صحف القاهرة: الانضمام لـ «الإخوان» حرام شرعا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

  • مفتي الجمهورية: الانضمام لـ «الإخوان» حرام شرعا.
  • «شكري» يدعو المجتمع الدولي بالقيام بواجبه بمفاوضات سد النهضة.
  • الجيش السوري والأكراد «إيد واحدة» في مواجهة الاحتلال.
  • واشنطن تدرس رد قاس ضد أنقرة بسبب العدوان على سوريا.
  • محطة الضبعة النووية توفر كهرباء نظيفة ورخيصة لمدة 60 عاما.
  • مصر تتصدر معدلات النمو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • «سعيد» يفوز بعرش «قرطاج».
  • العدوان التركي سافر ومن حق السوريين الدفاع عن النفس.
  • أوروبا تنتفض ضد أردوغان.
  • بسبب العدوان على سوريا.. الاقتصاد التركي يواصل التدهور.

مفتي الجمهورية: الانضمام لـ «الإخوان» حرام شرعا

أفتى مفتي الديار المصرية، الدكتور محمد شوقي علام، بأن الإنضمام والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، حرام شرعاً ولا يحتاج لأي جدال أو نقاش معللا ذلك بأن الدين الإسلامي يحرم الانضمام والانتماء لمثل هذه الجماعات التي تبيح القتل والعنف وسفك الدماء.. ووجه علام ندائه إلى أعضاء جماعة الإخوان من التنصل منها وتركها بدلاً من ارتكاب معصية لله سبحانه وتعالى وارتكاب ما حرمه الله لأنها أصبحت جماعة الشيطان.

 

«شكري» يدعو المجتمع الدولي بالقيام بواجبه بمفاوضات سد النهضة

طالب وزير الخارجية، سامح شكري، المجتمع الدولي القيام بواجبه تجاه مفاوضات سد النهضة.. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن محاضرة الوزير شكري، في «رابطة السياسة الخارجية والأمم المتحدة في النمسا»، تناولت قضية سد النهضة وتطوراتها، وصولاً إلى الوضعية الحالية المتعثرة للمفاوضات الثلاثية في ضوء الموقف الإثيوبي، وتضمّنت التأكيد على أنه يقع على عاتق المجتمع الدولي واجباً لضمان نجاح المفاوضات الجارية في التوصل إلى اتفاق عادل حول ملء خزان السد وقواعد تشغيله، ووفقاً لقواعد القانون الدولي ذات الصلة.

 

الجيش السوري والأكراد «إيد واحدة» في مواجهة الاحتلال

دخلت وحدات من الجيش السوري مدينة الطبقة ومطار الطبقة العسكري وبلدة عين عيسى وعدداً من القرى والبلدات بريف الرقة إضافة إلى بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي وذلك لمواجهة العدوان التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية. وقالت وكالة الأنباء السورية إن وحدات من الجيش العربي السوري دخلت صباح الإثنين مدينة الطبقة وريفها ومطار الطبقة العسكري وبلدة عين عيسى بريف محافظة الرقة الشمالي وعدداً كبيراً من القرى والبلدات في أرياف الرقة الجنوبي والجنوبي الغربي والشمالي.واحتشد الأهالي على مدخل بلدة عين عيسى وأطلق النساء زغاريد، فى استقبال وحدات الجيش السوري معربين عن ثقتهم بأن الجيش وحده القادر على حماية التراب السوري من أي معتد أو محتل. فيما دخلت وحدات أخرى من الجيش السورى بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي للتصدي للعدوان التركي ومرتزقته من الإرهابيين.

 

واشنطن تدرس رد قاس ضد أنقرة بسبب العدوان على سوريا

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب من الوارد أن تفرض عقوبات جديدة على وزراء ومسئولين بحكومة رجب طيب أردوغان، على خلفية الهجوم التركي الغاشم على الأراضي السورية..وأضاف بومبيو:  توقيع العقوبات على مسئولين في الحكومة التركية نتيجة هجوم أنقرة العسكري على شمال شرقي سوريا الذي يعرض المدنيين للخطر ويقوض بشدة محاربة داعش.. موضحا: إن العملية العسكرية التركية على شمال شرقي سوريا خلقت أزمة إنسانية متنامية وكارثية، وأفعال تركيا أحادية الجانب أدت إلى فرض هذه العقوبات..وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشين، أعلن أن ترامب فرض عقوبات على تركيا تشمل 3 وزراء، بهدف إرغام أنقرة على أن «تنهي فورا هجومها» العسكري على شمال شرق سوريا.

