صحف القاهرة: السيسي يقود أفضل قصة إصلاح في الشرق الأوسط

نشرت الصحف المصرية الصادرة، الأربعاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، أبرزها: السيسي يرأس مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا «التيكاد».. الجامعة العربية: قرار الخارجية الأمريكية بحذف اسم فلسطين «إجراء عدائى» ومرفوض.. إنقاذ ملايين مصر من جيوب النصابين.. شركات عالمية لتنظيم حفل افتتاح المتحف المصرى الكبير.. قطر مولت عقارات لـ«الإخوان» بـ5 ملايين يورو في هولندا.. قمة مصرية – يابانية في طوكيو.. السيسي يقود أفضل قصة إصلاح في الشرق الأوسط.. رئيس الوزراء يؤكد استعداد مصر لمساعدة السودان.. «السيسي» يضع خطط تنمية أفريقيا على طاولة مؤتمر الـ«تيكاد» في اليابان.. ماكرون يتهم رئيس البرازيل بالتواطؤ بإشعال حرائق الأمازون.. الصين تتهم أمريكا «بالتصعيد الخبيث» لقضية بحر الصين الجنوبى.

السيسي يرأس مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا «التيكاد»

يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسى،  فى اجتماعات المؤتمر الدولى السابع للتنمية الأفريقية «تيكاد 7»، الذى يُعقد فى مدينة يوكوهاما اليابانية تحت الرئاسة المشتركة من جانب اليابان ومصر، الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقى.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يرأس، بالاشتراك مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبى، مؤتمر طوكيو الدولى للتنمية فى أفريقيا (التيكاد) فى دورته السابعة بمدينة يوكوهاما اليابانية فى الفترة من 28 إلى 30 أغسطس/ آب الحالى.

الجامعة العربية: قرار الخارجية الأمريكية بحذف اسم فلسطين «إجراء عدائى» 

أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشؤون فلسطين والأراضى العربية المحتلة، الدكتور سعيد أبوعلى، أن قرار الخارجية الأمريكية حذف اسم الأرض الفلسطينية المحتلة أو السلطة الفلسطينية من قائمة تعريف المناطق فى الشرق الأوسط لن يكون له أي أثر واقعى أو قانونى بقدر ما يعيد تأكيد الانحياز الأمريكى المطلق للمواقف والسياسات الإسرائيلية المعادية لوجود وحقوق الشعب الفلسطينى ومتطلبات تحقيق السلام العادل كمدخل لتحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة.

وقال أبو على، إن هذا إجراء عدائى جديد يضاف إلى السلسة الطويلة من الإجراءات الأمريكية التى تهدد بتصفية القضية الفلسطينية، والتى ترفضها الدول العربية رفضاً قاطعاً وتتصدى لها بالمحافل الدولية كافة.

إنقاذ ملايين مصر من جيوب النصابين

800 مليون جنيه «خدها الغراب وطار» فى 30 يوما، حيث اختلفت طرق النصب باختلاف أصحابها، إذ هناك نصاب يستثمر الأموال في سوق العملات، وآخر في الذهب، وثالث يحصل على الأموال لتوظيف الشباب في الحكومة وغيرها الكثير.الغريب أن النصاب في مصر أصبح يلقب بـ «المستريح»، وتعود هذه التسمية إلى أحد أشهر من عملوا في مجال توظيف الأموال منذ سنوات وهو «أحمد مصطفى المستريح» الذي صدر ضده حكم قضائي بالسجن 15 عاما ورد 266 مليون جنيه للمدعين بالحق المدني وتغريمه 150 مليون جنيه ليسقط بعدها سلسلة من المتهمين يعملون بنفس طريقته من خلال جمع الأموال من المودعين  مع وعدهم بحصولهم على مبالغ شهرية مجزية.. وخلال أسبوعين فقط تم تسجيل  11 واقعة نصب فى 6 محافظات بإجمالى 620 مليون جنيه..بينما تتحرك أجهزة وزارة الداخلية لإنقاذ ملايين مصر من جيوب النصابين.

شركات عالمية لتنظيم حفل افتتاح المتحف المصرى الكبير

ترأس رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأول للجنة العليا المٌشكلة لوضع سيناريوهات حفل افتتاح المتحف المصرى الكبير، وذلك بحضور وزير الآثار، ووزيرة الثقافة، ووزيرة السياحة، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، ومسؤولى عدد من الجهات المعنية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه يتم العمل لاختيار اليوم الأنسب للافتتاح، وتنظيم الفعالية على مدار عدة أيام، على أن يتم الاستعانة بالشركات العالمية المتخصصة لننظم افتتاحا عالميا يليق بمكانة مصر وبحضور عدد من الرؤساء والملوك من مختلف دول العالم.

 

قمة مصرية – يابانية في طوكيو.

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مباحثات قمة موسعة مع رئيس وزراء اليابان «شينزو آبى»، بحضور وفدى البلدين، بمدينة يوكوهاما.

وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن القمة شهدت استعراضاً لسبل دعم المشاركة اليابانية ـ الأفريقية، حيث أكد الرئيس أن الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقى تضفى بُعداً استراتيجياً هاماً لإسهام مصر الفاعل فى تلك المشاركة، لا سيما فى ظل ما أبدته طوكيو من حرص على التنسيق الوثيق مع أفريقيا لتحقيق أولوياتها التنموية، وشهد اللقاء استعراض عدد من الملفات ذات الصلة بالتعاون الثنائى فى مختلف المجالات، خاصة التعليم الأساسى والتعليم العالى، والثقافة، والتكنولوجيا، والطاقة، والنقل، بالإضافة إلى المتحف المصرى الكبير الذى يعد أيقونة للتعاون الثقافى والحضارى بين البلدين والذى من شأنه أن يدعم قطاع السياحة فى مصر.

قطر مولت عقارات لـ«الإخوان» بـ5 ملايين يورو في هولندا

كشف تقرير لصحيفة «تى آى جيه ذا إنفستيجيتيف» البريطانية أن تنظيم الإخوان  اشترى، من خلال تمويل قطرى، 4 عقارات فى أمستردام وروتردام وذاهي بهولندا، قيمتها 5 ملايين يورو، فى وقت قصير..وأضاف التقرير، إن تحقيقاً استقصائياً عن نقاط ضعف سياسة مكافحة التطرف فى هولندا، أشار إلى أن سياسة الإخوان فى هولندا تركز على المدن الكبرى، وأنشطتهم ستؤدى إلى أضرار تلحق بالنظام القانونى والديمقراطى، دون تحرُّك جاد من الحكومة الهولندية، وأكد التقرير أن الحكومة الهولندية لم يكن لديها أى ردود فعل لدخول الجماعات السلفية والإخوان إلى البلاد.

السيسي يقود أفضل قصة إصلاح في الشرق الأوسط

أكدت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية انبهار المستثمرين بالتحول الاقتصادى الذى تشهده مصر، بعد الإصلاحات التى تم تنفيذها، وأدت إلى تحسين الاقتصاد الكلى. وأشارت الصحيفة، إلى أن اقتصاد مصر قبل ثلاث سنوات كان يتأرجح فى الهاوية، حيث كان رجال الأعمال يبحثون عن الدولار فى السوق السوداء، بينما تجنب المستثمرون الأجانب البلاد، والآن، تتم الإشادة بمصر باعتبارها واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً فى المنطقة، ويفضلها مستثمرو السندات الدولية والذين يبحثون عن عوائد مرتفعة. ورأت الصحيفة أن هذا التحول يمثل نجاحاً مهماً لنظام الرئيس عبدالفتاح السيسى، حيث أشاد المستثمرون بتنفيذ إصلاحات جريئة وحساسة سياسياً رفضتها الحكومات السابقة.

رئيس الوزراء يؤكد استعداد مصر لمساعدة السودان

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اتصالاً هاتفياً مع الدكتور عبدالله الحمدوك، رئيس وزراء السودان، مؤكدا له استعداد مصر لتقديم كل أوجه المساندة الممكنة للسودان خلال الفترة المقبلة.

وقال د. مدبولي: إن مصر لن تتوانى عن تقديم كل أوجه المساعدة الإنسانية الممكنة للتخفيف من معاناة الأشقاء في المناطق التي تضررت..واختتم مدبولي، حديثه بالإعراب عن تطلعه لاستقبال الحمدوك في مصر، لبحث مجالات التعاون المشترك بين مصر والسودان، والاتفاق على تفعيل التعاون في مجالات جديدة تعود بالنفع على شعبي البلدين.

«السيسي» يضع خطط تنمية أفريقيا على طاولة مؤتمر الـ«تيكاد» في اليابان

تسعى مصر من خلال مؤتمر (تيكاد) كآلية مفتوحة وشاملة، لتعبئة المزيد من الدعم العالمي لتنمية أفريقيا من خلال المشاركة مع العديد من الجهات المعنية بما في ذلك القطاع الخاص، وتناقش القمة السابعة لـ «تيكاد» في اليابان، بمشاركة (40) دولة إفريقية، ثلاثة محاور رئيسية تتعلق بتسريع التحول الاقتصادي، وتحسين بيئة الأعمال والاستثمار من خلال إشراك القطاع الخاص، وكذلك بناء مجتمعات مستديمة، وتكريس أسس الأمن والاستقرار في القارة الأفريقية، وأخيراً إعطاء الأولوية لجدول أعمال أفريقيا لعام 2063 والدعوة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع إيلاء اهتمام خاص للصحة والتعليم وتمكين المرأة والشباب.

ماكرون يتهم رئيس البرازيل بالتواطؤ بإشعال حرائق الأمازون

اتهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو، بالتواطؤ في إشعال حرائق غابات الأمازون، وذلك بعدما استند على أسباب مقنعة. موضحا أن هناك اتهامات للرئيس البرازيلي لتواطئه في حرق تلك الغابات لصالح رعاة الأبقار، مشيرا إلى أن الحكومة البرازيلية اتهمت بعدم اهتمامها بشكل كافِ، والتحرك سريعا لوضع خطة وطنية لمقاومة الحرائق.

