صحف القاهرة: انطلاق الجمهورية المصرية الجديدة بقدرات شاملة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم السبت، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:
  • السيسي يطمئن الشعب بميزان القوة والقدرة
  • انطلاق الجمهورية المصرية الجديدة بقدرات شاملة
  •   السيسي: نمتلك من الأدوات السياسية والقوة العسكرية والاقتصادية ما يعزز من إنفاذ إرادتنا
  • مصر كبيرة.. عيشوا حياتكم..لا تقلقوا
  •   وزير الري: نطالب بمشاركة أطراف دولية تقودها الكونغو لدعم مفاوضات سد النهضة
  •   السودان يتوقع إصدار مجلس الأمن تعليمات صارمة لاستئناف مفاوضات السد
  •   بعد خسائره الفادحة فى تيجراى.. آبى أحمد يستغيث بتعزيزات من 3 أقاليم لإنقاذه
  • كتاب جديد يكشف ضغوط ترامب على نائبة لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية
  • أغنياء أمريكا اللاتينية فى تزايد رغم أزمة كورونا
  • بايدن يهاجم فيس بوك: تسمح بنشر معلومات مضللة عن لقاحات كورونا تقتل الناس

 

السيسي يطمئن الشعب بميزان القوة والقدرة

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي إن أمن مصر القومي خط أحمر، لا يمكن اجتيازه، «شاء من شاء وأبى من أبى» ، مشددا على أن الجنوح إلى السلام لا يعني السماح بالمساس بمقدارت الوطن، «الذي لن نسمح لأحد بأن يقترب منه»..وقال الرئيس السيسي  «لدينا خيارات متعددة للحفاظ على أمن مصر القومي»..وأضاف: اطمئنوا مصر خط أحمر، وطمان الرئيس السيسي المصريين بميزان القوة والقدرة.

 

انطلاق الجمهورية المصرية الجديدة بقدرات شاملة

وقع الرئيس عبدالفتاح السيسي على وثيقة المشروع المصرى لتنمية الريف ضمن مبادرة (حياة كريمة)..وقال، خلال كلمته على هامش فعاليات المؤتمر الأول للمشروع القومى (حياة كريمة): «إننى إذ أعلن انطلاق هذا المشروع الطموح، فإنني أعتبره تدشينًا للجمهورية الجديدة، الجمهورية المصرية القائمة بثباتٍ ورسوخ على مفهوم الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة التى تمتلك القدرات الشاملة عسكريًا، واقتصاديًا، وسياسيًا، واجتماعيًا، وتعلى مفهـوم المواطنة وقبول الآخر، وتسعى لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية.

 

السيسي: نمتلك من الأدوات السياسية والقوة العسكرية والاقتصادية ما يعزز من إنفاذ إرادتنا.

أكد الرئيس السيسي، أن «قلق المصريين بشأن قضية (السد) قلق مشروع»، موضحاً أن «المساس بأمن مصر القومي (خط أحمر) لا يمكن اجتيازه… ولن نسمح لأحد بالاقتراب من مقدراتنا». فيما دعا السيسي، السودان وإثيوبيا، لـ«التوصل لاتفاق (قانوني ملزم) بشأن (السد)». لافتاً إلى أن «مصر أصبحت تمتلك من الأدوات السياسية والقوة العسكرية والاقتصادية ما يعزز من إنفاذ إرادتها وحماية مقدراتها»، وقال: إن «مصر – في سعيها لتحقيق السلم والأمن على المستويين الإقليمي والدولي – تتبع منهجاً قائماً على ممارسة أقصى درجات الحكمة والاستخدام الرشيد للقوة دون المساس بدوائر الأمن القومي المصري على الحدين القريب والبعيد». وعاد السيسي ليؤكد «أنه والجيش في مقدمة المدافعين عن أي تهديد يواجه مصر»، قائلاً «قبل ما يحدث شيء لمصر، يبقى لازم أنا والجيش نذهب».

مصر كبيرة.. عيشوا حياتكم..لا تقلقوا

وجه الرئيس السيسى حديثه للمصريين، قائلًا: «لا يليق بنا أن نقلق أبدا.. مصر كبيرة ..عيشوا حياتكم..لا تقلقوا»..وأضاف الرئيس السيسي: إن مصر تتعامل دائما في كل القضايا بعقل راشد وتخطيط عميق بعيدا عن الوهم أو دغدغة مشاعر المصريين، معتبرا أن قلق المصريين بشأن موضوع المياه «مشروع»، مطمئنًا المصريين بقوله:  «لدينا خيارات متعددة للحفاظ على أمن مصر القومي»، مؤكدًا أن مصر تسعى لجعل نهر النيل، نهرا للشراكة والخير.

