صحف القاهرة: توافق «حلفاء المتوسط» على تعزيز التعاون والتكامل

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • توافق ﻣﺼﺮى ﻗﺒﺮﺻﻰ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ بين اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ.
  • السيسى ونظيره القبرصى يترأسان اللجنة الحكومية العليا.. لأول مرة.
  • الاتحاد الإفريقى يحذر من مجاعة وشيكة فى إثيوبيا.
  • الجامعات المصرية الأسرع صعود ًا عالميا.
  • «الصحة»: معدلات الإصابة بـ«كورونا» مطمئنة.. والوضع الوبائى آمن.
  • «السيسي»: نواصل الجهود للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد الإثيوبي.
  • مؤتمر العمل العربي يبحث متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل.
  • دعوات لتشديد قوانين الإرهاب فى نيوزيلندا.
  • بريطانيا ترفع شعار «شهادات اللقاح».
  • موقف محرج لأردوغان بمسقط رأسه بسبب «الشاي».

توافق ﻣﺼﺮى ﻗﺒﺮﺻﻰ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﻜﺎﻣﻞ بين اﻟﺒﻠﺪﻳﻦ

قبيل 3 أيام من انطلاق مباحثات مصرية – تركية في العاصمة أنقرة الثلاثاء المقبل، اتفق الرئيس عبدالفتاح السيسي مع نظيره القبرصي نيكوس أناستاسياديس، أمس، على الالتزام السياسي بتعزيز وترسيخ علاقات التعاون والتكامل بين البلدين، خصوصا في مجالات الربط الكهربائي، وفي تسريع خطوات تنفيذ مشروع خط الأنابيب الذي يربط «حقل أفروديت» القبرصي بمحطات الإسالة المصرية، تمهيدا لتصدير الغاز للأسواق الأوروبية..وأكد الرئيس السيسي التوافق في القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومؤكدا على الموقف المصري الثابت إزاء الوضع في شرق المتوسط والقضية القبرصية، ومشددا على تضامن مصر مع قبرص حيال أي ممارسات من شأنها المساس بالسيادة القبرصية، أو محاولة فرض أمر واقع مستحدث بمخالفة لقرارات مجلس الأمن.

 

السيسي ونظيره القبرصى يترأسان اللجنة الحكومية العليا.. لأول مرة

عقدت بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية صباح أمس، أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر وقبرص، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس انستاسيادس وبمشاركة الوزراء المختصين أعضاء وفدي البلدين..وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن اللجنة العليا الحكومية والتي عقدت للمرة الأولى على المستوى الرئاسي، تناولت عدة جوانب هامة من العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في مجالات الدفاع والتعاون العسكري والأمن والطاقة والتجارة والاستثمار والنقل البحري والزراعة والتعليم والبيئة، والشباب..وكذلك التباحث حول المستجدات على الساحة السياسية إقليمياً وفي شرق المتوسط وعلي المستوي الدولي خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجه البلدين الصديقين في المرحلة الراهنة، والتي تستوجب تكثيف التنسيق والتشاور بينهما.

 

الاتحاد الأفريقي يحذر من مجاعة وشيكة فى إثيوبيا

حذر الاتحاد الأفريقي، من أن المجاعة وشيكة في منطقة تيغراي المحاصرة في إثيوبيا وشمالي البلاد، وأن مئات الآلاف أو أكثر من السكان معرضون لخطر الوفاة،  مشيرا إلى أن الاقتصاد دُمر إلى جانب الأعمال التجارية والمحاصيل والمزارع، بسبب الأعمال القتالية، ومع عدم وجود خدمات مصرفية أو اتصالات في هذه المنطقة..وأضاف في بيان: نسمع بالفعل عن وفيات مرتبطة بالجوع، ويتعين على المجتمع الدولي أن يكثف جهوده، لاسيما من خلال توفير الأموال.

