صحف القاهرة: العرب يتوحدون في مكة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الإثنين، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: مصر نموذج للتعايش السلمى في المنطقة وحريصة على إعلاء «المواطنة».. السيسى يشهد إطلاق تميمة بطولة كأس الأمم الأفريقية.. العرب يتوحدون في مكة..حوافز حكومية تشجع المواطنين على الإقامة بسيناء.. قمة مكة تحت عنوان «يدا ًبيد نحو المستقبل».. سيناء على «طريق التنمية»: استثمارات بـ 340 مليار جنيه.. مبارك: نتنياهو لا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام.. تصطاد في الماء العكر.. تركيا تستعد لاقتحام الأسواق الإيرانية.. مبارك: ضم إسرائيل للجولان ونقل السفارة الأمريكية للقدس قوض فرص السلام..«مادونا» ترفع علم فلسطين في تل أبيب.. أوروبا تنتخب برلمانها.

 

مصر نموذج للتعايش السلمى في المنطقة وحريصة على إعلاء «المواطنة»

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة، وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر.. وأشار، خلال استقباله أمس جورج فوري، رئيس مجلس الشيوخ الكندي، إلى أن مصر تعد نموذجا يحتذى به فى التعايش السلمى بالمنطقة، وهو ما يسهم في جهود التقريب بين الشعوب والثقافات المختلفة.واستعرض الرئيس السيسي، خلال اللقاء، الجهود المصرية في مجال مكافحة الإرهاب، والتصدي للفكر المتطرف، وإصلاح الخطاب الديني المتشدد، والدور الذى تقوم به الدولة بكامل أجهزتها في هذا الإطار، مدعومة بوعى شعبي تبلور نتيجة تجارب السنوات الماضية.

 

السيسى يشهد إطلاق تميمة بطولة كأس الأمم الأفريقية

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي إطلاق التميمة الرسمية لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 والمقرر أن تستضيفها مصر انطلاقا من الشهر المقبل، فيما تفقد الرئيس الاستعدادات والإجراءات التنظيمية الخاصة بالبطولة، واطلع على منظومة استخراج بطاقات المشجعين وحجز التذاكر.

 

العرب يتوحدون في مكة

دخلت منطقة الخليج مرحلة دقيقة للغاية بعد الاعتداءات التي تعرضت لها السعودية والامارات، وذلك في ظل الهجوم على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة العربية السعودية. ومما لاشك فيه أن الظروف الدقيقة الحالية تتطلب موقفا خليجيا وعربيا موحدا في ظل التحديات والأخطار المحيطة، وإن وحدة الصف ضرورية، كما أن توحد العرب  يمثل فرصة مهمة لدول المنطقة لتحقيق ما تصبو إليه من تعزيز فرص الاستقرار والسلام ،والتصدي للتحديات والأخطار المحيطة عبر موقف خليجي وعربي جماعي يحرص على الأمن العربي المشترك وسيادة الدول العربية وإنجازات الدول الوطنية.وفى هذا السياق جاءت الدعوة السعودية إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين  في مكة المكرمة في 30 مايو/ آيار الجاري، لبحث الاعتداءات التي وقعت مؤخرا في منطقة الخليج ،وللتشاور والتنسيق حول الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة.. وأصدرت عدد من الدول العربية بيانات للترحيب بدعوة الملك سلمان لقمتي مكة المكرمة.

 

قمة مكة تحت عنوان «يدا ًبيد نحو المستقبل»

تستضيف السعودية الدورة الـ 14 للقمة الإسلامية العادية «لمنظمة التعاون الإسلامي»، فى مدينة مكة المكرمة 31 الشهر الحالي برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز ..وقالت منظمة مؤتمر التعاون الإسلامي،إن «القمة الإسلامية ستنعقد في دورتها العادية تحت شعار: (قمة مكة: يدا بيد نحو المستقبل)، ويحضرها قادة الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي من أجل بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي، ومن المنتظر أن يصدر عن القمة الإسلامية «إعلان مكة»، بالإضافة إلى البيان الختامي الذى سيتطرق إلى العديد من القضايا الراهنة في العالم الإسلامي، ومن المرتقب أن يبحث القادة موقف الدول الأعضاء في المنظمة من آخر المستجدات الجارية في القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى إعلان موقف موحد إزاء التطورات الأخيرة في عدد من الدول الأعضاء.

