صحف القاهرة: لعبة «القص واللزق» لتشويه الاقتصاد المصري

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأحد، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: السيسي في الكويت بعد قمتي «السبع الكبار» و«تيكاد 7».. «السيسي»: مصر مؤهلة لتكون مركزا للصناعات اليابانية.. لعبة «القص واللزق» لتشويه الاقتصاد المصري.. اجتماع سداسي لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.. الجلسة الثالثة لمحاكمة البشير: اتهامه بالثراء الحرام وتجارة العملة.. 1،2 مليار جنيه استثمارات لقطاعات البنية التحتية..الفراعنة يعزفون نشيد النصر..احياء وتطوير مصر القديمة..انفجار بقرتين مفخختين بالعراق.. إسرائيل ترسل قوات إضافية للحدود مع لبنان.. «بوكو حرام» تقطع رؤوس 8 مزارعين شمال شرقي نيجيريا.. البنتاجون يطلق مشروعًا لمحاربة الأخبار الكاذبة.

السيسي في الكويت بعد قمتي «السبع الكبار» و«تيكاد 7»

يجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد، مباحثات قمة مع الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت، تتناول أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.كما يشهدان توقيع عددا من الاتفاقيات في المجال الاقتصادي والتنموي..ويلتقي الرئيس السيسي بمقر إقامته عددا من الوزراء وكبار المسئولين الكويتيين.ز كان الرئيس السيسين وصل الكويت مساء أمس السبت، في زيارة رسمية، وهي الثالثة له منذ توليه الرئاسة في يونيو 2014

 

«السيسي» : مصر مؤهلة لتكون مركزا للصناعات اليابانية

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، امتلاك مصر الإمكانات اللازمة لأن تمثل محوراً مهماً لكافة الصناعات اليابانية المشهود لها بالكفاءة، وأن تكون نقطة انطلاق لها إلى أسواق مختلف دول العالم..وأشار خلال لقائه بمقر إقامة في مدينة يوكوهاما اليابانية مع رئيس مجلس إدارة شركة (ميتسوبيشي) اليابانية تاكيهيكو كاكيوشي – إلى أهمية اليابان كشريك استراتيجي لمصر، مشيدا بنشاط شركة (ميتسوبيشي) الممتد في مصر منذ منتصف القرن الماضي، موضحا وجود العديد من الفرص للتوسع في أنشطتها، لاسيما في ضوء المشروعات القومية التي تنفذها مصر، مثل مشروع تنمية محور قناة السويس وما سيضمه من مناطق صناعية ومراكز لوجستية، بالإضافة إلى العديد من مشروعات البنية التحتية.

لعبة «القص واللزق» لتشويه الاقتصاد المصري

رحلة سقوط المقالات «الإخوانية» المدفوعة الأجر فى تشويه الاقتصاد المصري، وفشل الإخوان أمام الشهادات الدولية المبشرة بالوضع الاقتصادي وجهود برنامج الحكومة الإصلاحي، بعد رحلة طويلة من الأكاذيب، سلطت  خلالها الجماعة الإرهابية سهامها نحو الاقتصاد المصري، زاعمة أن الاقتصاد المصري يتراجع وذلك من خلال تقارير مدفوعة الأجر بـ «فورين بولسي»، وغيرها، التشكيك في كل شهادات المؤسسات الدولية للاقتصاد المصرين من خلال لعبى «القص واللزق»، وأكد خبراء أن مصر تسير على الطريق الصحيح طالما أنها تستفز تلك الجماعات بنجاحاتها المستمرة، بشهادة المؤسسات العالمية والدولية التي تشير إلى تحسن الأوضاع في البلاد أمنيًا وسياسيًا واقتصاديًا، خاصة في مجال إجراءات الإصلاح الاقتصادي الذي عبر الأزمة الطاحنة.


اجتماع سداسي لبحث قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

أكد وزير الموارد المائية والري، أنه تم تسليم كلا من إثيوبيا والسودان الرؤية المصرية فيما يتعلق بأسلوب الملء والتشغيل لسد النهضة الإثيوبي، أثناء فترات الفيضان والجفاف، وطبقا لحاله الفيضان، فى إطار تعاونى وبما يحقق أهداف أثيوبيا وأهمها التوليد المبكر للطاقة دون الإضرار الجسيم بالمصالح المائية المصرية.وأضاف أن مصر قد وجهت الدعوة بناءاً على مطلب الجانب الاثيوبى بتعديل موعد الاجتماع السداسي بين الدول الثلاث والذى كان مقرر انعقاده فى شهر أغسطس/ آب ليُصبح فى منتصف شهرسبتمبر/ ايلول الجاري للتوصل الى أتفاق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

