صحف القاهرة: إنشاء أول غابة عمودية فى أفريقيا بمصر

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم السبت، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: خفض نسبة الدين الحكومى..أخطر وقائع ما بعد «فض رابعة».. إنشاء أول غابة عمودية فى أفريقيا بمصر. إطلاق بوابة الخريطة الاستثمارية لقطاع الصناعة..«الزبيدي» يتعهد بفتح ملف «الإخوان» وفتح سفارة تونس بدمشق.. إصابة 7 فلسطينيين بالرصاص جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة.. تشديد الرقابة على الاستيراد من الدول النووية بعد الانفجار الروسي.. أفراح في السودان.. قاعة الصداقة تحتضن حفل التوقيع على الإعلان الدستوري.. الحكومة تستعد لتنفيذ تكليفات «السيسي» بتطبيق الاختبارات المميكنة لطلبة الجامعات.

 

خفض نسبة الدين الحكومى

أكدت وزارة المالية المصرية، أن الحكومة تستهدف في موازنة العام المالي الحالي 2019 – 2020، وعلى مدار الثلاث سنوات المقبلة، استمرار جهود الخفض التدريجي لمعدل الدين الحكومي للناتج المحلي ليصل إلى 77.5% بنهاية يونيو/ حزيران 2022، بما يسمح بخفض أعباء فاتورة خدمة الدين، وهو ما سيتيح موارد أكثر للإنفاق على متطلبات التنمية البشرية، كالتعليم والصحة، ودعم معدلات النمو أيضًا، وبالتالي خلق المزيد من فرص العمل بما يؤدي في النهاية لتحسين مستوى معيشة المواطنين. وأوضحت أن الحكومة تعمل على تحقيق معدلات نمو سنوية لا تقل عن 6% في المتوسط، وفائض أولي سنوي مستدام في حدود 2% حتى العام المالي 2021 – 2022، وأوضحت وزارة المالية، أن الحكومة نجحت في خفض نسبة الدين الحكومي للناتج المحلي من 108% نهاية يونيو/ حزيران 2017، إلى 98% نهاية يونيو 2018، ثم 90.5% نهاية يونيو/ حزيران 2019، ومن المستهدف أن تكون 82.5% نهاية يونيو 2020، وتُصبح 77.5% نهاية يونيو 2022؛ بما يجعل مصر في النطاق الآمن من حيث مستوى الدين للناتج المحلي، على ضوء التقديرات والمعايير العالمية في هذا الشأن.

أخطر وقائع ما بعد «فض رابعة»

سجل تاريخ جماعة الإخوان الإجرامي، بعد أن اتخذت الجهات المعنية قرارًا بفض اعتصامي رابعة والنهضة المسلحين، تشتت عناصر وأفراد جماعة الإخوان فى شتى بقاع «القاهرة الكبرى» بين هارب وبين مُبيت النية بالعودة مرة أخرى لارتكاب أعمال إرهابية، وبالفعل حاولت الجماعة الإرهابية والأذرع المسلحة للإخوان بالتخطيط والتنسيق مع الجماعات الإسلامية بمختلف مشاربها ومذاهبها بوضع الخطوط العريضة لخطة «لم الشمل» مرة أخرى لاستكمال محاولاتهم بإسقاط الدولة عن طريق نشر الفوضى في الشارع المصري، وفى تلك الأثناء التقى قيادات جماعة الإخوان حيث أسفر لقاء القيادات عن قيام أنصار ومؤيدي الجماعة، بالحشد في الشوارع وإطلاق تظاهرات يأتي خلالها أحداث شغب وفوضى وتخريب لمؤسسات الدولة وقطع الطرق، فضلًا عن تدمير المنشآت العسكرية والشرطية ودور العبادة المسيحية، حيث قام مؤيدي الجماعة الإرهابية بأعمال تخريب في شارع رمسيس، وصعدوا أعلى مئذنة مسجد الفتح لإطلاق الرصاص والنيران على قوات الأمن المتواجدين داخل قسم شرطة الأزبكية.

