صحف القاهرة: تفوق مصر فى أزمة كورونا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، والأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • تفوق مصر فى أزمة كورونا.
  • 3 سيناريوهات لتعافي الاقتصاد المصري من أزمة كورونا.
  • المفتي يدعو من نوى العمرة إلى التبرع تكلفتها إلى العمالة المتضررة.
  • الأوقاف: الصيام فرض على غير المصابين بكوفيد-1.
  • فيروس مشتعل فى حقل نفط.. مستقبل غامض يهدد أسواق الطاقة العالمية.
  • الصحة العالمية: بعض الأدوية أثبتت كفاءة في التأثير على كورونا.
  • روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج كورونا.
  • فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع ويتراجع ببطء.
  • العالم يبحث تخفيف إجراءات العزل والعودة إلى النشاط الاقتصادى.

 

 تفوق مصر فى أزمة كورونا.

أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، الدكتور جون جبور، أن مصر من الدول السباقة فى مواجهة كورونا..وكشف عن جهود مصر فى مواجهة الجائحة قائلا: كانت مصر من أول أربعة بلدان فى إقليم شرق المتوسط التى استلمت الكواشف المخبرية لكوفيد-19 وتم التنسيق مع قطاع الطب الوقائى لتحديث الخطة الوطنية للاستعداد والمواجهة وتقديم التوجيه التقنى لتتبع المخالطين، بالإضافة إلى توفير معدات الحماية الشخصية PPEs فضلا عن توفير رسائل ومواد توعوية لتوعية المجتمع وتصحيح المفاهيم الخاطئة..وقال جون جبور: من البداية تعاملت مصر بجدية مع وباء كورونا حيث تم تفعيل جميع فرق الاستجابة السريعة فى كل المحافظات لترصد الحالات الإيجابية وتتبع المخالطين بغض النظر عن توزيعهم الجغرافي.

.

 3 سيناريوهات لتعافي الاقتصاد المصري من أزمة كورونا

قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية،  د. هالة السعيد،  إن الدولة المصرية قامت منذ بداية الأزمة في  شهر فبراير/ شباط الماضي،  بوضع سيناريوهات للتعامل مع الأزمة في حال وصولها لمصر تضمنت ثلاثة سيناريوهات: الأول باحتمالية انتهاء الأزمة في شهر يونيه/ حزيران بنهاية العام المالي الحالي 2019/2020 وذلك باحتمالية بلغت 20% ، والسيناريو الثاني باحتواء الأزمة في الربع الثالث من العام 2020 شهر سبتمبر/أيلول باحتمالية 50% ، والسيناريو الثالث باحتواء الأزمة بنهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 بنسبة احتمالية تبلغ 30%.، وحول التأثير المحتمل على الاقتصاد المصري أوضحت السعيد، أن مسار التعافي من المتوقع أن يأخذ شكل«يو»  نظرًا لامتداد  الأزمة لأغلب دول العالم وفي كافة القطاعات، وبالرغم من شدة الأزمة الحالية إلا أنها في الوقت ذاته تخلق فرصًاَ يمكن الاستفادة منها تتمثل في إمكانية النهوض بقطاع الصناعة حيث يُعد الوقت الحالي هو الوقت المثالي لتوطين الصناعة في ضوء انخفاض الواردات لتأثر سلاسل التوريد العالمية، مع وجود فرص كذلك لنفاذ الصادرات المصرية لبعض الأسواق.

 

المفتي يدعو من نوى العمرة إلى التبرع تكلفتها إلى العمالة المتضررة

ناشد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم ـ فى بيان ـ من كانوا ينوون أداء العمرة هذا العام، بأن يتبرعوا بقيمتها للفقراء والمحتاجين والمتضررين من العمالة اليومية..وأضاف المفتي: «يأتي ذلك بعد أن قررت السلطات السعودية تأجيل العمرة، والتصدق في وقت الأزمات وفك كربات المحتاجين أرجيء للثواب عند الله سبحانه وتعالى».

 

الأوقاف: الصيام فرض على غير المصابين بكوفيد ـ 19

أكد وزير الأوقاف، د. مختار جمعة، أن فرضية الصيام قائمة على غير المصابين بكورونا وأصحاب الأعذار، وأنه بناءً على الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع وزيرة الصحة الدكتورة  هالة زايد ، والتى أكدت خلاله أنه لا تأثير لفيروس كورونا على الصيام لغير المصابين وأصحاب الأعذار المرضية ، وأن الصيام لا أثر له على الإطلاق في انتشار فيروس كورونا ، وأنه لا مشكلة في صيام الأصحاء، إنما يكون الإفطار للمصابين بالفيروس وأصحاب الأعذار المرضية الذين يوصيهم الأطباء بالإفطار .

 

 فيروس مشتعل فى حقل نفط.. مستقبل غامض يهدد أسواق الطاقة العالمية

لا يُمكن التنبؤ فى الوقت الراهن بما ستصير عليه سوق النفط فى غضون الشهور المقبلة. يبدو الموقف مرتبكا مع اختلال فادح فى مؤشرات العرض والطلب..الأسابيع الأخيرة شهدت ارتباكا عميقا فى سوق النفط، كان مدفوعا بحالة الإغلاق الكامل أو الجزئى فى عشرات البلدان، وتقلص الطلب على الطاقة مقابل معروض ضخم، فضلا عن مخاوف المستثمرين مما يُمكن أن تتسبب فيه تلك الحالة من تشوه هيكلى فى معادلة التوازن الضامنة للجدوى، والأخطر ما أنتجته تلك الحالة من أضرار مباشرة للشركات والمنتجين الكبار، بصورة قد تُعطل قدراتهم على التعافى الشخصى، أو مساندة الاقتصاد العالمى فى رحلة بحثه عن التعافى بعد انقضاء المحنة.