 

سيناء على «طريق التنمية»: استثمارات بـ 340 مليار جنيه

أعلنت الحكومة عن استراتيجية لتنمية شبه جزيرة سيناء، تستهدف توفير 2 مليون فرصة عمل، وضخ استثمارات بـ20 مليار دولار بها، أي ما يوازى 340 مليار جنيه بسعر الدولار السائد اليوم، ورفع نصيبها من إجمالي الدخل القومي المصري بمقدار 4.5%.وشدد رئيس الوزراء على عمل الدولة على إيجاد عناصر جذب للتنمية والإقامة في سيناء، مشيراً إلى ضرورة وجود حوافز لمن سينتقل للإقامة بـ«أرض الفيروز»..وأشار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، لوجود مشروعات ذات أولوية لدى الدولة لتنفيذها بـ«شبه الجزيرة».

 

مبارك: نتنياهو لا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام

قال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يرغب في حل الدولتين، ولا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام، بل يريد فصل غزة عن الضفة، مضيفًا خلال حوار أجرته الإعلامية الكويتية فجر السعيد  :«نتنياهو كان كلمني في هذا الموضوع  لما زارني في أواخر 2010.. وقالي إذا كان ممكن الفلسطينيين في غزة يخدوا جزء من الشريط الحدودي في سيناء.. قلت له انسى، ما تفتحش معايا هذا الموضوع تاني.. حنحارب بعض تاني.. فقال لي لأ خلاص، وانتهى الحديث».

 

تصطاد في الماء العكر..تركيا تستعد لاقتحام الأسواق الإيرانية

في إطار مساعيها الرامية إلي تعميق العلاقات مع طهران. واللعب علي وتر الخلافات بين الدول. عبرت تركيا عن رغبتها في دخول التجار والمستثمرين الأتراك إلي السوق الإيرانية، وعبّر السفير التركي في إيران عن رغبة بلاده في اقتحام الأتراك الأسواق الإيرانية، بهدف تنمية التجارة الثنائية بين الدولتين، وتأتي المساعي التركية، بالتزامن مع ترنح الاقتصاد الإيراني. جراء العقوبات الأمريكية المفروضة علي طهران، التي تواجه ضغوطا للتراجع عن برنامجها النووي وسياساتها المزعزعة لأمن المنطقة.

 

مبارك: ضم إسرائيل للجولان ونقل السفارة الأمريكية للقدس قوض فرص السلام

كشف الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن رأيه في الدور الروسي والأمريكي فيما يخص الشرق الأوسط والمنطقة العربية، حيث ذكر أنه يّعرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جيدًا، حيث تقابلا كثيرًا منذ أن كان بوتين رئيسًا للوزراء، وأيضًا عندما أصبح رئيسًا لروسيا، موضحًا أن بوتين يعمل على استعادة الدور الروسي في العالم وفي الشرق الأوسط.وأضاف مبارك، خلال حوار أجراه مع الإعلامية الكويتية فجر السعيد، أن قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس وكذلك الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السورية والتغاضي عن استمرار التوسع الاستيطاني في الأراضي المحتلة يقوض بشكل كبير من فرص السلام في المنطقة”. وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية سعت قبل توليها مقاليد الأمور وفي الأيام الأخيرة لإدارة أوباما لتعطيل صدور قرار من مجلس الأمن يدين التوسع الاستيطاني في الأراضي المحتلة ولم تفعل شيئا على مدار العامين الماضيين في وجه استمرار هذا التوسع.

