صحف القاهرة: وسقط «الصيد الثمين»

264

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم  الأربعاء ، العديد من الأخبار  والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: قمة «مواجهة التحديات فى البحر المتوسط»..الصيد الثمين..القضاء على 52 إرهابياً فى العملية «سيناء 2018»..الكرة الذهبية تنادي «صلاح»..فضائح  وكر الجواسيس فى الدوحة لزعزعة استقرار المنطقة..جوجل ستغلق شبكة التواصل الاجتماعى للعملاء«جوجل بلاس»..الأمم المتحدة تحذر: باق من الزمن 12 عاما فقط لكبح «الاحتباس الحرارى».

 

 

قمة «مواجهة التحديات فى البحر المتوسط»

يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسى، غدا، فى القمة الثلاثية، مع نظيره القبرصى نيكوس انستاسياديس ورئيس وزراء اليونان الكسيس تسيبراس، فى جزيرة كريت جنوب اليونان، وهى القمة السادسة بين الزعماء الثلاثة، فى هذا التحالف الذى أسسه الرئيس السيسى بالقاهرة، فى نوفمبر/تشرين الثاني 2014، حيث عقدت القمة الأولى وقتها، ثم توالت القمم بعدها بالتناوب فى الدول الثلاث.. ويبحث الزعماء الثلاثة، مواجهة التحديات فى البحر المتوسط، والعلاقات الاقتصادية وتعزيز التعاون.

 

 

الصيد الثمين

الجيش الليبى يصطاد رجل تنظيم القاعدة، خطط وشارك فى تنفيذ أحداث الفرافرة وكمين الواحات..وكشف المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، تفاصيل إلقاء القبض على هشام عشماوى وإرهابيين آخرين، موضحا أن الأخير حاول الفرار من حى المغار وهو يرتدى حزاما ناسفا، وبرفقته عدد من الإرهابيين الذين يحملون أسلحة رشاشة وكلاشنكوف، وزوجة الإرهابى عمر رفاعى سرور وأبنائه..مشيرا لوجود تنسيق وتعاون كامل بين مصر وليبيا فى مجال مكافحة الإرهاب، ومتابعة للطرف المصرى لسير التحقيقات مع عشماوى.

القضاء على 52 إرهابياً فى العملية «سيناء 2018»

استمراراً للمعارك البطولية.. القوات المسلحة تعلن القضاء على 52 إرهابياً فى العملية «سيناء 2018».. وذكرالبيان الـ 28 «للعملية الشاملة»، أن القوات الجوية دمرت 28 عربة قبل اختراقها الحدود الغربية..وضبط طائرة بدون طيار تستخدم فى المراقبة بوسط وشمال سيناء.

 

 

الكرة الذهبية تنادي «صلاح»

اختارت مجلة «فرانس فوتبول»ن النجم المصري الدولين محمد صلاح، ضمن 30 لاعبا للفوز بالكرة الذهبية،  وأشارت المجلة إلى أن «صلاح» على رأس المرشحين للتتويج بالكرة الذهبية، ويتم تسليم جائزة الكرة الذهبية رقم 63 في تاريخ المجلة الفرنسية المتخصصة في كرة القدم، لأفضل لاعب في العالم، وسيكون الحفل يوم الثالث من شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.

 

 

 

 

 

فضائح  وكر الجواسيس فى الدوحة لزعزعة استقرار المنطقة

سلط موقع «قطريليكس» التابع للمعارضة القطرية، على أعمال الجاسوسية التى زرعتها وخططت لها الدوحة فى عدد من البلدان العربية الكبرى، وتم تفكيك شبكة تخابر قطرية في اليمن، سعت لضرب الاستقرار داخل المحافظات التى تم تحريرها من الإرهاب الحوثى.. وفى مصر، أثبت القضاء المصرى، تخابر قيادات جماعة الإخوان الإرهابية مع قطر أثناء فترة سيطرة الجماعة الإرهابية على الحكم فى مصر.. وتمكنت السلطات الأمنية في تونس من فضح مخطط قطر الجاسوسى بعد اكتشاف قاعة ضخمة مجهزة للتنصت على شخصيات بارزة..واستطاع ضباط الجمارك فى الجزائر من إحباط المخطط القطرى، حيث تمكنوا من ضبط شحنة أجهزة تجسس إسرائيلية قادمة من قطر احتوت على 500 جهاز صغير يستخدمون فى عمليات التجسس.. وفى البحرين، أغرت قطر قيادات فى جمعية الوفاق الوطنى المعارضة المنحلة، بالأموال، من أجل تحريضهم على زعزعة استقرار البلاد..وفي أمريكا خطط الشقيق الأصغر لتميم، من أجل استهداف 1200 شخصية أمريكية وعربية.

