات صب الخرسانة وتعلية السد إلى مستوى قد يصل إلى 595 مترا، حسبما تخطط له إثيوبيا تمهيدا للبدء في الملء الثاني لبحيرة السد خلال الشهرين المقبلين.

 

خفض معدلات دين الحكومة والعجز الكلي للموازنة

قال وزير المالية في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولى، والبنك الدولي عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»: سجلنا معدل نمو إيجابيًا ٣,٦٪ مع بداية «الجائحة» ونستهدف ٢,٨٪ خلال العام المالى الحالى و٥,٤٪ خلال العام المالى المقبل..وترشيد الإنفاق والحفاظ على الاستدامة المالية ساعدنا فى تحقيق فائض أولى ١,٨٪  خلال العام المالى الماضى ونتوقع ٩,٪ هذا العام..وخفض معدلات العجز الكلي للموازنة من  ١٢,٥٪  منذ خمس سنوات إلى ٦,٦٪ مستهدف العام المالى الجديد ..وخفض معدلات دين الحكومة من ٩٢٪ إلى ٨٨٪ من الناتج المحلى الإجمالى فى يونيه ٢٠٢٠  وإن الأداء المالى خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالى الحالى..كان قويًا.

الأرصاد تحذر من موجة شديدة الحرارة تضرب البلاد

. حذرت هيئة الأرصاد الجوية ، من موجة شديدة الحرارة تضرب جميع أنحاء البلاد، معلنة وجود ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة حتى الاثنين المقبل الذي سيشهد ذروة ارتفاع درجات الحرارة، ومن المتوقع أن تسجل درجات الحرارة على القاهرة الكبرى يوم الإثنين، 42 درجة مئوية، وبذلك يسود طقس شديد الحرارة خلال الفترة من السبت حتى الاثنين، على كل الأنحاء.

 

خارجية السودان: النهج الإثيوبى عقيم.. وأطلعنا مجلس الأمن على التطورات

قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن إثيوبيا تنتهج نهجا عقيما في مفاوضات سد النهضة، والذى يعمل على تغيير المواقف ومحاولة تغييب الوعى، موضحة أن السودان ظل طيلة المفاوضات داعمًا لبناء السد الذي فيه الكثير من الفوائد للسودان ومصر وإثيوبيا إذا تم بالتوافق.. وأوضحت أن إثيوبيا تستهتر بعلاقتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار، وأشارت إلى أن إثيوبيا لم ترد على دعوة رئيس الوزراء للحوار المباشر..وقالت: «أطلعنا رئيس مجلس الأمن على تطورات مفاوضات سد النهضة».

 

بمحاذاة الأردن.. العراق يدمر أوكارا لـ «داعش»

دمرت قوات من الجيش العراقي، أمس الجمعة، حزامين ناسفين وأربعة أوكار لتنظيم «داعش»الإرهابي، خلال عملية نوعية في مدينة حدودية محاذية لـ الأردن، بمحافظة الأنبار.. وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، أنه «بناء على معلومات استخبارية، تمكنت قوة من الفرقة الأولى ضمن قيادة عمليات الأنبار بالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب من تنفيذ واجب تفتيش في شمال منطقة الرطبة بعمق الصحراء..وعثرت القوة  على وكر يحتوي حزامين ناسفين ودراجة نارية، وتم تفجير الوكر ومحتوياته من قبل مفرزة المعالجة، فيما شرعت الفرقة ذاتها بواجب تفتيش آخر في قاطع المسؤولية وعثرت على ثلاثة أوكار متقاربة تحتوي على «لاب توب لوحي» وأجهزة اتصال مع بطاريات وجهازي موبايل يستخدم للتفجير».

