صحف القاهرة: استقبال أسطورى للسيسى فى روسيا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من الأخبار  والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: استقبال أسطورى للسيسى فى روسيا..ضربة أمنية ناجحة ضد «قوى الشر»..«السيسى» أول رئيس أجنبى يُلقى كلمة أمام المجلس الفيدرالى الروسى..مليار دولار من البنك الدولي لدعم التنمية في سيناء..الرئيس اليمني يعفي «بن دغر» من رئاسة الحكومة ويحيله للتحقيق..«مايكل» يضرب مقاتلات «إف ــ22» الأمريكية..منتدى «أجفند»..محاولات للقضاء على الفقر فى إفريقيا.. «بومبيو» فى السعودية لبحث قضية خاشقجى.

 

 

 

استقبال أسطورى للسيسى فى روسيا

حظى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمراسم استقبال وصفت بأنها أسطورية، بدأت بعروض جوية فى استقباله بمجرد دخول الطائرة الى المجال الجوى الروسي، وأقيمت مراسم الاستقبال الرسمي بالمطار، وكان في استقباله  قرار الرئيس الروسي، بتوقیع اتفاقیة شراكة شاملة مع مصر..وقال الدبلوماسى الروسى، فيتشسلاف موتوزوف، إن الرئيسين «بوتين» و«السيسى» بينهما لغة مشتركة، و«لدينا إرادة قوية لتعزيز العلاقات مع مصر على جميع المستويات»، مؤكدا أن زيارة الرئيس السيسى لها أهمية كبيرة وأكبر من أى زيارات أخرى أو سابقة على الإطلاق.

 

 

ضربة أمنية ناجحة ضد «قوى الشر»

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 9 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بطريق أسيوط – سوهاج الصحراوي الغربي بدائرة مركز الغنايم.
وذكرت وزارة الداخلية، أن معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بكهف جبلي بإحدي المناطق الوعرة ، وحيازتهم أسلحة نارية متنوعة، وقيامهم بإعداد عبوات متفجرةن واعتزامهم التحرك خلال الفترة القادمة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف المنشآت الهامة والحيوية بالبلاد.

 

 

«السيسى» أول رئيس أجنبى يُلقى كلمة أمام المجلس الفيدرالى الروسى

من المقرر أن يلتقى الرئيس السيسى، غدًا، مع رئيس الوزراء الروسى ديميترى ميدفيديف، ثم يعقد لقاء مع رئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو، يليه إلقاء كلمة داخل المجلس الفيدرالي الروسي، ليصبح أول رئيس أجنبى يلقى كلمة فيه.

 

 

 

شراكة شاملة وتعاون استراتيجي

أصدر الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، أمس، تعليمات بتوقيع اتفاقية شراكة شاملة وتعاون استراتيجى على أعلى المستويات مع مصر، ووقّع الرئيس الروسى مرسوماً بهذا الشأن نُشر على البوابة الرسمية للمعلومات القانونية للكرملين، وينص على قبول مقترحات وزارة الخارجية الروسية المتوافق عليها مع أجهزة السلطة التنفيذية الروسية الفيدرالية المعنية بشأن توقيع اتفاقية بين روسيا ومصر حول الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجى.

 

 

مليار دولار من البنك الدولي لدعم التنمية في سيناء

أكد البنك الدولى حرصه على دعم جھود مصر فى تنمیة سیناء بعد نجاحھا فى القضاء على الإرھاب فى فترة وجیزة، وھو ما ساھم فى القضاء على تنظیمات كانت تھدد استقرار المنطقة، مشیراً إلى حرص البنك على توفیر تمویل بقیمة ملیار دولار لدعم تنمیة سیناء..وأكدت الصنادیق العربیة المشاركة فى الاجتماعات السنویة، لدعم برنامج مصر لتنمیة شبه جزیرة سیناء، حرصھا على دعم مشروع تنمیة سیناء، بعدما ساھمت بتوفیر تمویل لھ بقیمة 5.2 ملیار دولار خلال الفترة الماضیة.

 

 

الرئيس اليمني يعفي «بن دغر» من رئاسة الحكومة ويحيله للتحقيق

أعفى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أحمد بن دغر من رئاسة الحكومة اليمنية وتحويله للتحقيق، كما شمل القرار تعيين الدكتور معين عبدالملك رئيساً للوزراء، وتعيين سالم الخنبشي نائباً لرئيس الوزراء، وترجع الإقالة إلى فشل الحكومة في أداء عملها، وفشلها في اتخاذ الإجراءات   اللازمة لمواجهة كارثة «إعصار لبان» بمحافظة  المهرة وما أصاب أبناء المهرة جراء هذه الكارثة دون تحرك فعلي من الحكومة.

