صحف القاهرة: مصر والإمارات.. علاقات متجذرة وشراكات ممتدة

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم السبت، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

 

  • حصاد سياسى واستراتيجى واستثمارى من زيارة السيسى لأبوظبى.
  • المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية.. واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال.
  • مصر تحذر من سياسات تركيا في شمال سوريا.
  • السيسي يؤكد أهمية استعادة مؤسسات الدولة الليبية.. والقضاء على الجماعات الإرهابية.
  • الحكومة: لا خصخصة لقطاع النسيج.. والمستشفيات الحكومية ليست للبيع.
  • اعتراف المجلس الدولى لحقوق الإنسان بتطور سجل حقوق الإنسان في مصر.
  • الحكومة ترصد ربع تريليون جنيه لـ «التنمية السياحية».
  • البلياتشو واليويو والشيخ بولو والمهرج فى العيادة النفسية.
  • اجتماع ثلاثي.. أول خطوات تفعيل «اتفاق واشنطن» حول «سد النهضة».
  • شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان: ماضون قدمًا لتعزيز التعاون وتحقيق الإخاء الإنساني.
  • بدء ثانى جلسات عزل ترامب.. وإشادة بسفيرة أمريكا السابقة لدى أوكرانيا.

مصر والإمارات.. علاقات متجذرة وشراكات ممتدة

تمتلك مصر والإمارات مخزوناً استراتيجياً من الود والتقارب والحرص على المصلحة المشتركة، لا يتوافر في كثير من العلاقات بين الدول الصديقة وبعضها البعض؛ وبالطبع، فالدولتان ترتبطان بعلاقات وثيقة مبنية على التكاتف والدعم المشترك في القضايا والمواقف السياسية تجاه القضايا الإقليمية والعالمية، خاصة محاربة الإرهاب والفكر المتطرف، والحفاظ على الدولة الوطنية ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول.وجاءت زيارة الرئيس السيسى إلي الإمارات، لتؤكد علي هذه المعاني وتؤسس لمرحلة مختلفة من الشراكة والتعاون..و منح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الرئيس السيسى، «وسام زايد»، الذي يعد أرفع وسام تمنحه دولة الإمارات لملوك ورؤساء وقادة الدول..ومكاسب كبيرة من زيارة السيسى لـ«أبو ظبى»، تشمل مشروعات استثمارية استراتيجية وإطلاق منصة بـ20 مليار دولار

 

السيسي يؤكد أهمية استعادة مؤسسات الدولة الليبية.. والقضاء على الجماعات الإرهابية

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على موقف مصر الاستراتيجي الثابت تجاه الأزمة الليبية المتمثل في استعادة أركان ومؤسسات الدولة الوطنية الليبية والقضاء على الجماعات الإجرامية والميليشيات الإرهابية ومواجهة الإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن والحد من التدخلات الخارجية التي تفاقم الوضع الحالي الذي يشكل تهديدا لأمن واستقرار المنطقة بأسرها..وشدد خلال اتصال هاتفى تلقاه أمس من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على أن إرادة الشعب الليبى الشقيق يجب أن تتحقق لتلبية طموحاته في عودة الاستقرار لبلاده وبدء عملية التنمية الشاملة في ربوعها.

المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية.. واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال

ركز خبراء الاقتصاد والمال وتمويل الاستثمار، على المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية، مؤكدين أنها ستكون واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية في مختلف القطاعات داخل السوق المصرية، و هذه الشراكة تهدف لتأسيس مشاريع استثمارية استراتيجية مشتركة أو صناديق متخصصة أو أدوات استثمارية للاستثمار في عدة قطاعات، وأوضحوا أن السوق المصرية واعدة وتمتلك جميع مقومات الربح وجذب الاستثمار الأجنبي خاصة بعد إجراءات الإصلاح المتعلقة بالسياسات النقدية وفتح ملف الإصلاح الضريبي وإصدار قانون الاستثمار الموحد وتقدم مصر في تقرير التنافسية العالمية.

