صحف القاهرة: دولة الاحتلال تبني أكبر مقبرة في العالم بمدينة القدس المحتلة

تناولت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

  • شامل لمنظومة النقل,
  • دولة الاحتلال تبني أكبر مقبرة في العالم بمدينة القدس المحتلة.
  • أفريقيا 2019.
  • مصر تحصد ثمار الإصلاح والاستقرار.
  • «الإخوان» تجهز حملة جديدة للإفراج عن عناصرها من كبار السن.
  • رئيس البرلمان للحكومة: لن نصمت ولن يستطع أحد غَّل أيدينا.
  • آلاف اللبنانيين من مناطق مختلفة يتظاهرون في طرابلس.
  • مخطط قطري للترويج للمبادرة الإيرانية حول تأمين الممرات المائية ومضيق هرمز.
  • «واشنطن»: «أنقرة»استخدمت «الإرهاب» في سجن80 ألف تركي.

 

تطوير شامل لمنظومة النقل

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتركيز الجهود لتحديث وتطوير منظومة النقل في مصر  بشكل شامل وتعزيز قدرات هذا القطاع المحورى بصورة نوعية، خاصةً فى ضوء تأثيره الحيوي والمباشر على الحياة اليومية للمواطنين، وكذلك لارتباطه الوثيق بعملية التنمية المستدامة التى تشهدها الدولة، وتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادى، وذلك باعتباره مكونًا جوهريًا للنهوض بالبنية الأساسية.

 

دولة الاحتلال الإسرائيلي تفتتح أول وأكبر مقبرة في العالم تحت أرض القدس المحتلة

قامت دولة الاحتلال الإسرائيلي، بافتتاح أول وأكبر مقبرة في العالم ، تحت الأرض في مدينة القدس المحتلة.وأقيمت المقبرة على مشارف مدينة القدس وهي إحدى أكبر المقابر اليهودية الممتدة على أراضي قرية ديرياسين الفلسطينية في القدس الغربية. واستغرق إنهاء المقبرة حوالي سبع سنوات بتكلفة حوالي 50 مليون يورو ويتوقع أن يستوعب 70% من حالات الدفن في القدس بدءاً الشهر الجاري.

 

أفريقيا 2019

تنظم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، يالتعاون مع وزارة الخارجية، مؤتمر أفريقيا 2019 « investment for Africa » في 22 و23 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية ونحو 2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية، وأعرب الرئيس السيسي عن أمله في أن يساهم مؤتمر أفريقيا 2019 في مواصلة جهود القارة للتنمية، استكمالا لما تحقق ورغبة في إنجاز المزيد.

 

مصر تحصد ثمار الإصلاح والاستقرار

تعددت مؤشرات ونتائج  الإصلاح والاستقرار في مصر، ومن بين ثمار الإصلاح الاقتصادي، إعلان مصر خالية من الملاريا والحصبة وأمراض أخرى قريبا.. 2 ـ حجوزات السياحة العالمية للموسم الشتوي اكتملت من شهر ونصف الشهر، وحجز الكريسماس صعب..  3 ـ «البحوث الفلكية» يدشن ثاني أكبر محطة في العالم لرصد الأقمار الصناعية.

 

«الإخوان» تجهز حملة جديدة للإفراج عن عناصرها من كبار السن

قالت مصادر مطلعة على أنشطة «الإخوان»، إنها لجأت إلى البكائية الجديدة خلال جلسات جمعت رموزها الفاعلة مع مسئولى منظمات حقوقية موالية للإخوان، لوضع خطة عمل ضد مصر تستهدف تشويه صورتها، وقرروا اللعب وتسليط الضوء على سجن من هم فوق ٦٥ عامًا، حيث أكد لهم مسئولو «هيومن رايتس» أنه من الممكن الضغط على مصر دوليًا فى هذا الملف، وإجبارها على الإفراج عن عدد من سجناء الجماعة الذين تخطوا هذا السن، وغالبيتهم من قادة مكتب الإرشاد ومجلس شورى الجماعة.. وأضافت المصادر: إن الفكرة لاقت اهتمامًا من التنظيم الدولى للجماعة، بقيادة إبراهيم منير، الذى أمر لجانه الإلكترونية بترويج منشورات تزعم تدهور الحالة الصحية لـ«بديع»، صاحب الـ٧٦ سنة.

 

رئيس البرلمان للحكومة: لن نصمت ولن يستطع أحد غَّل أيدينا

أكد رئيس مجلس النواب، د. علي عبد العال، أن متطلبات المواطن المصري هي أولويات عمل المجلس، ولن يصمت المجلس عن أي وجه من أوجه القصور في أي مرفق من مرافق الحكومة، ولن يستطيع أحد غل يد البرلمان عن ممارسة دوره المنصوص عليه في الدستور، وسيظل البرلمان مرآة لكل طوائف الشعب، وسيفتح البرلمان الملفات الشائكة في الموضوعات التي عانى منها المواطن المصري.. وقال: كثيراً ما أوجه رسائل إلى الحكومة لاستيعاب مشاكل المواطنين، لأن عنوان أي علاقة بين المجلس والحكومة هو إعلاء مصلحة الوطن والمواطن في المقام الأول.