 

 

«مايكل» يضرب مقاتلات «إف ـ 22» الأمريكية

امتدت الآثار المدمرة للإعصار «مايكل» الذى ضرب الساحل الشرقى الأمريكي. لتشمل الترسانة العسكرية الأمريكية، حيث أعلنت القوات الجوية الأمريكية أنها تقيم حاليا حجم الضرر الذى لحق بمجموعة مقاتلات من طراز «إف – 22»، كانت قد ظلت فى مكانها فى قاعدة عسكرية أثناء مرور الإعصار.

 

 

منتدى «أجفند»..محاولات للقضاء على الفقر فى إفريقيا

بدأ فى مدينة جنيف السويسرية منتدى أجفند التنموى السابع بندوة دولية بعنوان «تحقيق الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة – القضاء على الفقر فى إفريقيا الغربية والوسطى من خلال الإدماج المالي»..وتختتم الأنشطة بتسليم جائزة أجفند الدولية حول «التعليم الجيد»، وهو الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030، وذلك فى احتفال يقام فى مقر الأمم المتحدة بجنيف.

 

 

«بومبيو» فى السعودية لبحث قضية خاشقجى

أوفد الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وزير خارجيته مايك بومبيو إلى السعودية، للتباحث بشكل مباشر مع الملك سلمان بشأن قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجى..وكان ترامب، قد أعلن ، أمس، أنه تحدث إلى العاهل السعودى، وأن الملك أبلغه أنه لا يعلم مصير خاشقجى الذى فقد أثره..وفى الوقت نفسه، صرح مسئول سعودى، بأن الملك سلمان أمر النائب العام بفتح تحقيق داخلى فى قضية اختفاء خاشقجى.

 

 

 

 

لماذا هذا الدور التركى المزدوج؟

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب مكرم محمد أحمد، تحت نفس العنوان: الأمر المؤكد أن الأتراك الذين لا يزالون ينافقون السعودية، ويؤكدون رغبتهم فى التعاون المشترك معها لعبوا الدور الرئيسى فى إشاعة اتهام السعودية بالقتل دون دليل يؤكد هذا الاتهام، وهم الذين أكدوا أنهم يملكون أدلة بصرية وسمعية على أن جريمة القتل ارتكبت فى القنصلية السعودية فى إسطنبول وهم الذين نقلوا إلى الولايات المتحدة هذه الشكوك والهواجس وأشاعوها فى العالم أجمع وليس هناك ما يمنع أن يمارسوا دورهم التحريضى ضد السعودية، وهم الذين يشيعون فى دوائر دولية عديدة أن السعودية لا تتعاون معهم بالقدر الذى يمكنهم من كشف الحقيقة وأن هدف السعودية هو فقط تضييع الوقت رغم الرسالة الودية التى بعث بها الملك سلمان إلى الرئيس التركى أردوغان، وأظن أن السؤال الصحيح هنا، لماذا هرعت تركيا إلى اتهام السعودية وإشاعة هذا الاتهام فى العالم أجمع وكان فى وسعها أن تنتظر بعض الوقت لحين ثبوت الأدلة؟!

 

وأضاف: ربما لا أكون فى موقف يمكننى من معرفة كامل الحقيقة، مثل أقران عديدين لا يزالون ينتظرون تحقيقاً شفافاً لكن ما يحيرنى بالفعل، لماذا هذا الدور المزدوج الذى تلعبه تركيا؟! ولماذا يرعى الرئيس التركى أردوغان توجيه الاتهامات إلى السعودية وإثارة الرأى العام بإعلانه كل يوم تصريحا يؤكد أن السعودية هى الفاعل قبل أن تثبت وتؤكد هذه الحقيقة؟! وهل كان أردوغان وجماعة الإخوان يخططون لإثارة الداخل السعودى الذى ربما يكون لبعض عناصره اعتراض على سياسات ولى العهد الجديد؟! أكثر ما أخشاه أن يكون ذلك هو هدف أردوغان وجماعة الإخوان المشترك، لأن تركيا لعبت فى هذه القضية دور المحرض بأكثر من أن تكون دولة مسئولة!

 

 

 

ونشرت صحيفة اليوم السابع «كاريكاتير» يصورألغاز حقوق الإنسان فى العالم العربى، والتى يستغلها البعض كورقة للتربح على حساب مصالح الكثير من الدول العربية

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]