إنشاء أول غابة عمودية فى أفريقيا بمصر

أكد «منتدى الاقتصاد العالمى»، أن المهندس المعمارى الإيطالى والمخطط الحضرى ستيفانو بويري، كشف عن تصميمات لثلاثة مبان مغطاة بالأشجار والنباتات الممتصة للتلوث فى العاصمة الإدارية الجديدة لمصر، التى يتم إنشائها الآن فى الصحراء شرق القاهرة. وصممت شركة ستيفان بويرى أرتشيتى التي تتخذ من ميلانو مقرا لها، غابات رأسية مخصصة للمدن فى جميع أنحاء العالم – لكن المشروع المصرى سيكون الأول من نوعه فى أفريقيا. ويتعاون بويرى مع المصممة المصرية شيماء شلش ومهندسة المناظر الطبيعية الإيطالية لورا جاتي فى 3 مبانٍ مكوّنة من 7 طوابق تشكّل التطوير فى المدينة الناشئة. وستزرع شرفات المبانى بـ 350 شجرة و 14000 شجيرة تضم أكثر من 100 نوع مختلف، وسيكون أحد المباني الثلاثة عبارة عن فندق، بينما يضم المبنيان الآخران وحدات سكنية.

 

إطلاق بوابة الخريطة الاستثمارية لقطاع الصناعة

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بإطلاق البوابة الحكومية للخريطة الاستثمارية الصناعية الموحدة خلال الشهر المقبل لدعم جهود النهوض بقطاع الصناعة في مصر، بوصفه أحد أهم دعائم الاقتصاد القومي..وإطلاق بوابة الخريطة الاستثمارية لقطاع الصناعة لأول مرة، يتضمن الأراضى الصناعية والفرص الاستثمارية فى موقع إلكترونى واحد.. وطرح 2000 قطعة أرض للمستثمرين الشهر المقبل.. و5 ملايين متر جاهزة لإقامة المشروعات الصناعية.

«الزبيدي» يتعهد بفتح ملف «الإخوان» وفتح سفارة تونس بدمشق

تعهد المرشح الرئاسي في تونس، وزير الدفاع المستقيل، عبدالكريم الزبيدي، بفتح ملف الجهاز السري لحركة النهضة الإخوانية، وكشف حقيقة الاغتيالات السياسية التى ضربت البلاد عام 2013 فور فوزه فى الانتخابات المقرر تنظيمها 15 سبتمبر/ أيلول المقبل.وقدم الزبيدى ـ فى بيان ـ جملة من تعهداته حالة فوزه بالرئاسة منها تقديم مشروع استفتاء لتعديل الدستور والمنظومة السياسية والانتخابية، وإعادة فتح سفارة تونس بدمشق بكامل طاقمها بحد أقصى زمنى لا يتجاوز 20 مارس/ آذار 2020، مرجعا فى ذلك المصالح العليا للدولة التونسية والشعبين التونسي والسوري الشقيقين، والنأي بالبلاد عن صراعات المحاور الإقليمية.


إصابة 7 فلسطينيين بالرصاص جراء قمع الاحتلال لمسيرات العودة

أصيب 5 مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي، واثنان بالرصاص المعدنى المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، أمس الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية السلمية شرق قطاع غزة. وأفاد شهود عيان بإصابة خمسة شبان بالرصاص الحى جراء مهاجمة قوات الاحتلال المشاركين فى المسيرات السلمية التى جرت شرق منطقة ملكة، وشرق جباليا، وشرق البريج، وشرق خان يونس، وصفت حالتهم ما بين متوسطة إلى طفيفة.. فيما أصيب مواطنان بالرصاص المطاطى والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

 

تشديد الرقابة على الاستيراد من الدول النووية بعد الانفجار الروسي

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تشديد الإجراءات الرقابية على جميع المنتجات الزراعية المستوردة من جميع الدول التي لها أنشطة نووية، لضمان توافق هذه المنتجات مع المعايير الدولية المعنية بسلامة الغذاء وخلوها من الملوثات الإشعاعية المحظورة على أن يتم ذلك بالتنسيق مع هيئة الطاقة الذرية التابعة لوزارة الكهرباء.. وأوضح وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الحجر الزراعي المصري يفحص جميع الشحنات من الحبوب (بما فيها القمح)، والواردة من روسيا لضمان خلوها من الآفات الحجرية، التي قد تمثل خطورة على الثروة الزراعية المصرية، وهذه إجراءات يقوم بها الحجر الزراعي حتى من قبل الانفجار الأخير.

