صحف القاهرة: «حياة كريمة» مشروع القرن ويؤسس للجمهورية الجديدة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة، اليوم  الأحد، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • زيارة أمير قطر للقاهرة ترسّخ لمسار تطوير العلاقات فى كل المجالات.
  • أمير قطر: مصر تقوم بدور محوري في خدمة القضايا العربية وتعزيز التضامن العربي.
  • «حياة كريمة» مشروع القرن الجديد ويؤسس للجمهورية الجديدة.
  • 30 يونيو.. ثورة فى توطين الصناعة الوطنية.
  • الحوار الوطنى محطة مهمة في مسيرة الوطن والمواطن.
  • للمرة الرابعة فى تاريخ لبنان.. تكليف ميقاتي بتشكيل الحكومة.
  • «إلغاء الإجهاض» يهز الولايات المتحدة.
  • «الإمبريالية تبدأ هنا».. اندلاع احتجاجات في ميونيخ بألمانيا.

 

زيارة أمير قطر للقاهرة ترسّخ مسار تطوير العلاقات فى كل المجالات

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن زيارة الأمير تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر للقاهرة «تجسد ما تشهده العلاقات بين البلدين من تقدم، وترسخ لمسار تطوير العلاقات الثنائية خلال الفترة المقبلة في كافة المجالات، في إطار مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين وفي ظل النوايا الصادقة المتبادلة بينهما».. وكان الرئيس السيسي استقبل الأمير تميم في قصر الاتحادية بالقاهرة، أمس السبت، وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء شهد عقد مباحثات منفردة تلتها مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث رحب السيسي بأخيه الأمير تميم الذي حل ضيفا كريما على مصر».

 

 أمير قطر: مصر تقوم بدور محوري في خدمة القضايا العربية وتعزيز التضامن العربي

هنأ الأمير تميم الرئيس السيسى بقرب الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو، وأشاد بالجهود المصرية القائمة لإعادة إعمار قطاع غزة، معربا عن تقدير بلاده لمصر قيادة وشعبا، خاصة في ظل دورها المحوري في خدمة القضايا العربية وجهودها لتعزيز التضامن العربي على كافة الأصعدة، وكذلك السياسة الحكيمة التي تتبعها مصر بقيادة الرئيس على جميع الأصعدة الداخلية والإقليمية والدولية..وأكد أمير قطر «حرص بلاده على استمرار الخطوات المتبادلة بهدف دفع وتعزيز مختلف آليات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين خلال الفترة المقبلة، من خلال تعظيم الاستثمارات القطرية في مصر واستغلال الفرص الاستثمارية العريضة المتاحة».

 

 

«حياة كريمة» مشروع القرن الجديد  ويؤسس للجمهورية الجديدة

تفقد الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس الوزراء، مشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، مؤكدا أن المبادرة هي  مشروع القرن الجديد الذي يؤسس للجمهورية الجديدة، وتأثيره الإيجابي على 60 مليون مواطن مصري.. موضحا توجيهات الرئيس السيسى بعدم توقف المشروع واستمرار العمل به فى كل القرى المستهدفة رغم الصعاب وتداعيات الأزمة العالمية التى ألقت بظلالها على مختلف مناحى الحياة.

 

30 يونيو.. ثورة في توطين الصناعة الوطنية

تمتع قطاع الصناعة على منذ قيام ثورة 30 يونيو باهتمام غير مسبوق من الدولة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى أولى هذا القطاع أولوية رئيسية ليس لكونه قاطرة التنمية الاقتصادية فى مصر فحسب، وإنما لأنه أحد أهم الدعائم لتحقيق الاستقرار الاجتماعى من خلال توفير فرص العمل وتشغيل الشباب وزيادة دخل المواطنين وتحسين مستوى معيشتهم.. هذا الاهتمام الملحوظ كان له أكبر الأثر فى تحقيق قفزات وتطورات نوعية فى قطاع الصناعة المصرية سواء على مستوى التشريعات أو الاستثمارات الجديدة والتوسعات الأفقية والرأسية فى المدن والمناطق الصناعية فضلا عن ارتفاع مؤشرات الصادرات لكل القطاعات الصناعية.