الرئيس البرازيلي: الرب وحده يمكنه إبعادي عن كرسي الرئاسة

واصل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تصريحاته المثيرة للجدل، حيث أكد أن «الرب وحده يمكنه إبعاده عن كرسي الرئاسة»، في إشارة إلى إمكانية مواجهته محاكمة عزل في وقت تزداد فيه سخونة الأوضاع السياسية في البلاد..وقال الرئيس خلال بثه التقليدي المباشر على شبكات التواصل الاجتماعي «الرب وحده يبعدني عن الكرسي الرئاسي؛ ويبعدني، من الواضح، من خلال إنهاء حياتي. أما غير ذلك، فإن ما نراه يحدث في البرازيل لن يتحقق، على الإطلاق».. ورفع الزعيم اليميني المتطرف نبرة تصريحاته في الأيام الأخيرة بعد أن وافق مجلس الشيوخ، استناداً إلى قرار المحكمة العليا، على تشكيل لجنة للتحقيق في الإخفاقات التي ربما تكون الحكومة قد وقعت فيها خلال مكافحة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتي تمر بأسوأ مراحلها في البلاد، مع وفاة أكثر من 365 ألف شخص بسبب هذا المرض.

مساجلات «عروبة مصر»!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الشروق، كتب عبد الله السناوي، تحت نفس العنوان: عروبة مصر ليست قضية معلقة فى فضاء المساجلات.من حق كل مصري أن يفخر بإرثه الحضاري دون أن ينكر ما جرى للبلد بعد انقضاء الحضارة المصرية القديمة من غزوات واحتلالات وهجرات واختلاط دماء. الكلام عن النقاء العرقى وهم مطلق فضلا عن كونه عنصرية صريحة، أو كامنة. الحضارات القديمة كلها صبت فى مجرى تاريخى واحد لتصنع الإنسانية المعاصرة. الاعتزاز لازم وإنكار الحقائق انتحار.فى لحظة الفخر الجماعى، الذى انتاب المصريون فى احتفالية موكب المومياوات الملكية الفرعونية، جرت مداخلات على شبكة التواصل الاجتماعى حاولت إنكار عروبة مصر، قيل كلام كثير عن «الاختراق الوهابي» للمجتمع المصرى فى السبعينيات وما بعدها، كأن العروبة تتحمل مسئوليته والإسلام يمكن تلخيصه فى ذلك المذهب بالغ الرجعية.فى أوقات سابقة جرت حملات أعلنت الطلاق مع العروبة بهدف تصفية الحسابات مع ثورة يوليو بعد حرب أكتوبر 1973
فى مساجلات السبعينيات دعا «  توفيق الحكيم»، إلى «تحييد مصر»، أو بصياغة أخرى انعزالها عن عالمها العربى، لا شأن لها بأزماته وقضاياه.كان ذلك صداما مباشرا مع صلب نظرية الأمن القومى فى مصر، حقائق الجغرافيا والتاريخ معا.حسب المفكر الجغرافى الدكتور «جمال حمدان» فإن مصر إذا ما انعزلت داخل حدودها تتعرض للتهميش السياسى، تستباح تماما، وإذا ما خرجت إلى محيطها الطبيعى تنهض وتتقدم وتكتسب صفة الدولة الإقليمية الكبرى. إذا كان هناك من يتصور إن إنكار العروبة ممكن فهو واهم. لم تخترع ثورة يوليو المشروع العروبي، لكنها جسدته أملا حيا على الأرض بسياسات تبنتها ومعارك خاضتها.أرجو ألا ننسى أن الفكرة العروبية الحديثة نشأت فى المشرق العربى، الذى يتعرض الآن لتخريب لمقدراته وتلوح فوق الخرائب خرائط التقسيم، لمناهضة سياسات «التتريك»..كان دخول مصر إلى حلبة التاريخ بعد تأميم قناة السويس عام (1956) وتصدرها لقيادة حركات التحرير الوطنى فى ذلك الوقت إيذانا بضخ دماء جديدة فى المشروع العروبى.
أيا ما كانت متغيرات السياسة فلا عروبة بلا مصر ولا مستقبل لمصر خارج عالمها العربى.
ونشرت صحيفة فيتو «كاريكاتير» عن ارتفاع معدل التسول في شهر رمضان

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]