صحف القاهرة: لا تصالح مع الساعين لهدم مصر وإيذاء الشعب

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الإثنين، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • لا تصالح مع الساعين لهدم مصر وإيذاء الشعب.
  • مصر أنفقت 4 تريليونات جنيه على مشروعات قومية خلال 6 سنوات.
  • رسائل السيسى الحاسمة.
  • تمثال ديليسبس يستقر في مقره الجديد بمتحف هيئة قناة السويس بالإسماعيلية.
  • بريد هيلارى كلينتون يفسر علاقاتها المشبوهة مع قناة الجزيرة والإخوان.
  • الصين تدعو إلى منصة حوار متعدد الأطراف لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط.
  • الجمهوريون يخشون هزيمة ترامب.
  • تركيا تجري مسحًا زلزاليًا في شرق البحر المتوسط.
  • كورونا يجتاح بريطانيا بـ 12872 إصابة.

لا تصالح مع الساعين لهدم مصر وإيذاء الشعب

في الوقت الذي أكد فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي أن بلاده «لن تهزم بحرب من الخارج»، عضد من موقفه الرافض لـ«التصالح» مع جماعة «الإخوان» التي تصنفها السلطات المصرية «إرهابية»، وأنه «لا يستطيع التصالح مع من يريد هدم البلاد وإيذاء مواطنيه». جاءت تصريحات السيسي أمام الندوة التثقيفية رقم 32 للقوات المسلحة، أمس، في إطار احتفالات مصر بـ«انتصارات حرب أكتوبر..ورغم أن السيسي لم يسم «الإخوان»؛ فإنه عددّ عمليات «تدمير» أقدمت عليها الجماعة، وقال متسائلاً: «إذا اختلفتم معي فأهلاً وسهلاً..لكن تقتلون وتدمرون وتضيعون 100 مليون (مصري) فكيف أقدر على التصالح إذا كان شعب مصر هان عليكم بالأطفال والسيدات والكبار، ومستعدون لتشريدهم وتحويلهم إلى لاجئين».

 

مصر أنفقت 4 تريليونات جنيه على مشروعات قومية خلال 6 سنوات

كشف الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، أن مصر أنفقت اكثر من 4 تريليونات جنيه لتصحيح مسار الاقتصاد وتحقيق التنمية، منذ 2014، مؤكدا إنجاز كافة مشروعات الموارد المائية المستهدف تنفيذها.وأضاف رئيس الوزراء خلال فعاليات الندوة التثقيفية الـ 32،  إن تكلفة تطوير المناطق غير الآمنة والمناطق العشوائية بلغ نحو 424 مليار جنيه ، منوها بأن هناك 61 منطقة متبقية من أصل 357 منطقة، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان عن خلو مصر من المناطق غير الآمنة قريبا.

 

رسائل السيسى الحاسمة 

بعث  الرئيس عبدالفتاح السيسي العديد من الرسائل الواضحة والحاسمة للمواطنين خلال الندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة، وحذر المصريين من الاستماع لأي دعوات أو محاولات تريد المساس باستقرار الدولة، والنيل من خططتها للنهوض بها نحو التنمية والإعمار والبناء، مؤكدا أنه لا يمكن هزيمة مصر بحرب من الخارج.. والشعب قادر على إفشال كل محاولات المساس بالاستقرار..وأضاف «قلت هنطلع لقدام يبقى هنطلع لقدام.. أنا مش ببيع الوهم ولا بضحك على الناس.. التحديات كبيرة وقادرين عليها.. اوعوا تفتكروا إنى ممكن أوعدكم بشىء لا أستطيع تنفيذه.. إحنا بنبنى ونعمر ومش رايحين نحارب ونخرب وربنا هيساعدنا».

 

 تمثال ديليسبس يستقر في مقره الجديد بمتحف هيئة قناة السويس بالإسماعيلية

أنهت هيئة قناة السويس إجراءات وضع تمثال «ديليسبس» بالمتحف العالمي للهيئة في الإسماعيلية، عقب نقله من مقره ببورسعيد..ووضع عمال ومعدات الهيئة، التمثال، بمتحف هيئة قناة السويس في شارع محمد علي بالإسماعيلية، وسط إجراءات محكمة لنقل التمثال بصورة جيدة وضمان صوله لمقره الجديد بنجاح عبر رحلة من بورسعيد بدأت مساء الجمعة على متن الوحدات البحرية التابعة للهيئة إلى إدارة الكراكات بالإسماعيلية، ومنها إلى المتحف عن طريق سيارة نقل ورفعه بأحد أوناش الهيئة بمشاركة نحو 200 عامل.

 

بريد هيلارى كلينتون يفسر علاقاتها المشبوهة مع قناة الجزيرة والإخوان

كشف بريد إلكتروني مسرّب عن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، ارتباط الوزيرة الوثيق بقناة «الجزيرة»، ومحاولة استغلالها في نشر الفوضى بمنطقة الشرق الأوسط.وجاء الكشف عن البريد الإلكتروني بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب مؤخرا رفع السرية عن جميع الوثائق المتعلقة بالتحقيقات الفيدرالية في استخدام هيلاري جهاز خادم خاصا لرسائل البريد الإلكتروني الحكومية. ووفق ما ورد في البريد الإلكتروني فإن هيلاري زارت قناة الجزيرة في مايو/ آيار 2010، واجتمعت مع مدير الشبكة وضاح خنفر، وتلا ذلك لقاء مع أعضاء مجلس إدارة القناة، وتوّجت هذه الاجتماعات بلقاء مع رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم آل ثان..وفي رسالة أخرى، طالبت هيلاري قطر بتمويل ما سمي يثورات الربيع العربي عبر صندوق مخصص لمؤسسة كلينتون‎.‎وكشف بريد إلكتروني آخر مسرّب عن تعاون قطر مع «الإخوان» لإنشاء قناة إعلامية باستثمارات كبيرة، وذلك بعد أن اشتكى التنظيم الإرهابي من ضعف مؤسساته الإعلامية.