الصين تتهم أمريكا «بالتصعيد الخبيث» لقضية بحر الصين الجنوبى

اتهمت الصين، الولايات المتحدة، «بالتصعيد الخبيث» للوضع في بحر الصين الجنوبي وتوجيه الانتقادات لها بدون مبرر بعدما قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن بكين «تتدخل بالإكراه» في مياه تطالب فيتنام بالسيادة عليها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، إن الولايات المتحدة كررت مرة أخرى تصريحاتها الطائشة ووجهت انتقادات غير مبررة للصين، مشوهة الحقائق تماما..وأضاف «تحث الصين الولايات المتحدة على وقف هذا النوع من سلوك التصعيد الخبيث والقيام بدور إيجابي وبناء في شؤون المنطقة والشؤون الدولية».

حرب «الدرون» وفوضى الإقليم

وفي مقالات الرأي بصحيفة الوطن، كتب د. حسن أبو طالب، تحت نفس العنوانك: فى الخطاب الذى ألقاه حسن نصر الله، أمين عام حزب الله اللبنانى، بعد يوم واحد من قيام إسرائيل بانتهاك سيادة لبنان بواسطة طائرتين مُسيرتيْن؛ إحداهما للاستطلاع والثانية حملت متفجرات واستهدفت، حسب المعلومات المتداولة، أحد العناصر القيادية لحزب الله فى ضاحية بيروت الجنوبية، المعقل الرئيسى للحزب، أشار نصر الله إلى معلومتين جديرتين بالتأمل؛ الأولى أنه فى حالة تكرار إسرائيل لمثل هذا الانتهاك لسيادة لبنان فإن رد الحزب سيكون فى داخل لبنان وليس فى مزارع شبعا، وفى سياق الحديث يُفهم أن الحزب كان يتغاضى فى السابق عن طلعات الاستطلاع بطائرات إسرائيلية مُسيرة، ولكنه لن يفعل ذلك لاحقاً وسيقوم بإسقاط هذه الطائرات وفقاً لما لديه من إمكانيات، المعلومة الثانية هى تأكيده على أن الطائرة التى تم إسقاطها والمخصصة للاستطلاع أسُقطت بواسطة الشباب الذين ألقوا عليها حجارة، فتم أسرها، وهى الآن لدى أجهزة الحزب لتحليل ما فيها من معلومات. وأهمية هذه المعلومة أنها تؤكد عدم مسئولية الحزب مباشرة عن إسقاط الطائرة الإسرائيلية المسيرة، وأن الأمر جاء مصادفة حسب قول نصر الله ذاته، والمعلومتان معاً تعنيان أن إسقاط أى طائرة إسرائيلية تنتهك سيادة لبنان لاحقاً سيكون بيد الحزب وقواته وما لديه من إمكانيات أياً كانت الاعتراضات الداخلية، وهو موقف جديد يسعى من خلاله نصر الله إلى تأكيد أن الصيغة التى اعتمدتها إسرائيل فى ضرب مواقع للحشد الشعبى العراقى، بطائرات مسيرة كانت مجهولة لفترة قريبة إلى أن أعلن نتنياهو مسئولية إسرائيل عنها، لن تمر فى لبنان.

وأضاف: إن استخدام الطائرات بدون طيار، التى تعرف بالدرون، أو الطائرات المُسيرة عن بعد، ليس جديداً فى الحروب، وفى حقيقتها فهى طائرات مبرمجة مسبقاً للقيام بجولة معينة فى نطاق محدد سلفاً، ويقوم بتوجيهها لاسلكياً أحد الطيارين فى قاعدة أو مقر مجهز، وحين تزداد المسافة للطائرة المسيرة تتم عملية توجيهها عبر الأقمار الصناعية فى الفضاء، وهو ما لا يقدر عليه سوى القوى الكبرى التى تملك منظومة أقمار صناعية ذات استخدامات عسكرية.وما تجسده حالة الطائرات المُسيرة فى الاستخدامات العسكرية أو شبه العسكرية يؤدى إلى طرح إشكاليات عديدة على كل الدول، خاصة أن بعض نماذج الطائرات المُسيرة بسيط للغاية ولكنه يُحدث أثراً ويؤدى وظيفة بدون أن يمكن رصدها أو السيطرة عليها أو إسقاطها، وفى الشبكة الدولية للمعلومات تنتشر مواقع عديدة تشرح تصميم طائرة مسيرة وتسييرها بأقل الإمكانيات، ما يفتح الباب أمام الجماعات الخارجة على الدولة والقانون لاكتساب مهارات تُحدث الكثير من الأذى والخراب بتكلفة زهيدة.

ونشرت صحيفة اليوم السابع «كاريكاتير» يسخر من تبرؤ جماعة الإخوان من تصريحات عناصر الإخوان بالسجون