 

مصر تحذر من سياسات تركيا فى شمال سوريا

حذر وزير الخارجية، سامح شكرى، أمام اجتماع المجموعة المُصغرة للائتلاف  الذي تستضيفه وزارة الخارجية الأمريكية، بحضور وزير الخارجية الأمريكي «مايك بومبيو» ومجموعة من وزراء خارجية وممثلي الدول أعضاء المجموعة، من التداعيات الخطيرة الناجمة عن انتهاك السيادة السورية، بالمخالفة لقواعد القانون الدولى وميثاق الأمم المتحدة، على المكاسب التى حققها الائتلاف فى إطار جهوده لمكافحة الإرهاب..وطالب «شكرى» بضرورة تمسك الائتلاف بوحدة وسلامة سوريا وشعبها الشقيق وسيادتها على أراضيها، وأشار إلى تأثير العدوان التركى على خروج المقاتلين الإرهابيين الأجانب من المناطق التي أصبحت تخضع للسيطرة التركية بسوريا ونفاذهم إلى دول أخرى، مشدداً على ضرورة الالتزام فى هذا الصدد بقرار مجلس الأمن رقم 2396، واضطلاع المجلس بدوره لضمان احترام تركيا الكامل لالتزاماتها وفقاً لهذا القرار.

الحكومة: لا خصخصة لقطاع النسيج.. والمستشفيات الحكومية ليست للبيع

نفت الحكومة المصرية 13 شائعة، شغلت الرأي العام خلال الأسبوع الماضي، أبرزها: زيادة القيمة الإيجارية على وحدات إسكان الأكثر احتياجاً بمحافظة القاهرة، وإلغاء مجانية التعليم بالمدارس الحكومية بشكل تدريجي، وبيع المستشفيات الحكومية غير المؤهلة للانضمام لمنظومة التأمين الصحي الجديدة،  تأجيل تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالأقصر، وتداول أدوية سكر منتهية الصلاحية، ودخول وحدات دم ملوثة بالفيروسات للبلاد، وخصخصة مصانع الغزل والنسيج، وبناء أسوار من الكتل الفولاذية حول العاصمة الإدارية الجديدة.

اعتراف المجلس الدولى لحقوق الإنسان  بتطور سجل حقوق الإنسان في مصر

اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، 372 توصية بشأن جلسة الاستعراض الدوري الشامل الخاصة بمصر، يمثلون نحو ٥ موضوعات رئيسية.و تكررت التوصيات فى أكثر من موضوع، وهو ما يعنى اعتراف ضمنى من المجلس الدولى لحقوق الانسان بأن سجل حقوق الانسان فى مصر يشهد تطورا ملحوظا لا سيما وأن وفد مصر الرسمى والممثل للدولة لم يبد ثمة ملاحظات او اعتراضات على أى من التوصيات الواردة، وأقر أمام المجلس بأنه يعطى لنفسه الفرصة لدراسة هذه التوصيات بشكل متأنى وستبدى الحكومة رأيها فى موعد غايته فبراير/ شباط المقبل..وتقدمت مصر بتقريرها يوم ١٣ نوفمبر/ تشرين الثاني، من أصل 136 دولة قدمت توصياتها، و أعربت (97) دولة تقديرها لجهود الحكومة المصرية وطالبتها ببذل المزيد من اتخاذ الخطوات لتحسين أوضاع حقوق الانسان.

 

الحكومة ترصد ربع تريليون جنيه لـ «التنمية السياحية»

باعتبارها رافداً مهماً للدخل القومى المصرى، وواحداً من أكبر القطاعات التى تأثرت بأحداث يناير 2011، وجهت الحكومة ثقلها نحو قطاع السياحة لتطويره وتنميته، حيث أعلنت استحداث 67 مركزاً سياحياً تعمل على تنميتها حالياً، وسط جهود متنوعة لزيادة الإقبال السياحى والدخل القومى منها، بينها ضخ استثمارات تقترب من ربع تريليون جنيه لتنفيذ مشروعات فى الأراضى الخاضعة لولاية الهيئة العامة للتنمية السياحية.

