صحف القاهرة: حلم الجمهورية الجديدة يتحقق فى ريف مصر

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الإثنين، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • الكوميسا على أرض مصر بشعار «التكامل الاقتصادى الأفريقى».
  • حلم الجمهورية الجديدة يتحقق فى ريف مصر.
  • المؤسسات الدولية تواصل الإشادة.. التحويلات النقدية شهادة نجاح جديدة للاقتصاد المصرى.
  • عودة «حمدوك».. مصر ترحب بتوقيع الاتفاق السياسي في السودان بين البرهان وحمدوك
  • شيخ الأزهر عن «اليوم العالمي للمتحولين جنسيًا»: كل الأديان حذرت من الوقوع فيه.
  • أول تصريح لحمدوك بعد العودة: أمتلك كل الصلاحيات في السودان.
  • الطريق محفوف بالمخاطر.. مخاوف من تأجيل انتخابات الرئاسة في ليبيا.
  • الضغوط تتوالى على رئيس وزراء بريطانيا بسبب «علاقة الماضى».
  • فضيحة عنصرية تهز كرة القدم الإنجليزية.

الكوميسا على أرض مصر بشعار «التكامل الاقتصادى الأفريقى»

 

تستضيف العاصمة الإدارية قمة  الـ«كوميسا» الـ 21  تحت شعار «التكامل الاقتصادى الأفريقى».. وترؤس مصر للتجمع الأفريقي «الكوميسا» للمرة الثانية يدعم التوجه الاستراتيجى الأفريقى لمصر تحت قيادة الرئيس السيسى، وتطرح القاهرة  على القمة رؤية شاملة للتعاون مع تجمع السوق المشتركة للشرق والجنوب الأفريقي..وتستحوذ مصر على النصيب الأكبر من إجمالي صادرات الكوميسا بنسبة 20%.

ويشير خبراء الاقتصاد إلى مكاسب عديدة تجنيها مصر من استضافتها لقمة الكوميسا، على رأسها إمكانية زيادة التبادل التجارى بين الدولة المصرية ودول أفريقيا بالإضافة إلى الاستفادة من قمة الكوميسا للترويج لإصلاحاتها الاقتصادية، فيما أكد الخبراء أن استضافة الكوميسا له دلالة هامة للتواجد الاقتصادى بأفريقيا.

 

حلم الجمهورية الجديدة يتحقق فى ريف مصر

يعد المشروع القومي لتطوير الريف المصرى «حياة كريمة»، هو حلم الجمهورية الجديدة الذي أحدث نقلة نوعية بالارتقاء بالريف المصري الذي طالما عانى من انعدام المقومات الأساسية للحياة؛ حيث يستهدف تغيير حياة أكثر من 58 مليون مواطن، وإحداث طفرة شاملة للبنية التحتية والخدمات الأساسية والارتقاء بجودة حياة المواطنين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وإحداث تغيير إيجابي في مستوى معيشتهم، وخلق واقع جديد من التنمية الشاملة المستدامة لهذه التجمعات الريفية المحلية، وهذا الواقع من التنمية المستدامة الشاملة يستند على توافر فرص عمل تتلاءم مع طبيعة الأماكن فى القرى المصرية وثقافة الأشخاص القاطنين بها، ولهذا أدرجت مبادرة حياة كريمة قطاع متنوع يُسمى «المشروعات التنموية» للفئات المستهدفة لتمكينهم اقتصاديًا وتوفير فرص عمل مستدامة لهم.

 

المؤسسات الدولية تواصل الإشادة.. التحويلات النقدية شهادة نجاح جديدة للاقتصاد المصري

تواصلت إشادات المؤسسات الدولية بنجاح الاقتصاد المصري، الذي حقق استقرارا ونموا مطردا رغم كل التحديات التي تواجه العالم ..وأشارت المؤسسات الدولية، إلى أن التحويلات النقدية تعد شهادة نجاح جديدة للاقتصاد المصري، حيث تحتل مصر المرتبة الخامسة فيما يتعلق بتحويلات المصريين بالخارج، ورغم كل التحديات استطاعت مصر أن تتجاوز لكل هذه التحديات الاقتصادية وتحقق قفزة في التحويلات..وأظهرت البيانات الأولية ارتفاع تحويلات المصـريين العاملين بالخارج خلال السنة المالية 2020/2021 ‏‏‏بمعدل 13.2%‏ بنحو 3.7 مليار دولار لتحقق أعلى مستوى تاريخي لها مسجلة نحو 31.4 مليار دولار مقابل نحو 27.8 مليار دولار خلال السنة المالية السابقة 2019/2020. 8.1 مليار دولار مقابل نحو 6.2 مليار دولار خلال الفترة من أبريل حتى يونيو 2020.