 

أفراح في السودان..قاعة الصداقة تحتضن حفل التوقيع على الإعلان الدستوري

اكتملت الاستعدادات للتوقيع النهائي على الإعلان الدستوري في السودان، في وقت يأمل السودانيون أن يفتح الأمر الطريق أمام استقرار بلادهم، رغم تحديات المرحلة الانتقالية.واتخذت السلطات في السودان، إجراءات أمنية مشددة لاستقبال المشاركين في حفل التوقيع على الإعلان المقرر اليوم السبت، وسيحمل حفل التوقيع اسم «فرح السودان»، وسيحضر الحفل عدد من رؤساء دول وممثلين عن المنظمات الدولية، ورؤساء الأحزاب وقادة المجتمع المدني.

 

الحكومة تستعد لتنفيذ تكليفات «السيسي» بتطبيق الاختبارات المميكنة لطلبة الجامعات

بدأت الحكومة تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بتطبيق الاختبارات المميكنة باستخدام الحاسب الآلى لجميع طلبة الجامعات فى كافة التخصصات العلمية. وعقد «مدبولى» اجتماعاً، مساء أمس ، مع وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ لمتابعة جهود الوزارتين فى مجال تطوير البنية التحتية التكنولوجية، ورفع سرعات الإنترنت بالجامعات المصرية الحكومية إلى 15 جيجا، وربط الكليات بكابلات ألياف ضوئية.

 

بطولة العالم تغازل «فراعنة اليد» أمام البرتغال اليوم

يدخل منتخب مصر لناشئي كرة اليد، مواجهة مرتقبة اليوم السبت أمام البرتغال، في إطار منافسات نصف نهائي بطولة العالم المقامة حاليا في مقدونيا وتختتم فاعليتها في الثامن عشر من الشهر الجاري. ويأمل فراعنة اليد في تجاوز عقبة المنتخب البرتغالي في نصف النهائي، وكتابة التاريخ من أجل التأهل لنهائي البطولة العالمية وتحقيق هذا اللقب للمرة الأولى في تاريخ الفراعنة..وشهدت هذه النسخة من البطولة مشاركة مميزة لمصر، إذ استطاعت الوصول لنصف النهائي لأول مرة، في تاريخ مشاركتها في هذه البطولة.

 

السودان الجديد على الأبواب

وفي مقالات الرأي بصحيفة الوطن، كتب د. حسن أبو طالب ، تحت نفس العنوان:  رغم الخطورة المحتملة لما قد يقوم به الموالون للجماعة المنبوذة شعبياً، فى صورة حركة مضادة، فالاعتماد الأكبر لإفشال تلك الحركة المضادة يتطلب مسارين متكاملين؛ أولهما حُسن تطبيق الإعلان الدستورى والحوار الدائم بين المجلس السيادى والحكومة المدنية لحل أية إشكالات قد تظهر عند التطبيق على أرض الواقع ومنع تفاقمها ما يتيح للقوى المضادة توظيفها سلباً. والثانى الحرص على وحدة قوى الحرية والتغيير والسماح لكل مكوناتها بأن تكون شريكة فى مؤسسات الحكم المدنى الجديد وبما يلقى عليها مسئولية جماعية لحماية المرحلة الانتقالية من جانب، ويوفر لها أساساً صلباً لمواجهة التحديات الماثلة أمام الحكومة الجديدة كمواجهة الأزمة الاقتصادية، وإحلال السلام مع مكونات الجبهة الثورية الثلاثة، وإفساح مساحة للجبهة الثورية للمشاركة فى الحكومة والمجلس السيادى، وإعلاء مبدأ دولة القانون ومحاسبة المسئولين عن مفاسد العهد البائد، وجبر الخواطر للذين ذاقوا الأمرين وتحملوا الكثير من المظالم والسجون ومصادرة الممتلكات من نظام الإخوان برئاسة البشير..جموع السودانيين المتطلعين لنظام أكثر عدلاً وإنصافاً ومشاركة وتنمية، يدركون خطورة الثورة المضادة، كما يدركون أن إحلال السلام فى السودان قضية لا تحتمل التأجيل.

وأضاف: انطلاقاً من مسئولية القاهرة تجاه الأشقاء فى السودان ومسئوليتها كرئيس للاتحاد الأفريقى، وحرصاً على تهيئة أوضاع أكثر تقبلاً لنجاح هياكل السلطة السودانية الجديدة عند إعلانها وتشكلها رسمياً، فقد دعت مصر ممثلى الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير لحوار فى القاهرة، أملاً فى أن يكون خطوة فى سبيل وضع المزيد من النقاط على الحروف، والتوصل إلى تصور أكثر تكاملاً وأكثر قابلية للتطبيق بما يسهم فى سلام شامل ومستقر لكل السودانيين.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن الانفجار النووي الروسي