صحف القاهرة: لتنفيذ مهام بعيدة المدى.. مصر تشتري 30 طائرة «رافال» من فرنسا

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، تناولت الأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • مصر وفرنسا توقعان عقد توريد 30 طائرة «رافال».
  • شيخ الأزهر: جماعات العنف والإرهاب شاركت فى تشويه صورة الإسلام وشريعته.
  • بدء نقل الموظفين للعاصمة الإدارية الشهر المقبل.
  • مفاجأة.. مصر في المرتبة قبل الأخيرة في مؤشر دافوس لجودة التعليم 2021
  • لأول مرة ..شم النسيم بلا محتفلين.
  • السودان يحذر إفريقيا من مخاطر سد النهضة.
  • بشار الأسد يقترب من الفوز بولاية رئاسية رابعة في سوريا.
  • ليبيا تطالب تركيا بخطوات فعالة لإخراج المرتزقة.
  • بيل جيتس يعلن الانفصال عن زوجته ميليندا بعد 27 عاما من الزواج.
  • أمريكا تبلغ كوريا الشمالية بالالتزام بالمسار الدبلوماسي في ملفها النووي.

 

مصر وفرنسا توقعان عقد توريد 30 طائرة «رافال»

فى إطار إهتمام القيادة السياسية بتطوير وتنمية قوى الدولة الشاملة وقعت مصر وفرنسا عقد توريد 30 طائرة طراز «رافال»،على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلى يصل مدته كحد أدنى 10 سنوات ، وكانت مصر وفرنسا قد أبرمت خلال عام 2015 عقد لتوريد 24 طائرة طراز «رافال» لصالح القوات الجوية المصرية التى تمثل الذراع الطولى لتأمين المصالح القومية المصرية  ..جدير بالذكر أن الطائرات طراز «رافال» تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى ، فضلاً على إمتلاكها لمنظومة تسليح متطورة ، وقدرة عالية على المناورة.

 

شيخ الأزهر: جماعات العنف والإرهاب شاركت فى تشويه صورة الإسلام وشريعته

أكد الإمام الأكبر شيخ الأزهر، د. أحمد الطيب، أن تيَّارات التطرف وجماعات العنف والإرهاب مُدلِّسون فى كل ما يصدر عنهم فى فتاوى الجهاد والقتل والدماء، وأن مقولاتهم التى ألبسوها ثوبَ الفقه وحكم الشريعة مقولاتٌ زائفة وكاذبة، مثل: مقولاتهم فى نظام الحكم، والحاكمية، والتكفير، والهجرة والجهاد، والموقف ممَّن لا يُؤمِنُ بعقائدهم، ومُعاملة غير المسلم، وأنَّ هذه الجماعات شاركت مُشاركةً بالغة السوء فى تشويه صورةِ الإسلام وشريعتِه عند الغربيِّين ومَن على شاكلتِهم من الشرقيِّين، بل ربما كانوا رُؤوسَ حِرابٍ – من حيث لا يَشعرُون – فى حملات تشويه الإسلام، وتجريد المسلمين من أقوى أسلحتهم وأمضاها فى وجودهم وبَقائهم على قَيْدِ الحياة.

 

بدء نقل الموظفين للعاصمة الإدارية الشهر المقبل

أعلن رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، عن انتقال الموظفين إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مع بداية العام المالي الجديد، وبالتحديد في شهر يونيو/ حزيران المقبل..وأضاف إنه تم إعداد خطة متكاملة لنقل الموظفين إلى العاصمة الإدارية، اشتركت بها الوزارات المعنية، وعلى رأسها وزارتي النقل والإسكان، موضحًا أن انتقال الموظفين إلى العاصمة الإدارية، سوف يمثل نقلة نوعية بكل المقاييس.وأشار إلى أن عدد الجهات التي سوف تتنقل إلى العاصمة الإدارية الجديدة يبلغ 110 جهة، مشيرًا إلى أن بعض الجهات ستنقل بالكامل، والبعض الآخر سيُنقل بشكل جزئي.

 

لأول مرة.. شم النسيم بلا محتفلين

لأول مرة في تاريخ مصر المعاصر، «شم النسيم» بلا محتفلين، حيث شهدت جميع الشواطئ والحدائق والمتنزهات العامة والأندية فى المحافظات المصرية ، إغلاق تام، أمام المواطنين فى شم النسيم، لمواجهة انتشار الموجه الثالثة من فيروس كورونا المستجد،  مع رصد انتشار الخدمات المكلفة بإغلاق الشواطئ ومنع تجمعات المواطنين، تنفيذا  لقرار الحكومة بغلق الشواطئ ومنع التجمعات، بالتزامن مع أعياد الربيع.