 

عودة «حمدوك».. مصر ترحب بتوقيع الاتفاق السياسي في السودان بين البرهان وحمدوك

رحبت مصر، بتوقيع الاتفاق السياسي بين الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، وأشادت في هذا الإطار بالحكمة والمسؤولية التي تحلت بها الأطراف السودانية في التوصل إلى توافق حول إنجاح الفترة الانتقالية بما يخدم مصالح السودان العليا.وأعربت عن أملها في أن يمثل الاتفاق خطوة نحو تحقيق الاستقرار المستدام في السودان بما يفتح آفاق التنمية والرخاء للشعب السوداني الشقيق.

 

شيخ الأزهر عن «اليوم العالمي للمتحولين جنسيًا»: كل الأديان حذرت من الوقوع فيه

قال الإمام الأكبر شيخ الأزهر، د. أحمد الطيب، تعليقًا على ما يسمى بـ«اليوم العالمي للمتحولين جنسيًا»: «إن التحول الجنسي دون ضرورة طبية قاطعة هو أمر تأباه الفطرة الإنسانية السوية، وترفضه كل الأديان الإلهية»..وأضاف شيخ الأزهر: إن «الله خلق الإنسان وصوره في أحسن صورة، وأراد لهذا الكون أن يسير وفق حكمته وإرادته سبحانه»، مشدًدا على أن «التحول الجنسي هو محاولة بائسة لتغيير خلق الله، واتباع للشهوات تحت دعاوى الحريات الزائفة».

 

أول تصريح لحمدوك بعد العودة: أمتلك كل الصلاحيات في السودان

أكد عبد الله حمدوك،رئيس الوزراء السوداني، في أول تصريح له بعد العودة أنه يمتلك كافة الصلاحيات، ولديه كامل الحرية في اختيار كوادر الحكومة..وقال حمدوك: إن الاتفاق الذي أبرمته مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في وقت سابق، أمس الأحد ، يمنحني كامل الحرية في اختيار حكومة كفاءات وطنية..وكان الجيش السوداني قد أعاد حمدوك إلى منصبه أمس، ضمن اتفاق سياسي، ووعد بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين بعد أسابيع من اضطرابات دامية أعقبت قرارات اتخذها قائد الجيش في الـ 25 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

الطريق محفوف بالمخاطر.. مخاوف من تأجيل انتخابات الرئاسة في ليبيا

باتت المخاوف من تأجيل الانتخابات الرئاسية فى ليبيا تسيطر على المراقبون للأزمة بعد التوصل لخطواتها الأولى نتيجة عملية سياسية مرهقة وشاقة، ومن ثَم انحرفت مؤخرًا لتدخل إلى طريق مسدود، بعد الجدل الذي صاحب قانون الترشح للانتخابات ودخول السباق شخصيات بارزة تتخوف أطرافًا من وصولها لمنصب الرئيس، أبرزهم سيف الإسلام القذافى والمشير خليفة حفتر..ويرى المجتمع الدولي أن إجراء الانتخابات الرئاسية أولًا، على أن تليها انتخابات تشريعية بعد شهر، أمر ضروري لتهدئة الوضع في البلاد، لكن إجراء الاستحقاقين في ظل وضع أمني ما زال هشًّا وخلافات سياسية مستمرة، بما في ذلك خلاف على موعد الانتخابات، يزيد من الغموض حول مستقبل العملية السياسية في البلاد.