 

 

 

 

 

الأمم المتحدة تحذر: باق من الزمن 12 عاما فقط لكبح «الاحتباس الحرارى»

حذرت منظمة الأمم المتحدة فى تقرير شديد اللهجة من أن العالم لم يعد لديه من الوقت سوى 12 عاما فقط لكبح جماح الاحتباس الحرارى وإلا ستشهد الأرض درجات حرارة عالية غير مسبوقة، فضلا عن معاناتها من جفاف وفيضانات وفقر مدقع.

 

 

 



جوجل ستغلق شبكة التواصل الاجتماعى للعملاء«جوجل بلاس»

قالت «ألفابت» الشركة الأم لجوجل، إن ما يصل إلى 500 ألف حساب على جوجل بلاس ربما تعرضت لخلل من المحتمل أنه كشف بياناتها لمطورين خارجيين وإن الشركة ستغلق شبكة التواصل الاجتماعى للعملاء..وقالت جوجل إن البيانات المتأثرة تقتصر على بيانات شخصية على «جوجل بلاس» تشمل الاسم والبريد الإلكترونى والوظيفة والنوع والسن.

 

 

 

السادات ومبارك وفهمي.. ولقاء سرى مع الأسد

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب مرسي عطا الله، تحت نفس العنوان: قبل أن يودع شهر أغسطس/ آب 1973 آخر أيامه هبطت طائرة خاصة تحمل الرئيس أنور السادات فى مطار رئاسى بمصيف بلودان السورى العريق الذى يقع شمال مدينة دمشق على ارتفاع 1550 مترا فوق سطح البحر معتليا هضبة ساحرة تطل على سهل الزبدانى ببساتينه وأشجاره البديعة حيث كان فى استقباله الرئيس السورى حافظ الأسد الذى لم يصطحب أحدا معه إلى المطار لضمان السرية الكاملة لزيارة السادات الذى كان بصحبته اثنان من كبار القادة العسكريين المصريين فقط هما اللواء محمد على فهمى قائد الدفاع الجوى واللواء محمد حسنى مبارك قائد سلاح الطيران.كان الهدف الوحيد من هذه الزيارة السرية الوصول إلى اتفاق نهائى على موعد الحرب وقد توافق السادات والأسد فى هذا اللقاء على أن يكون 6 أكتوبر الموافق 10 رمضان هو الموعد الأنسب مع ترك باقى التفاصيل بشأن ساعة الصفر للقيادتين العسكريتين فى البلدين، وبما يلبى رغبة مصر فى أن تبدأ الحرب عند الظهر لتفادى ضوء الشمس فى عيون قوات العبور ورغبة سوريا فى أن تبدأ الحرب مع أول ظهور لضوء النهار، وقد استغرق النقاش حول هذه النقطة عدة أسابيع فى سلسلة اجتماعات.. وكان أهمها اجتماع «الغواصة» فى الإسكندرية قبل 6 أكتوبر بعدة أيام والذى انتهى بالتوافق على الساعة الثانية ظهرا.

 

وأضاف: كان كل شيء فى مصر محسوبا بدقة وكانت لدى اللواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات أسانيده العلمية وكانت هذه الأسانيد مدونة فى كراسة مدرسية للتلميذة إيمان كريمة العميد صلاح فهمى نحلة رئيس فرع التخطيط بهيئة العمليات، وتحوى دراسات تفصيلية حول طبيعة الجو وحركة المد والجذر فى القناة وتأثير ضوء الشمس وكيفية الاستفادة من ضوء القمر ليلا، وهنا لابد من الإشارة إلى ما قدمته هيئة البحوث العسكرية وفرع المعلومات بالمخابرات الحربية من جهد جبار لم يكن غائبا عن الكراسة التى حملت اسم كراسة الجمسي.

 

 

 

ونشرت صحيفة اليوم السابع «كاريكاتير» يصور عملية القبض على الإرهابي «عشماوي» في ليبيا.