 

الصحة العالمية: بعض الأدوية أثبتت كفاءة في التأثير على كورونا

قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، مايك رايان، إن بعض الأدوية أثبتت كفاءة في علاج فيروس كورونا، وسيجرى التجارب عليها.وأوصى بتجنب التسرع في رفع القيود المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا في الدول الأوروبية مشددة على ضرورة ألا يتم رفع القيود بجميع الدول في ذات الوقت.

 

روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج كورونا

أعلن وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو أن شركة روسية ابتكرت دواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن اختبار الدواء سيبدأ قريبا ، وقال الوزير خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن شركة روسية ابتكرت دواء اختبره زملائنا في عدد من الدول، وقد تم إنتاج الدفعة الأولى منه للاختبارات الطبية، ونحن بانتظار تقديم الوثائق من الخبراء، وخلال فترة قصيرة سيتم تقييم نتائج الأبحاث الأولية، وأكد أن  الاختبارات الطبية ستبدأ بعد 10 أو 12 يوما.

 

فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع ويتراجع ببطء

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهنوم جيبريسوس، أن فيروس كورونا ينتشر سريعا ويتراجع بشكل أبطأ، ما يعني أنه يجب تفادي الاستعجال في رفع القيود المفروضة بسبب الجائحة..وقال جبريسوس، إن القرارات الخاصة بفرض أو إلغاء أي قيود عامة يجب أن تعتمد قبل كل شيء على أولوية حماية حياة الناس، مشددا على ضرورة أن يتم اتخاذها بناء على الإرشادات المستندة إلى المعلومات المعروفة حول فيروس كورونا.

 

العالم يبحث تخفيف إجراءات العزل والعودة إلى النشاط الاقتصادى

بدأ المسؤولون في عديد من عواصم العالم من روما إلى واشنطن وضع خطط عاجلة لتخفيف إجراءات الإغلاق وإعادة تشغيل اقتصاداته، رغم أن وباء فيروس كورونا المستجد ما زال يتمدد في مناطق عديدة من العالم..ووفقا لوكالة «بلومبيرج» للأنباء، فإن المشكلة الأساسية هي أنه لا توجد خطة مرجعية واضحة للتعامل مع الموقف..وبالنسبة إلى صناع القرار في العالم فإن الخطوة السحرية تكمن في إعادة تشغيل الاقتصاد، دون إطلاق موجة ثانية من العدوى التي قد تؤدي إلى جولة جديدة من الإغلاقات وبالتالي التسبب في خسائر اقتصادية جديدة.والتاريخ يقول إن العالم شهد خلال وباء الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 الذي كان أسوأ أزمة صحية في العالم، ثلاث موجات من العدوى قبل احتواء الوباء نهائي

 

ترامب ضد ترامب

وفي مقالات الرأي بصحيفة الشروق، كتب عبد الله السناوي، تحت نفس العنوان: كأنه زلزال مدوٍ هزــ على غير توقع وانتظار ــ أركان البيت الأبيض الأمريكي، والرئيس «دونالد ترامب» يكاد يرتهن مصيره السياسى بتطورات تفشى جائحة «كورونا» وإدارته أزمتها المستفحلة..تجرى مقاربات بالأرقام مع حوادث وفواجع فى التاريخ الأمريكي، أحداث الحادى عشر من سبتمبر والحرب الأهلية وحرب كوريا وفيتنام، وبعد وقت منظور فإنها سوف تتعدى أحجام القتلى العسكريين فى الحرب العالمية الثانية.
فى أجواء الذعر يطرح السؤال نفسه بإلحاح على السجال العام: إلى أى حد يتحمل «ترامب» مسؤولية تفشي الوباء وعجز دولة عظمى بحجم أمريكا عن السيطرة عليه بأقل خسائر ممكنة؟ تواترت الاتهامات، كأنها سهام سياسية مصوبة إلى أهدافها، تنسب إليه عدم التأهب لمواجهة الفيروس القاتل والتأخر في اتخاذ الإجراءات اللازمة وإشاعة الخداع والتضليل. لم يكن «ترامب» مستعدا لتحمل أى قسط من المسئولية، ولا أبدى أى قدر من الانضباط فى تصريحاته، واستغرق فى نظرية لوم الآخرين، كأنهم مسئولون وحدهم عن تفشى الجائحة فى بلاده.

خلال شهر فبراير/ شباط الماضي، استخف بخطر الفيروس، كأنه «إنفلونزا اعتيادية»، وتجاهل تقارير استخبارات بلاده التى حذرته مبكرا من احتمال أن يمثل تهديدا حقيقيا للقوات الأمريكية فى آسيا، وأن ينتقل إلى الولايات المتحدة نفسها..أعلن انتصاره المبكر وعودة الاقتصاد إلى طبيعته قبل عيد «الفصح»، ثم اضطر تاليا ــ تحت الأرقام المفجعة للضحايا ــ إلى التراجع قائلا: «إن إعلان الانتصار المبكر خطيئة».. الصورة المهزوزة تعصف بالمكانة الدولية وتمتد آثارها إلى حلف «الناتو» والمكانة الأمريكية فى العالم بين الحلفاء والخصوم على قدر المساواة..تبدت أوجه قصور فادحة بالنظام الصحي لأكثر دول العالم ثراء وتقدما علميا، وحملت المسئولية لـ«ترامب»، غير أنه لم يبد استعدادا لتحمل أى قدر من المسئولية.

 

 

ونشرت صحيفة الوفد «كاريكاتير» عن وباء كورونا وحظر التجوال

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]