 

محطة الضبعة النووية توفر كهرباء نظيفة ورخيصة لمدة 60 عاما

أكد مدير روساتوم الشرق الأوسط «فورونكوف»، أن  مزايا بناء أول محطة للطاقة النووية فى مصر عديدة جدا، فمن الوجهة الاقتصادية تُعد مصدرا موثوقا به للكهرباء النظيفة والرخيصة لمدة 60 عاما على الأقل، ومن وجهة نظر التكلفة فإن الوقود النووي المستخدم فى تشغيل المحطات أرخص ولا يخضع لتقلبات السوق العالمية مقارنة بمصادر الطاقة الهيدروكربونية، إذ إن عنصر الوقود فى تكلفة الكهرباء لمحطات الطاقة النووية بين 4 و%5 فقط من التكلفة، مقابل من 60 إلى %70 فى الهيدروكربونات.. وقال: بشكل عام يصعب حصر الفوائد الاقتصادية والاجتماعية التى ستعود على مصر، فالمحطة ستوفر دفعة ضخمة لجهود التنمية الصناعية، خاصة مع مشاركة الشركات المصرية فى عملية البناء، ونسبة توطين للتكنولوجيا والوظائف %20 في المفاعل الأول، وهى نسبة مرتفعة جدا، ستزيد مع كل مفاعل جديد ومع نمو الخبرة لدى الشركات المحلية المشاركة في تنفيذ المشروع.

 

مصر تتصدر معدلات النمو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، إنفوجرافيك، سلط من خلاله الضوء على تصدر مصر معدلات النمو الاقتصادي في المنطقة، والذي يعد من أعلى معدلات النمو على مستوى العالم بالرغم من تباطؤ النمو العالمي، وذلك وفقاً للتقارير الصادرة عن المؤسسات الدولية.،وأظهر الإنفوجرافيك، احتلال مصر المرتبة الأولى في معدلات النمو- وفقاً لأحدث بيانات ربع سنوية متاحة عام 2019- في أهم اقتصادات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل نمو 5.7%، تلتها العراق بمعدل نمو 4.3%.

 

«سعيد» يفوز بعرش «قرطاج»

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية فوز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد. الماضي، وأوضحت الهيئة، أنه بعد الانتهاء من فرز أصوات الناخبين بكافة مراكز الاقتراع، حصد سعيد 71ر72 % من أصوات الناخبين، بينما حصل منافسه رجل الأعمال نبيل القروي على 29ر27 % من الأصوات. ومن المقرر أن يتم تنصيب الرئيس الجديد بحلول 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري على أقصى تقدير. ويتم انتخاب رئيس الجمهورية لمدة 5 أعوام انتخابا مباشرا سريا ونزيها ولا يجوز توليه المنصب لأكثر من دورتين كاملتين متصلتين أو منفصلتين.

 

العدوان التركي سافر ومن حق السوريين الدفاع عن النفس

أكد وزير الخارجية، سامح شكري، على رفض مصر للعدوان التركي على سوريا، وما يمثله من تأثيرات بالغة السلبية على صعيد الجهود السياسية لتسوية الأزمة السورية، مشدداً على حق السوريين في الدفاع عن النفس إزاء هذا العدوان التركي السافر. إعمالاً لحق الدفاع الشرعي عن النفس الذي نصت عليه المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وعلى المجتمع الدولي كله مسؤولية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة التي تكفل وقف العدوان التركي وترغم النظام التركي على الانسحاب الفوري وغير المشروط من الأراضي السورية، ومحاسبة كل من يتورط من عناصر هذا النظام في جرائم الحرب والتهجير التي تمارس على أرض سوريا الشقيقة.

