صحف القاهرة: تفاصيل محاولة اغتيال السيسى فى استراحة المعمورة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأربعاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

  • تفاصيل محاولة اغتيال السيسى فى استراحة المعمورة
  • قرارات جريئة تعيد حقوق الشعب الفلسطينى
  • حق مصر فى نهر النيل مسألة حياة وقضية وجود
  • إزالة الظلم التاريخى الواقع على القارة الأفريقية
  • محاسبة داعمى الإرهاب بالمال أو السلاح أو منابر الإعلام
  • يجب رفع السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب
  • لماذا الآن..سر حملة الإخوان الإرهابية ضد مصر
  • حسابات داعش ساهمت بنسبة 20% من تغريدات هاشتاج ميدان التحرير
  • محكمة القضاء الإدارى ترفض دعوى حظر النقاب بالأماكن العامة
  • والمصريون يفسدون استطلاعا مسموما للجزيرة.. 75% يصوتون مع السيسى ضد الفوضى
  • الضربات الاستباقية تلاحق إرهاب الإخوان
  • ترامب: لست قلقا على مصر
  • سوريا تتطلع لزيادة التعاون الاقتصادي مع الأردن

تفاصيل محاولة اغتيال السيسى فى استراحة المعمورة

اعترافات الإرهابيين تكشف: شخص داخل استراحة الرئيس كان يبلغهم بالتحركات.. الأمن ألقى القبض على المتهمين ومعهم كاميرات فى العمارة التى تبعد 1500 متر عن موقع الاستراحة.. عمرو أديب: الرئيس تعرض لـ 5 محاولات اغتيال.. واستراحة المعمورة كانت خطراً عليه.

وأكد محمود هانى قبلان، أحد المتهمين بمحاولة اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسى فى استراحة المعمورة بالإسكندرية، أنه اعتنق الفكر الجهادى عام 2013، وانضم لتنظيم القاعدة فى سوريا وحصل على دورات عسكرية، منها قذائف بالآلى «قاذف آر بى جى وقنابل يدوية»، مشيرا إلى أنه اشترك فى عمليات عسكرية ضد النظام السورى.

وقال «قبلان» فى اعترافاته، إنه عاد إلى مصر عام 2014 للمشاركة فى عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة بعد قيام ثورة 30 يونيو، وانضم للواء الثورة الإخوانى، وحصل على دورات عسكرية فى أمن الاتصالات وطرق الرصد، وخططنا لتفجير أبراج «النايل تورز» بسيارة مفخخة تسلمتها فى صقر قريش يوم 6 أكتوبر لكن العملية فشلت.

وأضاف: «كنا بنجهز لعمليتين، الأولى تستهدف شخصية مهمة جداً بقاذف آر بى جى والتانية كانت تستهدف رئيس الجمهورية خلال وجوده باستراحته فى المعمورة بسلاح قناصة وكان المسئول عن العملية دى أحمد إمام نجم».

وقال الإرهابى أحمد محمد إمام نجم، فى اعترافاته إنه انضم لجماعة الإخوان بعد ثورة يناير، وشارك فى اعتصام رابعة بعد عزل محمد مرسى، وفى 2017 انضميت للواء الثورة الإخوانى، ورصدت استراحة الرئاسة بكاميرات عالية الدقة وكنت أتابع تقارير الرصد مع المسئول الحركى «عمار» والذي كلفنى إنى أروح شقة تابعة للحركة فى منطقة المعمورة، ومن هناك أرصد استراحة رئاسة الجمهورية وتسلمت 2 كاميرا تصوير وكنت برصد المنطقة المحيطة بالاستراحة والجزء الباين من المبنى من ورا السور، وكنت بتابع تقارير الرصد مع المسئول الحركى عمار».

قرارات جريئة تعيد حقوق الشعب الفلسطينى

قال الرئيس عبد الفتاح السيسين، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: إن تصفية الأزمات الموروثة شرط أساسى لمواجهة أزمات منطقة الشرق الأوسط، مشددا على أن القضية الفلسطينية تحتاج إلى حل عادل مستند للقرارات الدولية وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية، خاصة أن استمرار الأزمة  يعنى استمرار الاستنزاف لمقدرات منطقة الشرق الأوسط..وأضاف السيسي، إن العرب منفتحون على السلام العادل والشامل، والمبادرة العربية للسلام لا تزال قائمة والفرصة سانحة للسلام فى الشرق الأوسط، موضحا أننا فى حاجة إلى قرارات جريئة تعيد الحق إلى الفلسطينيين وإقامة منظومة أمنية واقتصادية قوامها السلام العادل.

