صحف القاهرة: «السيسي» يتسلم قيادة أفريقيا اليوم

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد، العديد من الأخبار والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: «السيسي» يتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي اليوم.. صندوق النقد يطالب مصر بتعويض الطبقة المتوسطة.. السيسي يسعى لإعادة الإعمار والتنمية في القارة السمراء.. قمة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا حول تطورات سد النهضة.. فتح: «مؤامرة وارسو» هدفها تصفية القضية الفلسطينية.. غضب «السترات الصفراء» يتصاعد ضد ماكرون.

 

 «السيسي» يتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي اليوم

تتسلم مصر اليوم رئاسة الاتحاد الافريقي خلفاً لرواندا  خلال أعمال القمة الثانية والثلاثين للاتحاد التي تٌعقد علي مدار يومين بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا ، وذلك في لحظة تاريخية تعود فيها  مصر لقيادة العمل الأفريقي المشترك لأول مرة منذ عام 26 عاما.ويشهد جدول أعمال القمة عددا من القضايا والموضوعات التي تهم الشعوب الأفريقية، وذلك تحت محوري التنمية والسلم والأمن، فضلاً عن الارتقاء بآليات تنفيذ عملية الإصلاح المؤسسي والهيكلي للاتحاد الأفريقي

 

صندوق النقد يطالب مصر بتعويض الطبقة المتوسطة

أكدت المدير العام لصندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، على تفهمها بأن برنامج الإصلاح الاقتصادي قد ترك اثارا علي شرائح الشعب المصري وخاصة الطبقة المتوسطة، وأن هذا يتطلب خلا الفترة القادمة إطلاق طاقات الاقتصاد لصالح تلك الطبقاتز وقالت خلال لقاء وزير المالية المصري بدبي، إن الاقتصاد المصري لديه فرصة طيبة للانطلاق، مشيرة إلى أن  الإصلاح جعل مصر قصة نجاح تشيد بها جميع المؤسسات المالية العالمية ودوائر المستثمرين، وأعاد المصداقية والثقة في الاقتصاد المصري وآلياته وأدواته.

 

السيسي يسعى لإعادة الإعمار والتنمية في القارة السمراء

كشف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورىة، أن الرئيس السيسي سوف يؤكد في كلمته اليوم، أمام القمة الأفريقية، علي ضروة دفع جهود التنمية في القارة الأفريقية وإيجاد حلول عملية  لكافة المشكلات والتحديات على أرض الواقع ، وذلك اعتمادا علي التقارب الكبير الذي حدث بين مصر والدول الأفريقية  في السنوات الأخيرة ، والخبرات الضخمة التي تتمتع بها مصر في مجالات متعددة، وبخاصة في القطاعات الصحية والبيئية والاتنموية والاجتماعية  ..ويشير الرئيس ، في كلمته ، إلي أن أولويات الرئاسة المصرية خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقي، تنطلق من أجندة عمل الاتحاد الحالية، لا سيما أجندة التنمية في أفريقيا 2063، ومختلف مبادرات التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي وتعزيز التجارة البينية بالقارة.

 

قمة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا حول تطورات سد النهضة

يعقد الرئيس السيسى، اليوم قمة ثلاثية مع كل من رئيس وزراء إثيوبيا أبى أحمد، والرئيس السودانى عمر البشير، لمناقشة أهم القضايا المطروحة على جدول أعمال الدورة 32 للاتحاد الافريقى.ويستعرض الزعماء الثلاثة تطورات المفاوضات الجارية فى إطار اللجنة الوطنية الثلاثية حول سد النهضة، فى إطار مبدأ عدم الإضرار بمصالح الدول الثلاثة والمنفعة المشتركة لشعوب دول حوض النيل،فضلا عن بحث سبل تعزيز التعاون، ومستجدات تفعيل الصندوق الاستثمارى المشترك بين الدول الثلاثة لتمويل مشروعات البنية التحتية.

 

فتح: «مؤامرة وارسو» هدفها تصفية القضية الفلسطينية

أكدت حركة فتح الفلسطينية، أن «مؤامرة» وارسو هدفها تصفية القضية الفلسطينية، وأنها محاولة أمريكية ـ إسرائيلية، لتمرير صفقة العار والترويج لأفكار لا يقبلها أو يتعاطى معها إلا كل خائن للقدس والأقصى والقيامة. وشدد عضو المجلس الثورى لحركة فتح، والمتحدث باسمها، أسامة القواسمي، على أن «أى محاولة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية، هى مجرد قفزة فى الهواء، ومحاولة مكتوب عليها بالفشل المحتوم».. وأضاف أن «الجهة الوحيدة المخولة بالحديث باسم شعبنا الفلسطيني، هى منظمة التحرير، وأننا لم ولن نخول أحدا بالحديث باسمنا».

 

غضب «السترات الصفراء» يتصاعد ضد ماكرون

رغم تراجع التعبئة ونشوب خلافات حول توظيفات سياسية محتملة للحراك، نزل متظاهرون من «السترات الصفراء» إلي الشوارع في فرنسا للأسبوع الثالث عشر علي التوالي، مطالبين باستقالة الرئيس الفرنسي ماكرون ووزير الداخلية الفرنسي. بسبب العنف المستخدم ضد التظاهرات. من ناحية اخري. أعرب صحفيون فرنسيون ومدافعون عن حرية الصحافة. عن غضبهم بعد محاولة ممثلي الادعاء تفتيش مكاتب موقع «ميديا بارت» للأخبار الاستقصائية الذي نشر تسجيلات صوتية لمساعد سابق للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي يواجه مشكلات قانونية منذ عدة أشهر.

 

 

فشل أردوغان الاقتصادى!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب مكرم محمد أحمد، تحت نفس العنوان: لا يبدو أن تركيا سوف تخرج قريبا من أزمتها الاقتصادية الحادة التى تفاقمت هذا العام بفعل سياسات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان التى تتسم بالغطرسة والعناد وجنون العظمة والانفراد بسلطة القرار، والتضييق الشديد على حرية الرأى والتعبير وسجن المئات من الصحفيين، وافتعال الأزمات مع مؤسسات الدولة وآخرها أزمته مع البنك المركزى التركى بسبب رفع سعر الفائدة الى 24% بما زاد من كلفة الاقتراض، ولا تتوقف النكبة المزدوجة التى لحقت بالاقتصاد التركى عند حدود مديونيات البنوك وديونها سيئة السمعة التى تجاوزت 6مليارات دولار،حسب تقديرات الرقابة المصرفية التركية، لكن يزيد على ذلك موجة الإفلاس الكبرى التى تتعرض لها الشركات التركية بما فى ذلك أشهر العلامات التجارية وأقوى الشركات الصناعية، وحتى 14 ديسمبر الماضى أعلنت وزيرة التجارة التركية، وهصار باكجان، أن 841 شركة قيمتها 3 مليارات دولار قد طلبت إشهار إفلاسها ليصل عدد الشركات التى أعلنت افلاسها الى 15 ألفا و400 شركة فضلاً عن ان المؤشرات الكلية للاقتصاد التركى الرسمي، حسب مكتب الاحصاء التركى تؤكد ارتفاع أسعار الغذاء بنسبة 31%، وقالت صحيفة جمهوريات، إن زيادة نسب التضخم عصف بأهم وجبة غذاء تركية «المامغان» الوجبة الشعبية التى يفضلها الطلاب والعمال والجنود والعزاب لسهولة طبخها وانخفاض تكلفتها، وهي وجبة أساسها الباذنجان، ارتفع سعرهــــا مـــــن 9 ليرات الى 22 ليرة.

وأضاف: ويعزو معظم المحللين أسباب أزمة الاقتصاد التركى إلى استمرار سياسات الرئيس التركى أردوغان المتغطرسة التي أضعفت الاقتصاد وجرت البلاد الى حالة من الغموض حول مستقبل الاقتصاد فى تركيا بسبب هروب المستثمرين خارج البلاد فضلاً عن أن أردوغان يدعم الجماعات المتطرفة، ويتبنى سياسة الفوضى الخلاقة لتغيير خريطة الشرق الاوسط، ويسطو على سلطة القرار الاقتصادى، كما أنه لا يملك حلاً للأزمات الاقتصادية التى تسبب فيها، وبسبب غروره وغطرسته فشلت كل محاولات الإصلاح.

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» عن تقلبات الطقس