 

أوروبا تنتفض ضد أردوغان

تظاهر آلاف الأشخاص فى جميع أنحاء أوروبا ضد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، تنديدا بالهجوم التركى على شمال سوريا، وقالت صحيفة «إيه بى سى» الإسبانية، إن المظاهرات الأوروبية نددت بدعم أردوغان للإرهاب وقتله للمدنيين. وهتف الآلاف فى فرنسا وألمانيا وقبرص وبروكسل، «أردوغان إرهابى»، منددين بعدوانه وقتله للمدنيين فى سوريا.

 

بسبب العدوان على سوريا.. الاقتصاد التركي يواصل التدهور

شهدت الساعات القليلة الماضية، العديد من الأحداث المرتبطة بالعدوان التركي على سوريا، والأوضاع داخل الدولة التركية التي تدهورت جراء التدهور الاقتصادي في البلاد والعملية العسكرية التي يشنها جيش أردوغان داخل الأراضي السورية..وهبط مؤشر الإنتاج الصناعي التركي من 3.6 في شهر أغسطس/ آب إلى 2.8 %، وذلك طبقا لتقرير مركز الإحصاء التركي.

 

 

أدوات القوة

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب د.عمرو الشوبكي، تحت نفس العنوان: لكل دولة أدوات قوة خشنة وناعمة، والمؤكد أن تركيا من البلاد التى ظلت تعتمد على قوتها الخشنة فى حسم العديد من الصراعات داخلها وخارجها، وفى القلب منها قضية الأكراد. والحقيقة أن غزوة أردوغان لشمال سوريا هو امتداد لغزوة أخرى سابقة سيطر فيها على شريط حدودى فى منطقة عفرين السورية منذ أكثر من عام، لذا لا يبدو الأمر غريبا أن يكرر أردوغان فعلته مرة أخرى حتى لو أدانتها أصوات الضمير فى كل مكان فى العالم، ورفضها العرب والأكراد، وتظاهر ضدها فى أوروبا اليساريون والحقوقيون، فإن تركيا تمتلك أدوات قوة تستطيع أن تفرض بها أمرا واقعا على الأرض حتى لو رفضها العرب والغرب قولًا لا فعلًا..والحقيقة أن أردوغان تبنى مثل أمريكا وبعض الدول العربية استراتيجية إسقاط النظام السورى، وعجز عن تنفيذها على أرض الواقع عقب خسارة كل من الفصائل المسلحة المدعومة أمريكيًّا وتركيًا والجماعات التكفيرية المدعومة سابقًا من بعض الدول العربية وتركيا، الحرب فى مواجهة النظام.. والأهم أن الجميع فشلوا أيضا فى إحداث أى تغيير من داخل النظام بإقصاء بشار الأسد والحفاظ على الدولة السورية.

 

وأضاف: إن العدوان التركى الحالى هو بالأساس محصلة الغياب السياسى والدبلوماسى العربى عن سوريا، الذى اتضح منذ أن صارت روسيا وتركيا وإيران هم المتحكمون فى مسار هذا البلد العربى العظيم.علينا ألا ننسى أن كل الاجتماعات التى جرت لمناقشة الأوضاع فى سوريا جرت بدون حضور عربى يذكر، فقد شهدت مدينة الآستانة 13جولة مفاوضات، آخرها فى شهر أغسطس الماضى، وكذلك استضافت أنقرة وطهران وموسكو عشرات الاجتماعات لتقرير مصير سوريا دون أى حضور عربى، فى سابقة صادمة لم تحدث فى تاريخ العرب المعاصر..ليس مطلوبًا أن يكون العرب مؤثرين فى أمريكا الجنوبية أو آسيا، إنما يجب أن يكونوا مؤثرين على أرضهم، ولكن أن يغيبوا عن بلد كان يسمى قلب العروبة النابض ويصبح مصيره فى يد الأتراك والروس والإيرانيين، فتلك مأساة نتيجتها غزوة أردوغان..إدانتها القاطعة لهجوم أردوغان على شمال سوريا والجرائم الإنسانية المصاحبة له يجب أن تسبقها إدانة لأوضاعنا التى جعلت دول الجوار تسبيحنا في الأرض والمياه.

 

 

ونشرت صحيفة الوفد «كاريكاتير» عن أكاذيب الإعلام