 

الجامعات المصرية الأسرع صعود ًا عالميا

أكد تقرير تصنيف التايمز البريطاني لمؤسسات التعليم العالي لعام 2022 (Times Higher Education  ) ، أن مؤسسات التعليم العالي المصرية تقدمت بمتوسط درجات أعلى بنحو 11 نقطة، وبذلك تعد الجامعات المصرية من أسرع مؤسسات التعليم العالي صعودًا على مستوى العالم..وأبرز التقرير زيادة عدد الجامعات المصرية المدرجة بالتصنيف هذا العام 2022 ليصل عددها إلى 23 جامعة..وأوضح التقرير أن مصر جاءت فى المرتبة الأولى عربيًا على مستوى عدد الجامعات المُدرجة بتصنيف التايمز هذا العام، حيث جاءت مصر في المركز الأول بعدد 23 جامعة..وأضاف التقرير، إن التقدم الملحوظ الذي شهدته مصر، يرجع إلى زيادة معدل النشر العلمي، والكم العالمي لمرجعية الأبحاث، إضافة إلى جودة التعليم وحجم التعاون الدولي في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

 

«الصحة»: معدلات الإصابة بـ «كورونا» مطمئنة..والوضع الوبائى آمن

قالت مصادر بوزارة الصحة والسكان إن الزيادة فى معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد مؤخرًا «طبيعية» ولا تدعو للقلق، مؤكدة أن الوضع الوبائى «آمن».وأضافت المصادر، إن الوزارة تعمل حاليًا بطاقة ١٠ مستشفيات عزل فقط على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مستشفيات الحميات والصدر، لافتة إلى أن افتتاح مستشفيات عزل أخرى يتم عند الحاجة إليها.وشددت على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحصول على لقاح فيروس كورونا، الذى أثبت فاعليته فى الوقاية من الأعراض الخطيرة عند الإصابة بالفيروس.

«السيسي»: نواصل الجهود للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد الإثيوبي

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة، وأهمية اضطلاع المجتمع الدولي بدور جاد في هذا الملف؛ حفاظا على استقرار المنطقة..جاء ذلك  خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس السيسي مع نظيره القبرصي نيكوس أناستاسياديس، عقب انتهاء مباحثاتهما الثنائية بقصر الاتحادية..وقال الرئيس السيسي إنه أطلع الرئيس القبرصي على الجهود المستمرة للتوصل إلى حل عادل لسد النهضة وجهود مصر لاستمرار المفاوضات.

 

مؤتمر العمل العربي يبحث متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل

تعقد بالقاهرة اليوم الدورة 47 لمؤتمر العمل العربي برئاسة مصر، وبمشاركة  21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربي، و4 رؤساء وفود و415 من الأعضاء المشاركين من وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية والنوعية والمهنية، وممثلو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، واتحاد الغرف التجارية العربية ومنظمة العمل الدولية..ويناقش المؤتمر بندين فنيين الأول: أثر التطور التكنولوجي على بيئة العمل..والبند الثاني:  متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل.

 

دعوات لتشديد قوانين الإرهاب فى نيوزيلندا

 تسعى نيوزيلندا للتعافى من الهجوم الإرهابى الثانى فى تاريخها الحديث بعد أن تبين أن متطرف يتبنى أيديولوجيا فكر تنظيم «داعش» الإرهابي، كان معروفًا جيدًا للحكومة، ولم تتمكن تدابير المراقبة والسيطرة المكثفة من احتوائه قبل شن الهجوم..وقتل الرجل برصاص الشرطة بعد أن طعن عددا من المتسوقين فى سوبر ماركت فى أوكلاند. وبعد الهجوم، قالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن إنه كان «هجومًا إرهابيًا من قبل متطرف عنيف معروف لدى الشرطة»..وأثار الحادث تساؤلات حول سبب السماح له بالتجول بحرية نسبية، وما هى الآثار التى قد تترتب على تشريعات مكافحة الإرهاب فى نيوزيلندا، تلك التشريعات التى كانت سببا فى التأخر فى احتوائه، وسط مطالبات بإعادة النظر فى تلك القوانين.

بريطانيا ترفع شعار «شهادات اللقاح»

بعد حوالى شهر ونصف الشهر من اقتراح الحكومة البريطانية إمكانية فرض «شهادات اللقاح» لدخول الفعاليات الجماهيرية والمطاعم والحانات لتجنب إغلاق جديد يضر بالاقتصاد خاصة مع قدوم الخريف والشتاء، يبدو أن لندن تتجه لتطبيقها بالفعل لكنها تستثني قطاع الضيافة حتى لا يتكبد المزيد من الخسائر..وكشفت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية، أن الوزراء البريطانيين يتجهون لفرض جوازات سفر لقاح كورونا على أولئك الذين يحضرون مباريات كرة القدم والحفلات الغنائية ​​ومؤتمرات الأعمال على الرغم من تصاعد معارضة حزب المحافظين.