حق مصر فى نهر النيل مسألة حياة وقضية وجود

أكد الرئيس السيسى، أن مصر سعت على مدار عقود على توثيق أواصر العلاقات مع دول حوض النيل، لافتا إلى أن مصر متفهمة لرغبة أثيوبيا فى بناء سد النهضة رغم أنها لم تقم بالدراسات الكافية حول هذا المشروع الضخم.

وأضاف السيسي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: إن مصر بادرت للتواصل أثيوبيا من خلال اتفاق «إعلان المبادئ»، وتم فشل هذا الاتفاق، موضحا أن مصر مازالت تأمل فى التواصل لاتفاق يحقق المصالح المشتركة لدول حوض النيل مصر والسودان وإثيوبيا.

وأوضح الرئيس السيسى، أن استمرار التعثر فى المفاوضات حول سد النهضة يؤثر على على الاستقرار والتنمية فى المنطقة بصفة عامة ومصر بصفة خاصة، مشددا على أن حق مصر فى نهر النيل مسألة حياة وقضية وجود، وهو ما يضع مسئولية على المجتمع الدولى لحث الأطراف التحلى بالمرونة لاستئناف التفاوض.

يجب رفع السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب

شدد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على أهمية رفع السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب، تقديرًا للتحول الإيجابى الذى يشهده البلد الشقيق، وبما يمكنه من مواجهة التحديات الاقتصادية من خلال التفاعل مع المؤسسات الاقتصادية والدولية تلبية لآمال شعبه، وأن يأخذ المكانة التى يستحقها ضمن الأسرة الدولة.

إزالة الظلم التاريخى الواقع على القارة الأفريقية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمام برلمان المجتمع الدولي (الجمعية العامة للأمم المتحدة)ن يجب العمل بجدية وإصرار لمعالجة القصور القائم فى تشكيل وعملية اتخاذ القرار بمجلس الأمن من خلال ضمان تحقيق التمثيل العادل والمتوازن بالمجلس، وارتباطا بذلك، وفيما يتعلق بقارتنا الأفريقية، فإنه يتعين العمل على إزالة الظلم التاريخى الواقع عليها.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بأن تتطلع بدورها فى تمويل التنمية بإفريقيا بأفضل وأيسر الشروط، مؤكدا أن القارة الأفريقية قارة الفرص التى يمكن أن تكون قاطرة جديدة للاقتصاد العالمى

محاسبة داعمى الإرهاب بالمال أو السلاح أو منابر الإعلام

طالب الرئيس السيسي ، رؤساء وقادة وممثلي العالم، بضرورة المواجهة الشاملة لأخطر تحديات العصر وهو الإرهاب، متابعًا: لقد طالبت مصر دائما باتباع نهج شامل لمكافحة الإرهاب يقوم على ضرورة التصدى لجميع التنظيمات الإرهابية دون استثناء، وأؤكد هنا ضرورة التزام الجميع بالتنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وضرورة محاسبة داعمى الإرهاب بالمال أو السلاح أو بتوفير الملاذات الآمنة أو المنابر الإعلامية أو التورط فى تسهيل انتقال وسفر الإرهابيين.

لماذا الآن..سر حملة الإخوان الإرهابية ضد مصر

كشف خبراء أمن، سر توقيت الحملة الشرسة التى تقودها جماعة الإخوان بدعم قوى من قوى إقليمية معادية لمصر، وأن ما يحدث فى مصر حاليا مرتبط بشكل كبير بدائرة الصراعات الإقليمية، والذى اتخذت فيه الدولة قرارا مستقلا عما يحدث حولها ضمن لها علاقات إقليمية ودولية متوازنة، وانعكس على كافة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية واتضح ذلك فى نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى، وتقدم الجيش المصرى فى التصنيف العالمى ليصبح من أقوى 10 جيوش عالميا..وأكدوا أن  استقرار القرار المصرى هو السر وراء توقيت الحملة الإخوانية الحالية، التى تمولها دول تكن المزيد من الحقد والكره لمصر وتنفق ملايين الدولارات على حملات قنوات الاخوان أو ترينداتهم العالمية.