 

«مادونا» ترفع علم فلسطين في تل أبيب

استخدمت ملكة البوب الأمريكية «مادونا» علم فلسطين أثناء أداء أغنية، خلال مسابقة الأغنية الأوروبية «يوروفيجين» التي نظمت في تل أبيب، الأمر الذي فتح عليها بابا من الانتقادات الإسرائيلية. .كانت مادونا تؤدي أغنيتها الجديدة «مستقبل» مع مغني الراب الأمريكي، كويفو، عندما ظهرت إحدي الراقصات المرافقات وهي تضع علي ظهرها علم فلسطين، وإلي جانبها راقص آخر وضع علم إسرائيل علي ظهره. فيما إشارة إلي الدعوة «لإحلال السلام»
هذا التصرف لم يلق قبولا لدي الإسرائيليين، وأصدرت الجهة المنظمة للمسابقة، وهي اتحاد الإذاعات الأوروبية وهيئة البث الإسرائيلية، بياناً قالت فيه إن رفع العلم لم يكن جزءا من البروفات التي شاركت فيها مادونا قبل الأغنية، وأنها أعلمت مادونا بأن المسابقة ليست سياسية.

 

أوروبا تنتخب برلمانها

وسط مخاوف من تقلص نسبة المشاركة وشعور كثير من الأوروبيين بخيبة أمل تجاه تعامل حكوماتهم مع قضايا مثل تدفق اللاجئين والنمو الاقتصادي، يتوجه مواطنو 28 دولة أوروبية في الفترة من 23 وحتى 26 من مايو/آيار الحالي لصناديق الاقتراع لاختيار البرلمان الذى سيمثلهم خلال السنوات الخمس القادمة أي حتى عام 2024. وترجع أهمية البرلمان الذى يضم 751 عضوا، إلى مسئوليته عن انتخاب رئيس المفوضية الأوروبية فيما بعد، وتعيين أعضاء المفوضية ووضع القوانين الخاصة بحماية المواطنين ووضع الميزانيات، وسياسات التجارة بين الاتحاد والدول الخارجية والسياسات الأمنية وسياسات حماية المستهلك وسياسة مكافحة تغير المناخ والسياسات الخاصة أيضا بالنمو الاقتصادي.

 

«فيروس» العراق يهاجم ليبيا!

وفي مقالات الرأي، بصحيفة الأهرام، كتب مرسي عطا الله، تحت نفس العنوان: .أتحدث عن فيروس خطير ظهرت أولى بشائره في العراق قبل نحو 16 عاما مضت وها هي العدوى تطل برأسها من جديد باتجاه ليبيا فالذي تقوله حكومة طرابلس في مواجهة سعى الجيش الليبي لتطهير غرب ليبيا من أوكار الإرهابيين لا يختلف عن الذى قاله من قبل رموز المعارضة العراقية القدامى من أمثال الجلبى وعلاوى وطالباني لتحريض أمريكا على غزو العراق عام 2003.كيف يمكن لحكومة طرابلس أن تستجدى التدخل الأجنبي وأن ترى في الاستقواء بالخارج لحل مشكلات ليبيا الداخلية مسألة طبيعية ومنطقية وهو أمر لا يتشابه فقط مع مصيبة العراق وتداعياتها الكارثية، وإنما هو أيضا شبيه بسوابق مريرة في التاريخ العربي خلال سنوات الاحتلال الأجنبي عندما كان البعض يرى أن الخيانة ليست فقط مسألة نسبية وإنما هي أيضا وجهة نظر!!إن حكام طرابلس الذين يجاهرون بطلب النجدة من القوى الأجنبية، يغيب عنهم أنه لو جرى الإقرار بصحة هذا المسلك فإنهم سيكونون ألعوبة في أيدى القوى الأجنبية.

وأضاف: للإنصاف فإن المصابين بالعمى والحول السياسي ليسوا في ليبيا وحدها وإنما مثلهم كثيرون في معظم العواصم العربية ويتجاهلون أن الاستقواء بالأجنبي يتعارض كلية مع مزاعمهم عن الديمقراطية والحرية والاستقلال والكرامة والسيادة الوطنية.وليس في التاريخ شيء مشرف ينتصر لكل الذين جربوا هذه اللعبة الخطرة بالرقص على الحبال والتمايل على دفوف الأجانب، وإنما التاريخ ينتصر لمن وقفوا بكل قوة دفاعا عن حق أوطانهم في الحرية والاستقلال التام بعيدا عن أي تدخل أجنبي.. وتلك مبادئ نزيهة لا تعرفها بعض الفصائل التي ترفع رايات المعارضة كذبا وزورا!

 

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» يصور حال الصائم طوال اليوم

 

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]