 

وزير الري: نطالب بمشاركة أطراف دولية تقودها الكونغو لدعم مفاوضات سد النهضة

استعرض وزير الري، الدكتور عبد العاطى، مع مايكل لوكوند رئيس الوزراء بدولة الكونغو الديمقراطية، تطورات قضية مياه  النيل والموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى، مؤكداً حرص مصر على استكمال المفاوضات للتوصل لإتفاق قانونى عادل وملزم للجميع يلبى طموحات جميع الدول في التنمية، مع التأكيد على ثوابت مصر فى حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع فى أى اتفاق حول سد النهضة..وأشار إلى طلب مصر والسودان بمشاركة أطراف دولية تقودها جمهورية الكونغو الديمقراطية تشارك فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة لدعم منهجية التفاوض بين الدول الثلاث بشكل فاعل، لتعظيم فرص نجاحها، خاصة مع وصول المفاوضات الى مرحلة من الجمود نتيجة للتعنت الإثيوبى، ومؤكداً فى الوقت ذاته على أن مصر والسودان لن تقبلا بالقرار الأحادى لملء وتشغيل السد الإثيوبى.

 

السودان يتوقع إصدار مجلس الأمن تعليمات صارمة لاستئناف مفاوضات السد

يتوقع السودان أن يصدر مجلس الأمن تعليمات صارمة باستئناف المفاوضات لحل أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا..وقالت مريم الصادق، وزيرة الخارجية السودانية، إنها تتوقع أن يصدر مجلس الأمن الدولى تعليمات واضحة للدول الثلاث «مصر، والسودان، وإثيوبيا» لاستئناف مفاوضات سد النهضة بحسن نية..وأكدت «الصادق» أن السودان ينتظر من الأمم المتحدة أن تظهر مسئوليتها، وتقود لإبرام اتفاق قانوني خلال فترة قصيرة من الزمن لا تتعدى 6 أشهر.

 

بعد خسائره الفادحة فى تيجراى.. آبى أحمد يستغيث بتعزيزات من 3 أقاليم لإنقاذه

انضمت تعزيزات عسكرية من ثلاثة أقاليم إثيوبية للقوات الحكومية فى حربها ضد قوات إقليم تيجراى شمال البلاد..ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين في أوروميا، وسيداما، وإقليم الأمم والقوميات والشعوب الجنوبية، أن قواتهم انضمت إلى الجيش الإثيوبي، الذى انسحب من معظم أراضي تيجراي أواخر الشهر الماضي.. وقال المتحدث باسم منطقة أوروميا: «نشرنا قوات خاصة ستنضم إلى قوة الدفاع الإثيوبية»، مشيرًا إلى أنه قد ينشر الإقليم مزيدا من القوات «إن تطلب الأمر».

 

 

 كتاب جديد يكشف ضغوط ترامب على نائبة لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقتطفات من كتاب جديد عن الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب مع تركيز أكبر على العام الأخير له فى الحكم.  وفى الجزء الذى نشرته الصحيفة، تحدث الكتاب الذى يحمل عنوان «وحدى أنا أستطيع إصلاحه: العام الكارثى الأخير لترامب فى الحكم» وتأليف بوست كارول  ليونج وفيليب روكر، عن كواليس ما دار فى البيت الأبيض ليلة اقتحام الكونجرس في 6 يناير/ كانون الثاني، وفى وقت لاحق من ذلك اليوم، اجتمع ترامب مع مساعديه وأفراد الأسرة، وشجع بعض الموجودين حول الرئيس، فكرة تدخل نائب الرئس «بنس» لقلب نتيجة الانتخابات..واتصل ترامب ببنس، الذى كان يقضى الصباح فى مقر بالمرصد البحرى قبل التوجه إلى مبنى الكابيتول. وشرح بنس مرة أخرى الحدود القانونية لسلطته كنائب للرئيس، وقال إنه يعتزم أداء واجبه الاحتفالى على النحو المنصوص عليه فى الدستور. لكن ترامب لم يظهر أى رحمة، وقال له: «ليس لديك الشجاعة لاتخاذ القرار الصعب».