 

الحوار الوطنى محطة مهمة فى مسيرة الوطن والمواطن

تجرى الاستعدادات الداخلية داخل الأحزاب، لموعد انطلاق الحوار الوطنى خلال الأيام المقبلة، وذلك تمهيدا للدخول فى مائدة حوار فعالة حول أولويات العمل الوطنى خلال المرحلة الراهنة، والتعاون مع كافة المؤسسات الرسمية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى لتحقيق رؤية القيادة السياسية التى تهدف إلى تعظيم حالة الاستقرار الوطني وبناء الإنسان المصرى، وأكد عدد من رؤساء الأحزاب السياسية أن الحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى وكلف الأكاديمية الوطنية للتدريب باستضافته وإدارته، سيكون بمثابة إبراز خلاصة خبرات الأطراف المشاركة فى إطار مواجهة التحديات التى تواجه الدولة، والعمل على حلها من وجهة نظرهم، ويمثل فرصة قوية للأحزاب حتى تعود لفاعليتها مرة أخرى.

 

للمرة الرابعة في تاريخ لبنان.. تكليف ميقاتي بتشكيل الحكومة

للمرة الرابعة فى تاريخ لبنان يرأس نجيب ميقاتي حكومة لبنان مجددا، حيث أعلن قصر بعبدا الرئاسى تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة، وعقب تكليفه بالمهمة أعلن ميقاتى أن استشارات التأليف ستبدأ الاثنين المقبل، وتُعد هذه المرة الرابعة التي يتولى فيها ميقاتي المنصب، فقد تولى سابقًا منصب رئيس الوزراء اللبناني للمرة الأولى في أبريل/ نيسان 2005 بعد استقالة الرئيس عمر كرامى إثر اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، وكانت حكومته مؤقتة تدير الدولة حتى إجراء الانتخابات البرلمانية اللبنانية لضمان إجراء الانتخابات بحيادية، ثم أصبح رئيسا للوزراء مرة ثانية في يونيو/ حزيران 2011، والمرة الثالثة في سبتمبر/  أيلول 2021.

 

«إلغاء الإجهاض» يهز الولايات المتحدة

عاصفة سياسية اجتاحت الولايات المتحدة الأمريكية بعد قرار المحكمة الأمريكية العليا إلغاء قرار محكمة يجيز الحق في الإجهاض، حيث أدان الديمقراطيون وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي، جو بايدن ونانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب القرار باعتباره عودة إلى الخلف فى ملف حقوق المرأة، بينما أشاد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب ونائبه مايك بنس بالقرار باعتباره انتصارا لقيم المحافظين.. وانتشرت الاحتجاجات في عدد من المدن الأمريكية حيث أعلن النشطاء عن نيتهم مواصلة الاحتجاجات في الأيام القريبة القادمة.

 

«الإمبريالية تبدأ هنا».. اندلاع احتجاجات في ميونيخ بألمانيا

احتشد نحو أربعة آلاف محتج في ميونيخ، أمس السبت، لدعوة قادة دول مجموعة السبع إلى اتخاذ إجراءات لمكافحة الفقر وتغير المناخ والجوع في العالم وإنهاء الاعتماد على الوقود الروسي.. وحمّل المحتجون لافتات تدعو روسيا لوقف القتال في أوكرانيا كما تدعو الولايات المتحدة وحلف الأطلسي «لرفع أياديهم عن أوكرانيا».. وحملت إحدى اللافتات عبارة تقول «الإمبريالية تبدأ هنا».. ويجتمع زعماء الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وكندا واليابان اليوم الأحد في مستهل قمة تمتد لثلاثة أيام في قصر إلماو الواقع بجبال بافاريا بهدف زيادة الضغط على روسيا التي تسبب غزوها لأوكرانيا في نقص الغذاء والطاقة في جميع أنحاء العالم.