حسابات داعش ساهمت بنسبة 20% من تغريدات هاشتاج ميدان التحرير

أوضح تقريرأمني أن 20 % من تغريدات هاشتاج ميدان التحرير في 21 سبتمبر/ أيلول الحالي، قامت من خلال حسابات تنظيم داعش الإرهابى وأخرى مزيفة، والتى كانت تسعى إلى تخريب الوطن، ومنها حساب لم يغرد على تويتر إلا تغريديتان فقط، قبل 10 سنوات فى فبراير/ شباط 2009، وتغريده أخرى فى العام الحالى 2019.  وتمتلك داعش مئات آلاف من الحسابات بتواريخ قديمة. وقال اليستير كولمان، أخصائي التحقق من البيانات بهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، إن الحسابات المؤيدة لتنظيم «داعش» سعت إلى الاستفادة من الاحتجاجات من خلال نشر مقاطع فيديو دعائية مرارًا وتكرارًا على «الهاشتاج»، ولوحظ ما لا يقل عن 20 حسابًا مؤيدًا لتنظيم «داعش» وهو يعيد نشر مقاطع فيديو خاصة بالتنظيم على «الهاشتاج» الخاص باحتجاجات مصر.

محكمة القضاء الإدارى ترفض دعوى حظر النقاب بالأماكن العامة

قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، بعدم قبول الدعوى المعروفة بقضية «حظر النقاب»، والتى تطالب بحظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة والشارع المصرى..وكانت هيئة مفوضي الدولة، اودعت في شهر فبراير/ شباط الماضى ، تقريرها الخاص في الدعوى، والذي أوصى بعدم قبول الدعوى، واستند التقرير ،إلى نصوص الدستور وما استقر من النصوص القانونية وأحكام المحكمة الإدارية العليا المتواترة، المؤكدة لتساوى المواطنين أما القانون وحرية الاعتقاد وممارسة الشعائر، فإنه لا يجوز للجهة الإدارية أو أي جهة أخرى حظر ارتداء النقاب مطلقا، وأنه يحق للمرأة أن ترتدى الزى الذى ترى فيه المحافظة على احتشامها ووقارها.

المصريون يفسدون استطلاعا مسموما للجزيرة.. 75% يصوتون مع السيسى ضد الفوضى

كشف استطلاع للرأى العام لمذيع الجزيرة جمال ريان، حول عودة الرئيس السيسى إلى القاهرة الجمعة المقبلة، أم أن تظاهرات الإخوان المزعومة ستحول دون ذلك!!وعلى الرغم من حشد الكتائب الإخوانية عبر موقع تويتر، قام 75% بالتصويت دعما للرئيس السيسين وضد الفوضى، وغرد رواد تويتر، على استطلاع الرأى، مؤكدين «الشعب محتاج السيسى»، وكتب أحد المغردين مهاجما مذيع الجزير«ياريت تتغطي بالليل فى وطنك البديل».وتحاول قنوات الإخوان المحرضة وأعضاءها  شق الصف من خلال استغلال السوشيال ميديا، وعلى رأسهم موقع التغريدات تويتر، من خلال الهاشتاجات أو استطلاعات الرأى الفوضوية.

الضربات الاستباقية تلاحق إرهاب الإخوان

ضربة أمنية جديدة وجهتها الأجهزة الأمنية للكيانات والجماعات الإرهابية، بمقتل 6 عناصر وكوادر إرهابية من جماعة الإخوان فى تبادل لإطلاق الرصاص بمدينة السادس من أكتوبر..ولقى 6 عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية مصرعهم فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة أثناء مداهمة وكرهم، وكانوا بصدد الإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية خلال الفترة المقبلة.

ترامب: لست قلقا على مصر

قدم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دعما قويا للرئيس عبد الفتاح السيسي، معلقا على مزاعم الإخوان وتحركهم لإحداث فوضى في البلاد: «لست قلقا على مصر، وشرف لي أن أكون صديقا لمصر»، وأكد على دعم الولايات المتحدة للدولة المصرية. ووصف الرئيس الأمريكي الرئيس السيسي بأنه قائد حقيقي فعل أشياء مذهلة حقا في فترة زمنية قصيرة، لافتا إلى أنه عندما تولى السيسي السلطة قبل وقت قصير كانت هناك فوضى ثم لم تعد هناك فوضى الآن، منوها بأن الجميع لديه مظاهرات، وليس قلقا بشأنها، فمصر لديها زعيم عظيم.