الجلسة الثالثة لمحاكمة البشير: اتهامه بالثراء الحرام وتجارة العملة

وجهت محكمة سودانية اتهامات بالثراء الحرام، والتعامل بالنقد الأجنبي خارج القنوات الرسمية، وحيازة أموال بطريقة غير شرعية، للرئيس المعزول عمر البشير، ورفضت الإفراج عنه بالضمان خشية تأثير الإفراج عنه على المحاكمة، واحتمالات هروبه من العدالة.وقال البشير لدى استجوابه من قبل قاضي المحكمة، إنه تلقى أموالاً قدرها 25 مليون دولار من دولة خليجية، تسلمها مدير مكتبه حاتم حسن بخيت، وإنه لم يستفد منها لمصلحته الشخصية، ولم يودعها البنك المركزي حفاظاً على سرية مصدر الأموال. واعترف البشير بالتبرع بمبلغ 5 ملايين لقوات الدعم السريع، و4 ملايين لجامعة أفريقيا العالمية، ومليونين للسلاح الطبي التابع للقوات المسلحة، فضلاً عن تبرع لقناة طيبة، وليس لمالكها عبد الحي يوسف.ورغم أن البشير كان قد أفاد في اعترافه القضائي في وقت سابق، بأنه لا يعرف أوجه صرف تلك المبالغ، لكنه ذكر للمحكمة أن هناك وثائق لدى الجهات التي تبرع لها.

 

 131،2 مليار جنيه استثمارات لقطاعات البنية التحتية

كشفت الحكومة المصرية عن استثمار مبلغ  131،2 مليار جنيه في قطاعات البنية التحتية والمحليات.. النصيب الأكبر لـقطاع الكهرباء بـ 112 مليار جنيه..و 7 مليارات للقرى الأكثر فقرا.. و 13.6 مليار جنيه لبرامج التنمية المحلية

 

 

 الفراعنة يعزفون نشيد النصر

مصر سيدة الألعاب الأفريقية.. بعثة مصر تصنع تاريخاً جديداً بتحطيم الأرقام القياسية فى المغرب.. حيث كتبت البعثة المصرية التى شاركت فى دورة الألعاب الأفريقية الـ12 بالمغرب شهادة نجاح جديدة للرياضة المصرية، وتمكنت من حسم لقب الدورة عن طريق تحقيق أكبر عدد من الميداليات على يد أبطال مصر من الألعاب المختلفة، ومعها عدد أيضاً من الأرقام القياسية سواء على مستوى الفوز بالميداليات على مستوى الدول المشاركة أو على المستوى الفردى من خلال أرقام قياسية شخصية.. وحققت بعثة مصر 274 ميدالية، بينها 103 ذهبية و98 فضية و73 برونزية.

 

إحياء وتطوير مصر القديمة

بدأت الحكومة المصرية في تنفيذ مشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون بوسط القاهرة، عبر إزالة المساكن العشوائية ومدابغ الجلود، وإعداد مخطط جديد لتحويل المنطقة المحيطة بالسور الأثري إلى منطقة سياحية، وهو جزء من مشروع متكامل لتطوير منطقة مصر القديمة بالكامل، وفقاً لرؤية بصرية واحدة، ويهدف المخطط إلى عمل متنفس للعاصمة عبر إزالة المساكن العشوائية، وتحويل المناطق المطوّرة إلى متنزهات ومناطق خدمية وسياحية، مما سيوفّر المزيد من فرص العمل..وهذا المشروع يعد جزءًا ضمن تصور شامل لإعادة القاهرة كمدينة للتراث والفنون، ومركزا للإشعاع الحضارى والثقافى، ومقصد سياحي رئيسي على صعيد الدائرتين الإقليمية والعالمية.

انفجار بقرتين مفخختين بالعراق

أكد سكان من محافظة ديالى، شمالي شرق العراق، سماعهم دوي انفجارين في قرية «الإصلاح» التابعة للمحافظة، ليتبين بعد ذلك أن «بقرتين مفخختين» انفجرتا، الأمر الذي تسبب في إصابة مواطن بجروح، وتوقعت الأجهزة الأمنية أن يكون تنظيم داعش هو من يقف وراء عملية تفخيخ البقرتين وإرسالهما إلى القرية التي قاتلت ضده.

 
إسرائيل ترسل قوات إضافية للحدود مع لبنان

قال الجيش الإسرائيلي إنه سيتم إرسال قوات إضافية للقيادة الشمالية، وذلك في ظل استمرار تصاعد التوترات مع حزب الله.وأضاف خلال بيان له، إن قواته البرية والجوية والبحرية والمخابراتية عززت استعداداتها لمختلف السيناريوهات في منطقة القيادة الشمالية، وأوضح أنه وجه رسائل لجنوده تتعلق بمواعيد انتشارهم، ونشر كتائب إضافية إلى جانب قوات المدفعية المتمركزة بالفعل على الحدود الشمالية..وأمر الجيش الإسرائيلي بإلغاء إجازات جنوده في القيادة الشمالية استعدادا لأي رد محتمل من «حزب الله» على اغتيال أفراد للحزب بسوريا والهجوم بالطائرات المسيّرة.