 

أنياب روسيا النووية

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأخبار، كتب عبد الحليم قنديل، تحت نفس العنوان: بعد مضى أربعة شهور على بدء العمليات الحربية فى أوكرانيا ، وفرض أقسى عقوبات شاملة عرفها التاريخ ضد موسكو ، ودفع الغرب بكل أسلحته العسكرية إلى الميدان الأوكرانى، وبتكلفة جاوزت المئة مليار دولار إلى اليوم، دفعت منها واشنطن وحدها 54 مليار دولار، وترويج  «الميديا الغربية» المسيطرة عالميا لأكاذيب وقصص مثيرة للسخرية، عن هزائم روسيا وتدهور صحة «بوتين»، وعن خراب شامل مستعجل للاقتصاد الروسى، إلا أن الحقائق الصلبة عادت فصفعتهم على الوجوه، واضطروا للاعتراف علنا بها، فالقوات الروسية تتقدم ببطء ولكن بثبات وحزم، وتدفع الرئيس الأوكرانى الصهيوني الكوميدى «فلوديمير زيلينسكى»  إلى بكائيات الاستغاثة والصراخ اليومى، فقد ذهب ما يزيد على ربع مساحة أوكرانيا إلى أيدي الروس، وصار بوسعهم أن يسيطروا سريعا على ثلث أوكرانيا الأغنى المتقدم صناعيا والأهم استراتيجيا، فى زحف لا يرحم على قوس الشرق والجنوب الأوكرانى، فيما بدت لغة «بوتين» كاشفة لثبات عصبى مذهل، ولثقة بلا حدود فى تحقيق كامل أهداف «عمليته العسكرية الخاصة»، وإخراجه كل أسبوع لأسلحة روسية جديدة، تبطل عمل أحدث الأسلحة الأمريكية المتدفقة بلا حساب إلى الميدان، وتصادر مخازنها لحساب الجيش الروسى.

وأسلحة روسيا قد أنهت عصر ودور الطائرات المسيرة «الدرونز» فى الحروب الحديثة، وباتت تسقطها جماعيا كأسراب العصافير، تماما كما يسقط المرتزقة الأمريكيون والبريطانيون أسرى وقتلى، فى الوقت الذى صمد فيه الاقتصاد الروسي على نحو فاق كل توقع، وصار «الروبل» الروسى أفضل عملات العالم أداء، وتبين حجم المزايا النوعية الفريدة للموارد الروسية المتحكمة بالمصائر، وبالذات في مجالات الوقود النووي اللازم لتشغيل مفاعلات العالم، وفى إنتاج «الغازات النبيلة» الخاملة وحيدة الذرات، كالهليوم والنيون والرادون المشع، وقد حظرت روسيا تصديرها ، وأوقعت مستشفيات الغرب بعد أجهزة الرنين المغناطيسي والرقائق الإلكترونية والصناعات والألبان فى أزمة ندرة خانقة، فوق أزمات البترول والغاز الطبيعى والغلاء والركود التضخمى ونقص الحبوب والأسمدة، وهو ما دفع «جوزيب بوريل» مسئول الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبى للقول بأن أوروبا لم تحظر استيراد الحبوب والأسمدة من روسيا، وموسكو على رأس قائمة مصدري القمح فى الدنيا كلها، وهو اعتراف بالعجز عن مقاطعة وحصار روسيا بأوهام عزلها، بينما باتت نغمة التصعيد ضد روسيا ضعيفة باهتة معزولة ، فالكل خائفون من الدب الروسى وأنيابه «النووية» فى معناها ومبناها.

 

 

ونشرت صحيفة فيتو «كاريكاتير» عن الصيف وموجة الحر

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]