سوريا تتطلع لزيادة التعاون الاقتصادي مع الأردن

قال القائم بأعمال السفارة السورية في عمان، الدكتور شفيق ديوب، إن دمشق اليوم جاهزة لتخطو أي خطوة من جهتها لتحسين العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الأردن..وأوضح ديوب، أن الجانب السوري يرغب في توحيد رسوم الترانزيت وإجراءاتها بهدف تسهيل عبور البضائع والمنتجات الأردنية للسوق السورية، لزيادة حجم التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين، وستتم دعوة رجال أعمال أردنيين لأخذ زمام المبادرة والانطلاق بعلاقات الجانبين التجارية والاقتصادية إلى آفاق رحبة وبناء شراكات تقوم على التعاون والثقة المتبادلة، ولتشجيع الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين ولتنمية العلاقات التجارية.

خيارات المواجهة مع إيران

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب د. عبد المنعم سعيد، تحت نفس العنوان: الأنباء فى «الشرق الأوسط» تبدو متضاربة ومستعصية على أن تكون فى نسق، وعلى الأغلب فإنها منذرة، وفيها ما يخيف وما يستعصى. الإنذار قادم من التطورات المتسارعة فى الخليج فى أعقاب العدوان الإيرانى على مضخات النفط السعودية؛ ورغم قيام الحوثيين بتحمل المسؤولية عنها، فإن طهران ضبطت متلبسة عندما عرضت المملكة العربية السعودية لبقايا الصواريخ والطائرات المسيرة، وعندما أعلنت الولايات المتحدة أن المسارات كلها قادمة من طهران. مثل هذا العمل الذى أخرج نصف البترول السعودى من السوق الدولية، وما تبعه من نتائج بتأثيراته السلبية ليس فقط على أسعار النفط، وإنما على الحالة الاقتصادية فى العالم والتى تعانى من تأثيرات الحرب الباردة التجارية بين واشنطن وبكين؛ هذا العمل ينقل الأزمة فى الخليج إلى سقوف عالية من استخدام القوة المسلحة لا يمكن أن تمر مرور الكرام لأنه ببساطة لا يعنى أن إيران سوف تتوقف عند هذه النقطة؛ ففى الجعبة الإيرانية العدوانية مزيد من العدوان. والحقيقة أن الاختباء خلف العباءة أو الخنجر الحوثى لا يعطى البراءة للسلطة السياسية فى طهران من تعريض أراضى الحرمين الشريفين للخطر، فلولا العون الإيرانى للحوثيين التكنولوجى والعسكرى والمالى ما امتدت الحرب الأهلية اليمنية لكل هذا الزمن.

وأضاف: السؤال هو ما هى الخيارات المطروحة أمام المملكة لمواجهة هذا التصعيد الجديد فى الأزمة كلها؟ وحسب ما هو وارد فى الأزمات الدولية فإن أول الخيارات عادة معروف، وآخرها أيضا معروف، ففى الأول توجد «ألا تفعل شيئا» وتترك ما جرى يمر لعله لا يحدث مرة أخرى؛ وفى الآخر توجد الحرب التى لا يتحملها أحد؛ أخذا فى الاعتبار ضرورات المرحلة والموقف الإقليمى المؤلم من تدخلات إقليمية أخرى ودولية كذلك.. الخيار الأول لا يعنى نوعا من الصمت الكامل ولكن جوهره إفساح المجال للعمل الدبلوماسى والسياسى..والخطوة الثانية للسعودية كانت الانضمام إلى التحالف البحرى الدولى لحماية الملاحة فى الخليج الذى دعت الولايات المتحدة إليه فى السابق، وهى رسالة لطهران أنه من الآن فصاعدا هناك قوة لا قبل لها بها سوف تحمى الموانئ الخليجية من ناحية، ولن تسمح للعربدة الإيرانية أن تجرى فى الخليج بعد الآن. والولايات المتحدة من ناحيتها أعلنت عن زيادة العقوبات الاقتصادية على إيران أى الضغط والاعتصار. ولكن ربما لا يكون كل ذلك كافيا. فحل المعضلة الإيرانية يكون بالدعوة مرة أخرى إلى محادثات بين القوى التى شاركت فى عقد الاتفاق النووى (٥+١) للنظر فى الأزمة الراهنة ومطالب الأطراف فيها..المسألة الجوهرية فى هذه الحالة هى أن إيران رغم إعلانها المستمر عن رفضها للحرب فإنها فى ذات الوقت تتبع سياسة «حافة الهاوية» والضغط العسكرى المستمر مستغلة الرغبة السعودية العارمة فى إتمام الإصلاح والتحديث للمملكة، خاصة وأن إيران حرقت سفنها مع العالم المعاصر.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» يسخر من شن حرب الفوضى عبر  «تويتر»