صحف القاهرة: شكرا شعب مصر

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من الأخبار والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: شكرا شعب مصر.. طوابير الاستفتاء تهزم أكاذيب وشائعات الإخوان..السيسى يقود قمتين أفريقيتين لبحث أوضاع ليبيا والسودان.. السيسي يستقبل رئيس المخابرات السودانى..المصريون قالوا كلمتهم.. اقتحامات للأقصى..والاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمى..الأزهر: الشعوب العربية تحتاج إلى الوحدة والعمل المشترك..صلاح يتأهب لمغادرة ليفربول..المجلس الانتقالى السوداني يعفى 7 سفراء من مناصبهم..واشنطن توجه «ضربة قاضية» لطهران.

 

شكرا شعب مصر

وجه نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها، المستشار محمود الشريف،  الشكر للشعب المصري على دحر دعوات مقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية. وأوضح «الشريف»،  أن المصريين بادروا بالمشاركة بكثافة كبيرة في أولى أيام الاستفتاء..وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالا كثيفا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، توافد المصريون في طوابير نسفت دعوات المقاطعة، وخرج  ذوو الاحتياجات الخاصة والمرضى بالمحافظات متحدين الصعاب، للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية.. ملايين فى الطوابير أمام 13 ألف لجنة بالداخل و140 بالخارج.

 

طوابير الاستفتاء تهزم أكاذيب وشائعات الإخوان

على مدار ثلاثة أيام متتالية شهدت لجان الاقتراع إقبالا كبيرا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وسط مشاركة جميع فئات المجتمع ومتابعة عدد كبير من المنظمات الدولية والمحلية، وفي الوقت الذي حاولت فيه الكتائب الالكترونية لجماعة الإخوان تشويه الاستفتاء وتضليل الرأى العام، تصدى وعى الناخبين لهذه المحاولات ولاقت عملية الاقتراع مشاركة إيجابية امتدت لطوابير فى كثير من اللجان فى مختلف المحافظات..المصريون خرجوا من «بيت طاعة» الـ«سوشيال ميديا» بالمشاركة الحقيقية فى الصناديق.

 

السيسى يقود قمتين أفريقيتين لبحث أوضاع ليبيا والسودان

تستضيف القاهرة اليوم اجتماعين على مستوى القمة للتباحث حول الشأنين السوداني والليبي.وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أنه من المقرر أن يستضيف الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الاتحاد الأفريقى، قمة تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان تستهدف مناقشة تطورات الأوضاع هناك، وتعزيز العمل المشترك والتباحث حول أنسب السُبل للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية، وكيفية المساهمة فى دعم الاستقرار والسلام. وتنعقد القمة بمشاركة 6 رؤساء: تشاد، وجيبوتي، ورواندا، والكونغو، والصومال، وجنوب إفريقيا، فضلا عن موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى، ونائب رئيس الوزراء الإثيوبى، ومستشار رئيس جنوب السودان للشئون الأمنية، ومبعوثين عن رؤساء كل من أوغندا، وكينيا، وعدد من المنظمات الإقليمية المنخرطة فى الشأن السودانى.. وتستضيف القاهرة اليوم أيضا اجتماع قمة الترويكا ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقى برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى،وبمشاركة رؤساء رواندا، وجنوب إفريقيا عضوى ترويكا الاتحاد الأفريقي، ورئيس جمهورية الكونجو بصفته رئيسا للجنة المعنية بليبيا فى الاتحاد الأفريقى، فضلا عن رئيس المفوضية الأفريقية.

 

 السيسي يستقبل رئيس المخابرات السوداني

استقبل الرئيس السيسي الفريق أول أبو بكر دمبلاب، رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة وأكد الرئيس استعداد مصر الكامل وغير المشروط لتقديم كل سبل الدعم للسودان الشقيق على تحقيق استحقاقات هذه المرحلة لما فيه مصلحة الشعب السوداني، وبما يضمن مساندة إرادته وخياراته في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة. . وقال المتحدث باسم الرئاسة، بأن «أبو بكر» سلم الرئيس رسالة من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، تضمنت الإحاطة بشأن آخر تطورات سير الأوضاع في جمهورية السودان الشقيق، فضلا عن الإعراب عن التطلع لاستمرار الدور المصري الداعم لأمن واستقرار السودان لتجاوز هذه المرحلة.

 

المصريون قالوا كلمتهم

انتهت أمس عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وشهدت مختلف المحافظات مسيرات داعمة للتعديلات الدستورية، رفع المشاركون فيها لافتات مؤيدة للتعديلات الدستورية وأخرى تحض الأهالى على المشاركة فى الاستفتاء حفاظاً على الإنجازات التى تحققت خلال السنوات الماضية، من بنية تحتية ومشروعات قومية ضخمة، وحرصاً على مستقبل الأجيال القادمة..وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن البعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج أرسلت محاضر فرز اللجان لوزارة الخارجية، التى سلَّمتها بدورها للهيئة.

 

 

اقتحامات للأقصى.. والاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمى

شهد المسجد الأقصى المبارك أمس توترا شديدا بسبب الاقتحامات الواسعة لعصابات المستوطنين، ومحاولة عدد منهم أداء طقوس وشعائر وصلوات تلمودية فيه، فى حين أغلق الاحتلال الإسرائيلى الحرم الإبراهيمى أمام المصلين المسلمين فى الخليل. وبدأت اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بمجموعات كبيرة، وبحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال، وتتمركز هذه المجموعات بالقرب من باب الرحمة فى محاولة لأداء حركات وصلوات تلمودية، وتصدى لها حراس المسجد المبارك.. وفى الخليل، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلى، أمس، الحرم الإبراهيمى أمام المصلين المسلمين، وذلك لاستباحته للمستوطنين للاحتفال بعيد الفصح اليهودى اليوم وغدًا.