 

 

مفاجأة.. مصر في المرتبة قبل الأخيرة في مؤشر دافوس لجودة التعليم 2021

مفاجأة غير سارة كشفها ﻣﺆﺷﺮ ﺟﻮﺩﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻯ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻓﻲ ﺩﺍﻓﻮﺱ  2021 ﻋﻦ احتلال مصر المرتبة قبل الأخيرة في مجال جودة التعليم، حيث جاءت في المرتبة 139 من أصل 140دولة تضمنها مؤشر دافوس لجودة التعليم.

وشهد تقرير منتدى دافوس حول جودة التعليم  ﺗﺪﻧﻲ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ فﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺟﻮﺩﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، وخرجت كل من ليبيا والسودان والصومال والعراق وسوريا واليمن من الترتيب بشكل كامل، لتصبح خارج تصنيف جودة التعليم، في حين جاءت مصر في المرتبة قبل الأخيرة.

أما اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ فقد ﺣﺼﺪﺗﻬﺎ ﺳﻨﻐﺎﻓﻮﺭﺓ، ﺛﻢ ﺳﻮﻳﺴﺮﺍ في المرتبة الثانية ، وجاءت فنلندا ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ، ﻭﺩﻭﻟﺔ ﻗﻄﺮ جاءت في المرتبة الرابعة على مستوى العالم والأولى عربيا، ﻭﺣﻠﺖ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ 18 ، ﻣﺴﺒﻮﻗﺔ ﺑﺎﻟﺪﺍﻧﻤﺎﺭﻙ ﻭﻣﺘﺒﻮﻋﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮﻳﺪ، ﻓﻴﻤﺎ ﺻﻨﻔﺖ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ 20.

 

السودان يحذر أفريقيا من مخاطر سد النهضة

أكدت وزيرة خارجية السودان الدكتورة مريم الصادق المهدي، أن بلادها تؤمن بالحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية، ولكن عدم التزام الجانب الإثيوبي باتفاق ملزم بشأن ملء سد النهضة، أصبح يهدد حياة الملايين من السودانيين، وستكون له عواقب وخيمة لا يمكن تداركها مستقبلا، مشددة على ضرورة اتخاذ الإتحاد الأفريقي خطوات ملموسة لحل الخلاف قبل فوات الأوان.

 

بشار الأسد يقترب من الفوز بولاية رئاسية رابعة في سوريا

وافقت المحكمة الدستورية العليا في سوريا، أمس الاثنين، على طلب الرئيس بشار الأسد الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 26 مايو/ آيار الجاري.كما وافقت المحكمة على مرشحين آخرين هما: عبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي..وأعلن في دمشق، الأربعاء الماضي، إغلاق باب الترشيحات لخوض الانتخابات الرئاسية السورية، والتي تقدم للمشاركة فيها 51 مرشحا من بينهم 7 نساء.ويعد هذا العدد من المرشحين على الرئاسة الأول من نوعه في تاريخ سوريا..ولا يواجه الأسد منافسة حقيقية في الانتخابات الجديدة، خاصة أن المرشحين عموما شخصيات غير معروفة، ولم يسبق للعديد منهم خوض العمل السياسي.وفي حال فوزه، ستكون بذلك الولاية الرئاسية الرابعة التي تؤول إلى الأسد منذ توليه الحكم في العام 2000.

 

ليبيا تطالب تركيا بخطوات فعالة لإخراج المرتزقة

طالبت ليبيا تركيا باتخاذ خطوات فعالة لتنفيذ مخرجات اتفاق برلين وإخراج المرتزقة من الأراضي الليبية.وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، أمس الاثنين، بين وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش ونظيرها التركي مولود تشاويش أوغلو، في طرابلس.وطالبت المنقوش تركيا بالتعاون فيما يتعلق بملف إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية في إطار دعم سيادة ليبيا.. وكان فد تركي، يضم وزيري الخارجية مولود تشاووش أوغلو والدفاع خلوصي آكار ورئيس هيئة الأركان التركية يشار جولر، وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس.وقالت مصادر إعلامية، إن الزيارة، التي تستمر لمدة يومين، لم تكن مدرجة على جدول الأعمال، متوقعة أن تناقش ملف المرتزقة السوريين الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا، والاتفاقيات العسكرية المبرمة بين البلدين في هذا الشأن.