موقف محرج لأردوغان بمسقط رأسه بسبب «الشاي»

موقف محرج تعرض له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس السبت، بمسقط رأسه حينما رفض المواطنون هداياه من عبوات الشاي.. كان أردوغان يلقي خطابًا في صالة مغطاة بمدينة ريزه عاصمة ولاية تحمل الاسم نفسه (شمال)، خلال الاجتماع الاستشاري الموسع الإقليمي لحزب العدالة والتنمية،وعرض على الحضور من المواطنين توزيع عبوات شاي عليهم قائلًا: «حسنًا ما رأيكم إذا أعطيتكم عبوات من الشاي؟»، ليرد الحضور «لا نريد»..الرد المفاجئ جعل أردوغان في موقف لا يحسد عليه، لدرجة أنه وجد نفسه غير قادر على الرد، وفق ما ظهر في مقطع فيديو سجل الموقف..وفي يوليو/ تموز الماضي، كان أردوغان، قد أثار موجة من السخرية بعد قيامه بتوزيع عبوات الشاي على منكوبي الفيضانات بالمدينة نفسها.وتناقلت المواقع الإخبارية التركية حينها مقطع فيديو لأردوغان أثناء توزيعه الشاي على مواطني ريزه، عقب انتهاء كلمة له في المؤتمر الشعبي للحزب، وقال «ولي آغ بابا»، نائب رئيس الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية، إن ما قام به أردوغان، «استخفافً بالأزمة».

حكومة طالبان

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب د. عمرو الشوبكي، تحت نفس العنوان: تستعد حركة طالبان لتشكيل الحكومة الأفغانية الجديدة، بعد أن دخلت فى مفاوضات مع أطراف قبلية وعرقية، وبدا واضحًا أنها ستسيطر على أغلب المناصب الحكومية، وأن رئيسها سيكون من الحركة، وطُرح اسم الملا عبدالغنى برادر، رئيس مكتبها السياسي، وأن كل الأسماء التى طُرحت فى الأيام التى سبقت دخول الحركة إلى كابول لقيادة حكومة انتقالية، مثل على أحمد جلالى، الأكاديمى الأفغاني المقيم فى أمريكا، لم تعد واردة، وأن «الحكومة الطالبانية» أصبحت على الأبواب. وقد أشار كثير من التقارير إلى وجود خلافات بين قادة حركة طالبان حول بعض أعضاء الحكومة الجديدة وتوجهاتهم، فقد تحفظ البعض على أسماء بعينها من خارج الحركة، وأصروا على أن يكون كل أعضائها من داخلها، وظهر خلاف بين مَن وُصفوا داخل الحركة بالمتشددين والمعتدلين.
ومن الراجح أن تقبل حكومة طالبان أعضاء من خارجها، ولكن سيبقى التحدى فى قدرتها على استيعابهم فى منظومة الحكم الجديدة، والقبول ولو بقدر من التنوع داخلها حتى تقى البلاد مخاطر المواجهات المسلحة مرة أخرى..فإذا اختارت حركة طالبان رئيس مكتبها السياسي، عبدالغنى برادر، رئيسًا للحكومة، فأين سيذهب زعيمها وقائدها الأول «الملا هبة الله أخويند زاده»؟، هل سيصبح مرشد أفغانستان وقائدها الدينى والسياسى مثل مرشد إيران؟، ويصبح رئيس حكومتها مثل رئيس الجمهورية الإيرانية؟..المؤكد أن انتقال قادة طالبان من حالة الزهد وحروب الجبال وحلم الإمارة الإسلامية إلى وزراء فى حكومة سيعنى لدى كثيرين فرصة للحصول على مغانم وحصانة، طالما غابت الرقابة الشعبية ودولة المؤسسات، فى ظل شعار «الحاكمية لله».
ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن العلاقة بين طالبان وجماعة الإخوان المسلمين

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]