«بوكو حرام» تقطع رؤوس 8 مزارعين شمال شرقي نيجيريا

هاجمت حركة بوكو حرام الإرهابية قرية بالومري الواقعة في شمال شرق نيجيريا، وقتلوا 8 مزارعين خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين.وذكر السكان وعناصر الميليشيا الإرهابية، أن المسلحين ذبحوا 4 رجال وأسروا اثنين آخرين، في القرية الواقعة على بعد 15 كم عن مايدوجوري العاصمة الإقليمية لولاية بورنو.

 

البنتاجون يطلق مشروعًا لمحاربة الأخبار الكاذبة

ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء، أن وزارة الدفاع الأمريكية بصدد إطلاق مشروع لمحاربة الأخبار الكاذبة وحملات التشويه على شبكة الإنترنت…وأضافت الوكالة الأمريكية، أن المشروع يهدف إلى صد هجمات التضليل المعلوماتي واسعة النطاق..واعتبرت الوزارة أن الأخبار ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي الكاذبة تهدد أمن الولايات المتحدة..وأوضحت أن وكالة مشاريع البحوث المتقدمة، التابعة لوزارة الدفاع ترغب في إعداد برمجيات، يمكنها أن تكشف الأخبار الكاذبة، وكذلك مقاطع الفيديو والصوت والصور المزيفة على شبكة الإنترنت، وإذا نجح هذا النظام بعد أربع سنوات من التجارب، فقد تتوسع للكشف عن «المحتوى الخبيث» ومنع الأخبار الكاذبة من استقطاب المجتمع.

 

مصر تحتاج إلى ضبط أسواقها!

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب مكرم محمد أحمد، تحت نفس العنوان: لأن السوق المصرية كبيرة وواسعة قوامها مائة مليون مستهلك يتداولون على مدى الساعة المئات من السلع، يصبح من مصلحة الجميع أن تنتظم السوق المصرية وفق آلية السوق الحقيقية، العرض والطلب دون تدخل غير مشروع من أي من الأطراف، خاصة التجار لإفساد آلية العرض والطلب، كأن يحتجز السلعة في المخازن كي يشح المعروض وترتفع الأسعار. وأظن أن دور الدولة في رقابة الأسواق قد اختلف على نحو جذري، ولم يعُد يكفي لانضباط السوق، أن يمر مفتش التموين في السوق ليحرر المخالفات، لأن الرقابة الصحيحة على الأسواق تبدأ من ضمان انتظام آلية العرض والطلب وفق معطياتها الصحيحة. وعندما يكون سبب المشكلة أن الإنتاج في الأصل لا يتكافأ مع الطلب فقد يكون من واجبات الدولة أن تدخل كطرف في العملية الإنتاجية كي يزيد حجم المعروض وتنتظم السوق وفق آلياتها الصحيحة، لكن الدولة لا تستطيع وحدها مهما تملك من أدوات الرقابة وأجهزتها أن تنهض بمهمة توازن الأسعار، ما لم يشاركها القطاع الخاص الذي ينهض الآن بالدور الأكبر في عملية إنتاج السلع. وخلاصة القول إن انتظام السوق يتحقق بتعاون كل الأطراف، وإدراكها لضرورة إحداث التوازن بين مصالح الجميع.

 

وأضاف: يأتي مشروع الصوب الزراعية (البيوت الزراعية المحمية) الذي افتتح الرئيس السيسي مرحلته الثانية، في إطار المشروع القومي لإنشاء مائة ألف فدان من الصوب الزراعية، يعادل إنتاجها إنتاج مليون فدان من الزراعات التقليدية بتكلفة أقل مع ترشيد استخدام المياه وخفض استهلاكها بنسب تتراوح ما بين 15 و20 في المائة، أخذاً في الاعتبار الحجم المحدود من الأرض التي يستهلكها المشروع، والمشروع يكفي 20 في المائة من الشعب المصري أي 20 مليون نسمة، بما يؤكد أنه جزء من الحل وليس كل الحل الذي ينبغي أن ينهض به القطاع الخاص متضافراً مع المجتمع المدني. نعم سوف يحقق المشروع المجتمعات الزراعية المتكاملة، ويُسهم في تحقيق الأمن الغذائي، ويساعد على تدريب جيل جديد من الشباب على تكنولوجيات الزراعة الحديثة، ويعظم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه، ويحقق مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الزراعية الطازجة، لكن السؤال الحقيقي، ما الذي يمكن أن نتوقعه بعد خمس أو عشر سنوات، يزيد خلالها عدد السكان في مصر بنسب عالية تأكل ثمار التنمية أولاً بأول، هل نعود إلى ما كنا عليه، أم نزداد فقراً رغم كل ما تم إنجازه؟! هذا هو السؤال الذي ينبغي أن يكون مطروحاً على كل إنسان مصري، وهو سؤال لا يملك الرئيس السيسي وحده إجابته الصحيحة، وإنما يملكه جميع المصريين.

 

 

ونشرت صحيفة الوفد «كاريكاتير» يصور معاناة المواطن مع مصروفات بدء العام الدراسي.