 

الضغوط تتوالى على رئيس وزراء بريطانيا بسبب «علاقة الماضى»

تزداد الضغوط على رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون، بسبب علاقة جمعته بسيدة أعمال أمريكية عندما كان عمدة لندن، بزعم أنه قدم لها مزايا تجارية بسبب علاقته الشخصية معها، مما يفتح الباب مرة أخرى أمام فتح تحقيق جنائى محتمل  للبحث في اتهامات تضارب المصالح وسوء السلوك العام في المنصب..وكشفت صحيفة «الأوبزرفر» البريطانية، أن علاقة جونسون مع جينيفر أركوري عادت إلى الصدارة بعد أشهر من التوقف عن الحديث عنها بعد أن وافقت الأخيرة على مساعدة المسئولين البريطانيين للاطلاع على مذكراتها المكتوبة بخط اليد، للكشف عما إذا كان قدم لها معاملة تجارية تفضيلية، الأمر الذى يمهد الطريق لمواجهته تحقيقا جنائيا محتملا.

فضيحة عنصرية تهز كرة القدم الإنجليزية

كشفت صحيفة «الأوبزرفر» البريطانية، أن كرة القدم الإنجليزية تعرضت لفضيحة عنصرية جديدة بعد أن كشف حكام سود وآسيويين عن حجم الإساءة والتحيز الذي يعيقهم من الحصول على مناصب أعلى.. ويؤكد ملف جمعه مسئولو المباريات، أن العنصرية فى نظام التحكيم لاتحاد كرة القدم تقوض جهود السود والآسيويين للوصول إلى أعلى مستويات اللعبة.. ويحتوى تقرير حول «التنوع» داخل اللعبة المقدم إلى اتحاد كرة القدم على تعليقات عنصرية يُزعم أنها أدلى بها المراقبون الذين يقومون بتقييم الحكام للترقية إلى الدوريات العليا..ويشير التقرير إلى أن أحد المراقبين قال لحكم: «يمكنكم جميعًا الركض بسرعة، لكن هذا كل ما أنتم تجيدون فعله ».

ساعة تحت «البنج».. والعالم يترقب!!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأخبار، كتب جلال عارف، تحت نفس العنوان: التصرف طبيعي ومعتاد. الرئيس الأمريكى خضع لفحص طبى ولأن الفحص يستلزم التخدير الكلى فقد استوجب الأمر نقل سلطته إلى من يشغل موقع نائب الرئيس لحين انتهاء الفحص.. هذه المرة استحوذ ما حدث على اهتمام الدوائر السياسية والإعلامية. من ناحية لأن هذه هى المرة الأولى التى تنتقل فيها سلطة الرئيس إلى امرأة وهى كاميلا هاريس نائبة الرئيس. ومن ناحية ثانية لأن الأمر حدث عشية احتفال الرئيس «بايدن»، باستقبال عامه الثمانين لتثور الاسئلة القديمة حول حالته الصحية وقدرته على إكمال مدته الرئاسية فضلا عن إمكانية الترشح لفترة ثانية! لم يستغرق الأمر إلا نحو ساعة تولت فيها «كامالا هاريس»، سلطة الرئاسة. عاد بعدها «بايدين» ليؤكد أنه بكامل صحته، وتتوالى التأكيدات من الأطباء والمسئولين فى البيت الأبيض على قيامه بأعباء منصبه بكفاءة واقتدار.

ومع هذا ظلت أسئلة عديدة تبحث عن إجابة فى ظل أوضاع سياسية معقدة تواجهها الولايات المتحدة فى الداخل والخارج..الجمهوريون بقيادة ترامب مستمرون بالطبع فى التشكيك فى حالة «بايدن» الصحية منذ بداية حكمه، وسيستغلون ما حدث لإثارة المخاوف لدى الناخبين فى قرارات «بايدن»، وقدرته على الإمساك بزمام السلطة. لكن المشكلة الحقيقية هى داخل المعسكر الديمقراطى نفسه.فالرئيس «بايدن» يتصرف على انه سيكون مرشحا طبيعيا للديموقراطيين لرئاسة ثانية بعد ثلاث سنوات. وبالتالى لا يعطى الفرصة لتأهيل نائب الرئيس «كاميلاهاريس»، للترشح، ولا يمنح قيادات الحزب الفرصة للاستعداد للانتخابات القادمة بمرشح آخر..كانت ساعة واحدة تحت «البنج»، لكنها كانت كافية لكى يؤكد سيد البيت الأبيض أن صحته بخير وأنه سيواصل قيادة الدولة الأعظم، وكانت أيضا كافية لأن يستعد الجميع لكل الاحتمالات.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن تطهير ساحة الغناء من الأصوات الشاذة

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]