 

آلاف اللبنانيين من مناطق مختلفة يتظاهرون في طرابلس

احتشد عشرات آلاف المتظاهرين اللبنانيين في طرابلس، كبرى مدن شمال لبنان، بعد أن قدموا من مناطق لبنانية عدة في استمرار للحراك الاحتجاجي ضد الطبقة السياسية والفساد..وقال أحد المتظاهرين الذي حضر من مدينة عاليه في وسط البلاد، متوجّهاً إلى سكان طرابلس «جئت لأقف إلى جانبكم لأنكم الوحيدون الذين لا تزالون في الثورة»..وتسبب الحراك الشعبي بشلل كامل في لبنان على مدى أسبوعين شمل إغلاق المصارف والمدارس والجامعات وقطع طرق رئيسية في مناطق عدة. لكن في الأيام الأخيرة، عادت الحياة إلى طبيعتها تدريجياً مع إعادة فتح المصارف وبعض المدارس أبوابها

 

مخطط قطري للترويج للمبادرة الإيرانية حول تأمين الممرات المائية ومضيق هرمز

أكدت مواقع للمعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين بدأ في إطلاق مخطط الترويج لمبادرة الانخراط في تأمين الممرات المائية ومضيق هرمز مع نظام الملالي والتي أطلقها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال وجوده في الدوحة منتصف الأسبوع الماضى..وكشفت المعارضة ، أن المسؤولين القطريين في الديوان الأميري تلقوا أوامر من تميم بن حمد بالترويج لتلك المبادرة المسمومة للتشجيع على دخول دول الخليج كافة في الحوار مع النظام الإيراني على أن تكون اتفاقية تأمين مضيق هرمز الإستراتيجي والممرات المائية هي البداية للدخول في اتفاقيات تعاون ثنائية على كافة المجالات والأصعدة.

 

«واشنطن»: «أنقرة» استخدمت «الإرهاب» في سجن 80 ألف تركي

اعتبر تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية أن السلطات التركية استخدمت قانون الإرهاب من أجل قمع آلاف المواطنين،  وأوضح التقرير السنوي الصادر عن الوزارة والذي يتطرق إلى شؤون الإرهاب، أن لدى تركيا قانونا فضفاضا يتعلق بدعم الإرهاب، وقد استخدمته السلطات التركية لقمع حرية الرأي والتعبير، وبحلول نهاية العام، ووفقا لبيانات الحكومة التركية ، فقد طردت أو أوقفت أكثر من 130،000 مدني من الوظائف العامة، كما ألقت القبض وسجنت أكثر من 80،000 مواطن، وأغلقت أكثر من 1500 منظمة غير حكومية بسبب صلات مزعومة بجماعة فتح الله غولن منذ محاولة الانقلاب عام 2016.

 

 

 

ماذا بعد مقتل «البغدادي»؟

في مقالات الرأي بصحيفة الوطن، كتب د. حسن أبو طالب، تحت نفس العنوان: إعلان الرئيس الأمريكى مقتل أبوبكر البغدادى، فى عملية نوعية قامت بها وحدات خاصة من الجيش الأمريكى، وقتل عدد غير محدد من مرافقيه إضافة إلى زوجتيه وأطفاله، يمثل تطوراً مهماً عسكرياً وسياسياً واستخباراتياً. فمَن تم قتلُه ليس شخصاً عادياً، لقد شغل الناس والعالم أكثر من خمس سنوات، منذ 2014 . شغل العالم حين كان زعيماً لدولة مزعومة على أجزاء من العراق وسوريا، لم يعترف بها أحد، لكنها كانت مؤسسة على قناعة أصحابها بأنهم يقيمون دولة خلافة إسلامية سوف يخضع لها العالم كله. وشغل العالم أيضاً حين هزمت دولته وتشتت كثير من أتباعه بين بلاد كثيرة وسجون أكثر فى عام 2018. وشغل العالم ثالثاً حين استطاع الهرب بعيداً عن عيون وأيدى أجهزة استخبارات عتيدة سعت لمعرفة أين يقيم وكيف يؤمّن نفسه وكيف ينتقل من بقعة إلى أخرى دون انكشافه. ورغم مقتله فسوف يستمر انشغال العالم بالرجل ليس كشخص ولكن كميراث لتنظيم إرهابى عنيف، ما زال هناك كثيرون يؤمنون بأفكاره وطموحاته..مقتل البغدادى، سيفرز تداعيات سياسية وأمنية فى أكثر من اتجاه، ففى الداخل الأمريكى فقد يساعد ترامب جزئياً فى مواجهة بعض الضغوط التى يتعرض لها على خلفية محاولات عزله التى ينشط فيها الديمقراطيون، وقد توفر له بعض البريق السياسى كرئيس يُقدم على أعمال جريئة تدعم الأمن القومى. أما بالنسبة للتنظيم نفسه فالأمر يأخذ أبعاداً ومستويات مختلفة.

وأضاف: التنظيمات العابرة للحدود والمؤمنة بأفكار جهادية لا سقف لها والمتصارعة مع العالم بأسره كتنظيمَى «داعش» و«القاعدة» وفروعهما المنتشرة فى دول عديدة، تشكَّل لها منهج مؤسسي وفكري يتيح لها الاستمرار مهما تعرَّض قادتها الكبار لقتل أو سجن أو اختفاء. والمؤكد أن قتل زعيم ومؤسس التنظيم سيؤدى إلى مرحلة اهتزاز وتراجع نسبى إلى حين استقرار الأوضاع للزعيم الجديد الذى سيكون عليه أولاً أن يحصل على البيعة والولاء من مجلس شورى التنظيم والأعضاء، بعد ذلك تبدأ مرحلة جديدة للتنظيم تتأثر حتماً برؤية الزعيم الجديد وأولوياته فى المديين المباشر والبعيد وفقاً لما يتاح له من العمل بعيداً عن ملاحقات أجهزة الاستخبارات والأمن من دول عدة..حقاً، مقتل البغدادى يمثل ضربة كبرى للتنظيم ولمشروع الدولة الإسلامية الجهادية العنيفة، ولكنها ليست الضربة القاضية التى قد يتصورها البعض، وينهار بعدها التنظيم ويصبح أثراً من بعد عين.

 

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» يسخر من برامج التوك شو