أغنياء أمريكا اللاتينية فى تزايد رغم أزمة كورونا

ارتفع عدد المليارديرات فى أمريكا اللاتينية فى الفترة بين مارس/ آذار، ويونيو/ حزيران، فى الوقت الذى تعانى منه القارة من ارتفاع كبير فى نسبة الفقر، وقالت منظمة أوكسفام أنه، فى المتوسط ​​، هناك ملياردير جديد كل أسبوعين منذ مارس/ آذار الماضى بينما يستمر ملايين الأشخاص  فى مكافحة المرض، والصعوبات الاقتصادية الشديدة..وارتفع عدد المليارديرات في المنطقة من 76 إلى 107 وارتفع إجمالي الثروة  من 280 مليار دولار  إلى 480 مليار دولار، زاد عدد أغنى الأشخاص بنسبة 41٪ وارتفعت الأصول لهؤلاء الاثرياء بنسبة 69٪، وذلك وفقا الحساب من تحليل أجراه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

بايدن يهاجم فيسبوك: تسمح بنشر معلومات مضللة عن لقاحات كورونا تقتل الناس

صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن، بأن مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك «تقتل الناس»، وذلك بعد أن واصل البيت الأبيض انتقاد الشركة لسماحها بنشر معلومات مضللة عن لقاحات فيروس كورونا على منصتها..وأجاب بايدن، فى مؤتمر صحفي، عند سؤاله عن المعلومات المضللة وما رسالته لمواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك: «إنها تقتل الناس.. انظروا، الجائحة موجودة فحسب بين من لم يتلقوا اللقاحات.. وهي تقتل الناس».وفى رد سريع على الرئيس بايدن، أوضح موقع  الفيس بوك، أن جهوده بإظهار الحقائق هى في الواقع «تنقذ الأرواح»، قائلاً في البيان الذى أصدره ردا على بايدن، إن «الاتهامات غير المدعومة بحقائق لن تُشتت تركيزنا».

سد النهضة سينفجر في أوروبا !!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الجمهورية، كتب يسري السيد، تحت نفس العنوان: لم نذهب الى مجلس الامن كجهة علمية كى تناقش خطورة سد النهضة ، ولكن للمطالبة بخطوة استبقائية بحفظ السلم والأمن الدوليين بمنع من يعرضهما للخطر من تنفيذ مخططه قبل ان تشتعل المنطقة ،اليست  هذه مبادئ الأمم المتحدة ومجلس الامن .. أليست الوقاية خير من العلاج !! ومع ذلك  هل الاتحاد الأفريقي هو الجهة  الإقليمية والفنية التى يطالبوننا بالذهاب اليها  وكأنه «بيت الطاعة»هو المناسب في وقت ضيق وكأننا لم  نذهب اليه و نضيع في ردهاته أكثر من عام ..لقد جددت معلوماتى مع علماء الجيولوجيا عن البنية الجيولوجية والتركيب الصخري للأرض التي بنى عليها سد النهضة  والمنطقة المحيطة بها  التى ستتحول الى بحيرة ضخمة تتسع لأكثر من 74 مليار متر مكعب  واثر هذا الثقل الضخم لحجم المياه على أرضية نشطة زلزاليا ومليئة بالفوالق والصدوع حتى تصل الى فالق البحر الأحمر الأضخم الذي بسببه يتأثر البحر الأحمر بمعدلات متزايدة
للأسف تنبئ الدراسات بكل قوة بكارثة تهدد بانهيار السد اما بفعل الزلازل او الفوالق نتيجة لوزن وثقل  وحجم 47 مليار متر مكعب من المياه على ارصية غير مستقرة.وتبدأ الأسئلة تتدفق :ماذا فعلت اثيوبيا لعلاج هذه المشاكل الجيولوجية و هل المواد الاسمنتية تستطيع معالجة الاثار السلبية للتركيبات الجيولوجية في المنطقة ؟! ثالثا : ماذا سنفعل لو قررت اثيوبيا غلق محابس المياه وهى الان تلمح وتصرح بان اتفاقيات توزيع المياه القديمة لا تخصها ولا تعترف بها ؟! رابعا : ماذا ستفعل اثيوبيا لو قررت احدى الدول المعادية لمصر ضرب مصر عن طريق ضرب سد النهضه مما ينتج عنه ضياع مصر والسودان معا ؟! خامسا : اذا كانت بعض الدول الكبرى تسعى لاستكمال تنفيذ مخططها بتدمير درة التاج في المنطقة وهى مصر فعلى من يساعد اثيوبيا من دول المنطقة ان يدرك ان سقوط مصر يعنى ضياعه للابد ، ولو نهضت مصر من اثر الضربه فلن ينجو لأنهم سيكونون في ذمة التاريخ !!نعم  العالم الان لا يعرف الا لغة المصالح والقوة والبلطجة .. لكن معنا الحق والوعد الإلهي بحفظ مصر وقوة الشعب المصري التي لا يعرف سرها احد !!
ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن  نهائي دوري أبطال أفريقيا وتوقع فوز النادي الأهلي

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]