 

بيل جيتس يعلن الانفصال عن زوجته ميليندا بعد 27 عاما من الزواج

قال بيل جيتس، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى السابق لشركة مايكروسوفت، إنه وزوجته ميليندا جيتس سينفصلان بعد 27 عامًا من الزواج..وكتب فى تغريدة  وقع عليها هو وزوجته، أنهما فكرا جيدا فى قرارهما وبذلا الكثير من المجهود قبل التوصل إلى قرار إنهاء الزواج.. وقال إنه على مدار 27 عاما، قاما بتربية 3 أبناء رائعين وأسسا مؤسسة تعمل فى جميع أنحاء العالم، لمساعدة الناس على أن تكون حياتهم أكثر صحة ونجاحا، وانهما سيعملان معا فى المؤسسة، ولكن ليس كزوج وزوجة، وطلبا بمراعاة خصوصيتهما فى المرحلة الجديدة من حياتهما..يأتي هذا الإعلان بعد عامين من إعلان جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، أنه وزوجته ماكينزى انفصلا.. بيل جيتس وجيف بيزوس من بين أغنى الأشخاص في العالم ، وتتنافس أمازون ومايكروسوفت في مجال التكنولوجيا.

 

أمريكا تبلغ كوريا الشمالية بالالتزام بالمسار الدبلوماسي في ملفها النووي

أبلغت واشنطن كوريا الشمالية بضرورة انتهاز الفرصة والالتزام بمسار دبلوماسي في ملف نزع سلاحها النووي..وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: آمل أن تنتهز كوريا الشمالية فرصة الالتزام الدبلوماسي، وأن ترى أن ثمة وسائل للمضي قدما نحو هدف نزع تام لـ  «السلاح النووي» في شبه الجزيرة الكورية..وأضاف: «أعتقد أن لدينا سياسة واضحة، واضحة جدا، محورها الدبلوماسية. واعتقد أن على كوريا الشمالية أن تقرر ما إذا كانت ستلتزم أو لا بهذا الأساس».

إلى أين.. من فيينا؟

وفي مقالات الرأي بصحيفة الشروق، كتب عبد الله السناوي، تحت نفس العنوان: الإشارات والتسريبات تتواتر عن اختراق كبير فى «مباحثات فيينا» لإعادة إحياء الاتفاق النووى بكامل نصوصه والتزاماته ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران.إذا ما مضت موجة التفاؤل إلى آخرها فسوف نكون أمام انقلابات محتملة فى الإقليم تتجاوز موضوع التفاوض بتعقيداته وألغامه إلى معادلات القوة والنفوذ وحسابات الأطراف المتداخلة فى أزماته المستعصية..الحسابات المتغيرة سوف تؤثر بعمق فى طبيعة الأزمة السعودية الإيرانية وفرص بناء علاقات أكثر إيجابية على ضفاف الخليج..بقوة الحقائق الجديدة لن يكون ممكنا التصعيد فى مستوى التوتر بين البلدين إلى الحدود التى سادت العلاقات بينهما فى السنوات الأخيرة، الحرب مستبعدة نهائيا والتهديدات خارج أى نطاق عملى يمكن أن تنزلق إليه الحوادث..الأطراف الدولية والإقليمية كلها، بدرجات مختلفة من التنبه، تتأهب لما بعد «مباحثات فيينا».

المباحثات مبشرة، لكنها ملغمة فى نفس الوقت.ربما لهذا السبب تقرر تسريعها خشية إجهاض ما جرى التوصل إليه بتحرشات عسكرية تفلت حساباتها، أو بضغوط داخلية على صناع القرار. بصورة أو أخرى، بدا اللاعبان الإيرانى والسعودى متأهبان لفتح صفحة جديدة. إيران تقول إنها مستعدة لحوار إقليمى مع الخليج، السعودية بالذات، يؤسس للتعاون بديلا عن الصدام، وأن أية أزمات قابلة للحل دون تدخلات خارجية.والسعودية تعلن، ربما لأول مرة منذ التحلل الأمريكى من الاتفاق النووى على عهد الرئيس السابق «دونالد ترامب»، عدم ممانعتها فى عودته مجددا، مؤكدة على لسان ولى عهدها «محمد بن سلمان» السعى إلى علاقات «طيبة» و«مميزة» مع الجار الإيرانى..اللهجة المختلفة تعبير عن معادلات جديدة توشك أن تؤكد حقائقها على الأرض، لكنها لا تعنى أن الاحتقانات والاختلافات سوف تختفى بضغطة زر..أرجح الاحتمالات وقف التصعيد والسعى إلى مقاربات جديدة، غير مباشرة على الأغلب، لحلحلة فجوات الثقة المتراكمة..هناك فرص حقيقية تطرح نفسها فى ثنايا «مباحثات فيينا» لترميم أوضاع الانهيار فى العالم العربى أخشى أن تفلت مجددا.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس  كورونا في مصر

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]