 

الصين تدعو إلى منصة حوار متعدد الأطراف لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط

دعا وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، إلى إنشاء «منصة حوار متعدد الأطراف» لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط..ونقل بيان لوزارة الخارجية الصينية عن وانغ يي، قوله: «في مواجهة المخاوف المشروعة لجميع الأطراف في مجال الأمن، تقترح الصين إنشاء منصة لحوار متعدد الأطراف وإقليمي»..وأوضح أن «جميع الأطراف المعنية يمكن أن تشارك بمساواة من أجل تحسين التفاهم المتبادل من خلال الحوار ومناقشة الوسائل السياسية والدبلوماسية لحل المشاكل الأمنية»..وقال وزير الخارجية الصيني إن بكين «تعارض أي عمل أحادي الجانب يقوض الاتفاق (النووي) وستواصل العمل على تطبيقه».

 

الجمهوريون يخشون هزيمة ترامب

حالة من القلق تنتاب الجمهوريين في الولايات المتحدة مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، حيث لا يخشون فقط خسارة الرئيس دونالد ترامب، ولكن أن يؤدى خطابه وسياسته إلى فقدان أعضاء الكونجرس منهم لمقاعدهم..وقالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن السيناتور تيد كروز، الذى سبق ونافس ترامب في السباق التمهيدى عام 2016، يخشى «إراقة الدماء» في هذه الانتخابات.

 

تركيا تجري مسحًا زلزاليًا في شرق البحر المتوسط

أصدرت البحرية التركية إخطارا في ساعة متأخرة من مساء أمس، الأحد، قالت فيه إن السفينة التركية «أوروتش رئيس» ستجري مسحا زلزاليا في شرق البحر المتوسط خلال العشرة أيام المقبلة، في خطوة من المرجح أن تجدد التوترات مع اليونان.وقال الإخطار البحري إن سفينتين أخريين وهما «أتامان» و«جنكيز خان» إلى جانب «أوروتش رئيس» ستواصل العمل في منطقة تشمل جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية حتى 22 أكتوبر/ تشرين الأول.

 

 

كورونا يجتاح بريطانيا بـ 12872 إصابة

تشهد بريطانيا، التي سجلت واحدا من أعلى معدلات الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا، ارتفاعا في عدد الحالات منذ أن بدأت الحكومة إعادة فتح الاقتصاد والمدارس والجامعات، وأظهرت بيانات الحكومة البريطانية تسجيل 12872 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الأحد..ورغبة في تحقيق التوازن بين حماية الأرواح وسبل العيش، تبنت الحكومة استراتيجية فرض إجراءات العزل العام محليا لمحاولة احتواء الفيروس، لكن منتقديها يقولون إنه لا يوجد دليل يذكر على نجاح هذا النهج.

 

الأخطر في أمريكا

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأخبار، كتب جلال عارف، تحت نفس العنوان: لا شك أن إصابة الرئيس «ترامب» بفيروس «كورونا» وجه ضربة قوية لحملته الانتخابية فى وقت حساس للغاية..ويتعجل ترامب العودة لنشاطه الانتخابى الذى لا يتحمل المزيد من الغياب على بعد ثلاثة أسابيع من يوم الحسم الانتخابى. يفتح أبواب البيت الأبيض للقاء موسع يحاول أن يزيل به ذكرى اللقاء الموبوء الذى جرى فى حديقة البيت الأبيض وقيل إنه كان المناسبة التى أصابت ترامب وزوجته وعدداً من العاملين معه والمؤيدين له بفيروس «كورونا» لكن شبح الوباء يظل حاضراً مع يوم جديد حصيلته ٥٧ ألف أمريكى يصاب بـ «كورونا» ونحو ألف من الضحايا، وهى أرقام لا تجدى معها محاولات التخفيف من الموقف، ولا القسم الذى أطلقه ترامب بأنه أفضل بعد «كورونا» مما كان عليه قبل عشرين عاما!!

الأسوأ جاء من مكان آخر..حيث تم الإعلان عن كشف ما وصف بأنه مؤامرة لاختطاف حاكمة ولاية «ميتشجان» واقتحام المؤسسات الحكومية الرئيسية من جانب جماعة من المتطرفين العنصريين البيض. هذا التطور الخطير يلقى الضوء على ما وصلت إليه حالة الاستقطاب والانقسام المجتمعى فى أمريكا وما يصاحبها من شحن عنصرى ونمو كبير فى  التوجه نحو التطرف.هذا الوضع هو أخطر ما تواجهه أمريكا، وعدم السيطرة عليه يضع مستقبل الدولة الأقوى فى موقع التساؤل، مع ازدياد مبيعات الأسلحة المصرح بحملها من المواطنين فى أمريكا، ومع تزايد الشحن الطائفى، ومع تصاعد نبرة التشكيك فى نتائج الانتخابات، والتهديد بعدم الاعتراف بنتائجها!! تتركز الأضواء على الصخب الذى يحدثه ترامب، لكن ما يجرى فى عمق المجتمع أشد خطراً وأقوى تأثيراً!!

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن الموجة الثانية من كورونا.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]