 

الأزهر: الشعوب العربية تحتاج إلى الوحدة والعمل المشترك

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف،إن الشعوب العربية لا تزال تعول على الوحدة والتكامل والعمل العربى المشترك للتغلب على التحديات والمشكلات التى تواجهها، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، مؤكدًا دعم الأزهر الكامل للشعب الفلسطينى حتى حصوله على كامل حقوقه، ورفضه كل القرارات الجائرة التى تسعى لتصفية القضية الفلسطينية وإنهائها، جاء ذلك خلال استقباله أمس وزير خارجية مملكة البحرين.

 

صلاح يتاهب لمغادرة ليفربول

زعمت تقارير إعلامية إسبانية أن النجم المصرى محمد صلاح هدد بالرحيل عن صفوف ليفربول الإنجليزى خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وأن محمد صلاح يشعر بالغضب من جانب إدارة ليفربول نتيجة فشل صفقة التعاقد مع نبيل فقير قادماً من نادى ليون الفرنسى، وهدد «صلاح»إدارة ليفربول بالرحيل لصفوف أحد عملاقي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد هذا الصيف، حال فشل النادى الإنجليزى فى ضم صانع ألعاب.

 

 

المجلس الانتقالى السودانى يعفى 7 سفراء من مناصبهم

أعفى المجلس الانتقالى السودانى 7 سفراء من مناصبهم ، وأقال مدير إدارة الطيران الرئاسي. وأضاف الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني، إن المجلس العسكري متواصل مع الجميع للتوصل إلى توافق على تسمية رئيس للوزراء وتشكيل حكومة مدنية، مؤكدا أن تحالف قوى الحرية والتغير أعلن أمس الأحد ، تعليق التواصل مع المجلس الانتقالي، بالرغم من أن التحالف سلم رؤيته في وقت مبكر للجنة السياسية، وهي قيد الدراسة من رؤى القوى السياسية والمكونات الأخرى.

 

واشنطن توجه «ضربة قاضية» لطهران

فى أحدث إجراء جريء تتخذه الولايات المتحدة فى إطار نهجها المتشدد لخنق النظام الإيراني، أعلن مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكى أمس عن بدء تصفير صادرات البترول الإيراني، فى الوقت الذى تستعد فيه واشنطن للإعلان أيضا عن أن موردين آخرين، بما فيهم السعودية والإمارات، سيعوضون خروج طهران من الأسواق. وتزامن ذلك مع عرض قدمته الولايات المتحدة أمس بمكافأة تصل إلى ١٠ ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات قد تساعد فى وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية المسلحة المدعومة من إيران..وقال بومبيو إن بلاده ستعمل من أجل الوصول بصادرات البترول الإيرانى إلى الصفر، وأن الهدف من ذلك هو حرمان النظام من الإمكانيات التى يستخدمها فى تهديد دول الجوار ودعم الإرهاب وتطوير الصواريخ.

 

 

محنة سيريلانكا!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب د. أسامة الغزالي حرب، تحت نفس العنوان: ما حدث فى سيريلانكا صباح أمس الأول (الأحد) حادث دموى بشع لا يمكن تجاهله، إنه بالفعل أحد أكبر الأعمال الإرهابية فى العالم منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 ، نتجت عن تفجيرات متزامنة فى ثلاث كنائس وثلاثة فنادق صباح عيد الفصح.إن سيريلانكا (سيلان سابقا) ترتبط فى ذهن المواطن المصرى العادى بأمرين، أولهما هو أنها كانت المنفى الذى أبعد إليه الزعيم الوطنى أحمد عرابى مع ستة من رفاقه.وثانيهما الشاى السيلانى الشهير المعرف منذ زمن طويل فى جميع أنحاء مصر. وقد شهد تاريخ سيلان المعاصر حربا أهلية ضارية لما يقرب من ربع قرن (1983- 2009)، بين متمردي نمور التاميل الذين سعوا للانفصال عن الدولة وبين جيش سيريلانكا، وانتهت بهزيمة التاميل.غير أن الذين استهدفوا فى الأعمال الإرهابية الأخيرة، هم المسيحيون الذين يشكلون 7% فقط من السكان البالغ عددهم نحو 21 مليونا. ففى مناسبة احتفالاتهم بعيد الفصح وقعت انفجارات متزامنة فى ثلاث كنائس وثلاثة فنادق.

 

وأضاف: قرأت تصريحا لوزير الدفاع السيريلانكي قوله إن ذلك الحادث الإرهابى ارتكبته جماعة متطرفة، وأنه تم تحديد المسئولين عنه. هذه تطورات تثير القلق فى بلد تتعدد فيه الأعراق واللغات والأديان، والأغلبية فيه ليست للمسلمين أو المسيحيين وإنما للبوذيين، بل إن سيريلانكا هى أحد معاقل البوذية، ووضعت فيها أول النصوص المكتوبة لها..ما مغزى تلك الحقائق والتطورات كلها؟ مغزاها فى تقديرى أن تلك البيئة ذات التعددية المفرطة فى جميع النواحى، العرقية واللغوية والدينية لا ينفع ولا يجوز فيها إلا قيم التعايش والتسامح، وأن احترام خصوصيات البشر وبعضهم البعض تصبح ضرورة للحياة والاستقرار والازدهار.

 

 

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» عن الاقبال الجماهيري للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية