صحف القاهرة: مصر الثامنة عالميا في مؤشر الأمن والأمان

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأربعاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

-إمكانيات أفريقيا تؤهلها لتصبح قاطرة نمو الاقتصاد العالمي

– توقيع 6 اتفاقيات تعاون مع ألمانيا بـ300 مليون يورو

– مصر الثامنة عالميا فى مؤشر الأمن والأمان

– قضايا محلية وإقليمية ودولية تحت قبة البرلمان

– السيسى ممازحا رئيس شركة ألمانية: ترجم تهنئتي بعيد ميلادي لتخفيض جديد بالتعاقدات

– 1200 عملية إرهابية بعد الإطاحة بالإخوان و2574 شهيدا

– مصر من أفضل 10 دول في جذب الاستثمارات الأجنبية

– النواب يرفض التصريحات الأمريكية حول بناء المستوطنات

– 200 قتيل في احتجاجات إيران

– الجيش السوري يعزز مواقعه في المنطقة الحدودية مع تركيا بدخول 5 نقاط جديدة

– الجيش الليبي يدمر 19 مدرعة هربتها تركيا إلى مصراتة

إمكانيات أفريقيا تؤهلها لتصبح قاطرة نمو الاقتصاد العالمى

أكد الرئيس السيسي، خلال الجلسة الافتتاحية غير الرسمية للاستثمار فى أفريقيا، ضمن فعاليات قمة مجموعة العشرين وأفريقيا، المنعقدة بألمانيا، أن إمكانيات أفريقيا تؤهلها لتصبح قاطرة نمو الاقتصاد العالمي.

وقال: إن قارتنا الأفريقية تمتلك من المقومات والموارد المتنوعة والموقع الجغرافى المتميز جنباً إلى جنب، مع ما لديها من إرادة سياسية ورؤية واضحة المعالم لتنفيذ إصلاحات وإقامة مشروعات الربط والاندماج الإقليمى، وتفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية، بما يؤهلها لأن تصبح أحد محركى النمو للاقتصاد العالمى، ويؤكد ذلك حفاظها خلال السنوات الأخيرة على كونها واحدة من أسرع المناطق نمواً.

ودعا السيسي المجتمع الدولي لدعم القارة السمراء فى مواجهة تحديات الديون والفقر والأمراض المتوطنة.

توقيع 6 تفاقيات تعاون مع ألمانيا بـ300 مليون يورو

وقعت مصر وألمانيا، أمس الثلاثاء، 6 اتفاقيات بقيمة 300 مليون يورو، وذلك على هامش اجتماعات مبادرة التعاون مع أفريقيا، بالعاصمة الألمانية «برلين»..

وتشمل اتفاقيات للتعاون المالي والفني لتمويل عدة مشروعات في مجالات: كفاءة الطاقة وتأهيل المدارس المهنية والتعليم وتشجيع التوظيف والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطوير البنية الأساسية في المناطق الحضرية وتشجيع الدخول لسوق العمل، ودعم الابتكار بالقطاع الخاص وإدارة مياه الشرب والصرف الصحي وإدارة المخلفات الصلبة والتنمية الاجتماعية وتشجيع التوظيف، وعدة مشروعات في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة.

مصر الثامنة عالميا في مؤشر الأمن والأمان

كشف تقرير صادر عن مؤسسة جالوب، عن تقدم مصر في مؤشر الأمن والأمان، وحصلت على المركز الثامن عالميًا والثاني عربيا، بحصولها على 92 نقطة، وذلك مقارنة بالمركز الـ 16 عالميًا فى عام 2018. 

هذه القفزات الكبيرة، فى نسبة الأمن، وحصول مصر على مراكز متقدمة، جاء بعد نجاحات أمنية ضخمة، سطرها رجال الشرطة على مدار عام، قدموا فيها تضحيات كبيرة، واقتحموا مناطق صعبة، وقضوا على الجريمة، وكافحوا الإرهاب.

قضايا محلية وإقليمية ودولية تحت قبة البرلمان

ناقش البرلمان المصري قضايا محلية وإقليمية ودولية،  ورفض مجلس النواب تصريحات أمريكا حول بناء مستوطنات إسرائيلية.

ورفضت اللجنة التشريعية مشروع قانون «الذوق العام»، وحذرت لجنة الصناعة من «مصانع بير السلم» التي تعد خطرا يهدد حياة المصريين.

السيسى ممازحا رئيس شركة ألمانية: ترجم تهنئتى بعيد ميلادي لتخفيض جديد بالتعاقدات

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، مازحا لرئيس شركة «هيرنكنشت» الألمانية، خلال قمة مجموعة العشرين وأفريقيا:  «أنت هنأتني بعيد ميلادي شفهيا وهذا غير كاف، أريد أن تترجم التهنئة إلى تخفيض جديد في قيمة التعاقد».

وكان مارتن هيركنشت، قد هنأ الرئيس السيسي في مستهل كلمته بعيد ميلاده، مؤكدا أن الجانب المصري كان حريصا خلال المفاوضات مع شركته على التوصل على سعر يرضي الجانب المصري، وعندما تحدثنا عن موعد الانتهاء من المرحلة الأولى خلال عام ونصف فوجئت بتشديد الرئيس السيسي على ضرورة الانتهاء خلال تسعة أشهر فقط.

1200 عملية إرهابية بعد الإطاحة بالإخوان و2574 شهيدا

عقدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، ندوة بقصر الأمم المتحدة بجنيف، بحضور العديد من الوفود الدولية، وعرضت المؤسسة ورقة بعنوان «الإرهاب فى مصر» تضمنت  قراءة فى التطور التاريخى والإحصائيات الدالة والتأثيرات والتحديات.

ووفقا للورقة فقد كانت الموجة الأعنف للإرهاب هى الموجة الثالثة من يوليو/ تموز 2013 حتى سبتمبر/ أيلول 2019، حيث استغلت التنظيمات الإرهابية حالة الانفلات الأمنى، و بلغت الحصيلة الإجمالية للعمليات الإرهابية فى تلك الفترة 1200 عملية، خلفت ورائها 2574 شهيد، وبلغ عدد الشهداء من الجيش والشرطة 1158 شهيدا بنسبة 45%.. و بلغ عدد الشهداء من المدنيين 1415 شهيدا بنسبة 55%…و بلغ عدد المصابين من الجيش والشرطة والمدنيين 9216 مصابا.

مصر من أفضل 10 دول في جذب الاستثمارات الأجنبية

صنف بنك «راند ميرشانت»، احد أكبر بنوك الاستثمار العاملة في القارة الأفريقية، الاقتصاد المصري في المركز الأول أفريقيا، ويتصدر قائمة الدول الأكثر جذبا للاستثمار الأجنبي بالقارة الأفريقية يليها جنوب إفريقيا والمغرب.

وقالت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن مصر واحدة من أكثر 10 دول جذبًا للاستثمار الأجنبي في العالم والأولى أفريقيًا.

وأضافت: إن المستثمرين يرون مصر واجهة وبوابة لأفريقيا، لذلك نرى شركات عالمية تستثمر حاليًا في مصر.

 النواب يرفض التصريحات الأمريكية حول بناء المستوطنات

أعلن رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال، رفض البرلمان المصرى واستنكاره للتصريح الصادر من وزير الخارجية الأمريكية، جورج بومبيو، الذى قال فيه إن بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأرض المحتلة فى فلسطين أمر لا يخالف القانون الدولى.

وأضاف رئيس مجلس النواب، إن هذه الأراضى محتلة، طبقًا للقانون الدولى، ولقرارات الأمم المتحدة، ولا يجوز للسلطة المحتلة وفقًا للقانون أن تغير طبيعة الأراضى المحتلة، واصفًا تلك الممارسات بغير المشروعة، مشددًا: «هذا القرار أو التصريح هو والعدم سواء، باسم مجلس النواب نستنكر هذا القرار ونرفضه جملة وتفصيلًا».

 الجيش السورى يعزز مواقعه في المنطقة الحدودية مع تركيا بدخول 5 نقاط جديدة

عزز الجيش العربي السوري، مواقع قواته في المنطقة الحدودية مع تركيا حيث دخل ،أمس الثلاثاء، إلى خمس نقاط جديدة بريف محافظة الحسكة الشمالى الغربى.

وقالت وكالة «سانا» السورية الرسمية، إن قوات الجيش السورى وسعت انتشارها فى الريف الغربى لناحية تل تمر بمسافة 10 كيلومترات ودخلت إلى خمس نقاط جديدة، وهى قرية الدشيشة وقرية الطويلة ومزرعة شويش وأخرى فى غرب الطويلة إضافة إلى قرية أم الخير.

واستكملت قوات حرس الحدود فى الجيش السورى، الأسبوع الماضى، انتشارها على الحدود مع تركيا بدءا من ريف رأس العين الشمالى الشرقى وصولا إلى بلدة عين ديوار بريف المالكية بطول أكثر من 200 كيلومتر.

200  قتيل في احتجاجات إيران

قالت مصادر إيرانية، إن عدد قتلى الاحتجاجات الشعبية الأخيرة التي اندلعت في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وصل إلى 200 قتيل، وآلاف الجرحى.

وأكدت المعارضة الإيرانية، أن الحرس الثوري اعتقل ألف متظاهر، ومن جهتها، ناشدت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، الأمين العام للأمم المتحدة ،عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع في إيران..وقالت رجوي: «نظرًا للأعداد المتزايدة لقتلى وجرحى الانتفاضة، يجب أن يعلم مجلس الأمن الدولي بجرائم خامنئي وحرسه في طهران».

الجيش الليبي يدمر 19 مدرعة هربتها تركيا إلى مصراتة

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، أنها شنت غارات جوية على أهداف في مصراتة بعد رصد نقل مدرعات تركية بحرًا إلى ميناء الحديد والصلب في المدينة.

وقالت القيادة العامة في بيان: «في إطار العمليات العسكرية الشاملة ضد التنظيمات الإرهابية، وبناءً على المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، تم رصد نقل 19 مدرعة بواسطة السفينة المدنية التركية كوسافاك رست، من تركيا إلى ميناء الحديد والصلب في مصراتة، والتي نقلت لاحقًا من الميناء وتخزينها في منطقة صناعية في وسط المدينة لاستخدامها في أرض العمليات وفق خططهم المعروفة لأجهزتنا الاستخباراتية، وهو ما يشكل خرقًا جديدًا من قبل تركيا لقرارات مجلس الأمن الدولي والتي تنص على فرض حظر الأسلحة».

احتجاجات إيران

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب الدكتور عمرو الشوبكي، تحت نفس العنوان: طوال الفترة الماضية تصورت إيران أنها بمنأى عن احتجاجات المنطقة. ففى أعقاب انتفاضتها الشعبية التى جرت فى 2009 اعتراضًا على نتائج انتخابات الرئاسة التى فاز فيها محمود أحمدى نجاد، وخسارة المرشح الإصلاحى مير حسين موسوى بدت الأمور وكأنها عادت للسكون رغم الاحتجاجات التى شهدتها العام الماضى. واللافت هو رد فعل القادة الإيرانيين على احتجاجات تحدث فى كل بلاد الدنيا من فرنسا إلى شيلى، ومن لبنان حتى الجزائر، فقد وصف مرشد الثورة الإيرانية والحاكم الفعلى فى البلاد على خامنئى من يقف وراء هذه المظاهرات بأنهم الأعداء ومعارضو الثورة وقوى الثورة المضادة، ونسى أو تناسى أن هذه الاحتجاجات تجرى فى كل بلاد الدنيا من فرنسا حتى شيلى ومن لبنان إلى الجزائر دون أن يعنى ذلك أن من يقوم بها خونة أو متآمرون.والمؤكد أن إدانة التخريب الذى صاحب جانبًا من هذه المظاهرات أمر طبيعى، إنما كيل الاتهام لمتظاهرين ضاق بهم الحال واكتووا بنار الغلاء والتضخم يدل عن انفصال الحكم الكامل عن هموم الشعب.

وأضاف: لقد تعاملت إيران  مع مظاهرات العالم العربى بالقطعة، وحسب المصلحة الحزبية والولاء الإقليمى، فأى مظاهرات تشهدها مصر هى حراك شعبى عظيم، فى حين أن مظاهرات إيران ولبنان والعراق مرفوضة ومن يقوم بها عملاء ومأجورون، والديمقراطية شعار يُرفع حسب الطلب والحاجة، فمن يقول إنه لا توجد ديمقراطية فى مصر لا يكمل الخط على استقامته ويقول إنه لا توجد ديمقراطية فى إيران مع نظام يحكمه الولى الفقيه، أو فى تركيا مع رئيس بقى فى السلطة 18 عاما ويرغب فى أن يبقى أبديًا فيها، واعتقل عشرات الآلاف من البشر.مظاهرات إيران لأسباب كثيرة لن تسقط النظام القائم، ولكنها بلا شك تكشف أزمته وربما مع تكرارها تدفعه لمراجعة جذرية لسياساته فى الداخل والخارج.

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن الوضع في سوريا