 

البلياتشو واليويو والشيخ بولو والمهرج فى العيادة النفسية

إعلاميو الجماعة الإرهابية مستعدون لبيع الوطن لمن يدفع أكثر لنشر الفتن والشائعات.. محمد ناصر الانتهازي الباحث عن السبوبة..عبدالله الشريف مهووس بالشهرة ومصاب بهيستيريا حب المال..معتز مطر متبلد ومتلون..وحمزة زوبع ثقيل الظل وبلا قيمة.

 

اجتماع ثلاثي.. أول خطوات تفعيل «اتفاق واشنطن» حول «سد النهضة»

انطلقت صباح أمس الجمعة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاجتماع الـسادس لوزراء المياه والري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان، بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي، وتأتي هذه الاجتماعات تتمة للاتفاق الذي تم بين وزراء خارجية الدول الثلاث في واشنطن الشهر الحالي. وخلال الاجتماع قال وزير المياه والري المصري، محمد عبدالعاطي خلال كلمة له بالجلسة الافتتاحية، إن بلاده ترحب بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي لأول مرة في هذه المفاوضات، وأضاف أن مصر تعول على هذا الاجتماع أهمية كبيرة من أجل الوصول إلى اتفاق حول المسائل الفنية العالقة في تشغيل وملء سد النهضة.

 

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان: ماضون قدمًا لتعزيز التعاون وتحقيق الإخاء الإنساني

استقبل قداسة البابا فرانسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، بحاضرة الفاتيكان، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لمناقشة خطط التعاون المشترك بين الأزهر والفاتيكان لتحقيق الإخاء الإنساني.، وأبدى قداسته تطلعه لمزيد من التعاون بين المؤسستين العريقتين في نشر مبادئ الأخوة وثقافة التعايش المشترك. موضحا أن وثيقة الأخوة الإنسانية كانت حلما بعيدا ولكن بمشيئة الرب أصبحت حقيقة وواقعا.. وأكد مع شيخ الأزهر، أنهم ماضون قدمًا لتعزيز التعاون وتحقيق الإخاء الإنساني.

 

 

بدء ثانى جلسات عزل ترامب.. وإشادة بسفيرة أمريكا السابقة لدى أوكرانيا

بدأت أمس الجلسة العلنية في الكونغرس  بشأن قضية عزل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ,.وقال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، آدم شيف، عن السفيرة الأمريكية السابقة في أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش، في كلمته الافتتاحية «إنها سفيرة مثالية حظيت بالثناء والاحترام على نطاق واسع من قبل زملائها، وهي معروفة كبطل محارب للفساد، واعتبر جولته في كييف ناجحة للغاية».. وقال السناتور الجمهوري كيفن كريمر، إنه في الوقت الذي يمر فيه الرئيس بوقت عصيب بسبب التحقيقات الجارية في قضية العزل، سيتم إعلان برائته في النهاية لأنه «لم يفعل أي شيء خطأ»، وضغط أحد المراسلين على كريمر لمعرفة سبب عدم رغبته في سماع شهادة من رئيس أركان البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني أو مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون ، وكلاهما كانا قريبين من الأحداث المعنية لكنهما قاوما الشهادة. وقال له كريمر«لانه يعتقد ان هذه محكمة هزلية».. يذكر أنه إذا صوت مجلس النواب على عزل الرئيس ترامب، فسيحال الأمر إلى مجلس الشيوخ، الذي سيعقد محاكمة.

 

هل يختفى حلف «الناتو».. وكيف؟

وفي مقالات الرأي بصحيفة الوطن، كتب د. حسن أبو طالب ، تحت نفس العنوان: أثار الرئيس الفرنسى ماكرون زوبعة كبرى بتصريحاته التى وصف فيها الحلف بأنه فى حالة «موت سريرى»، معتبراً أن المسئول عن ذلك أمران؛ أولهما سياسة الرئيس ترامب المتذبذبة تجاه الحلف، والثانى السياسة الاستقلالية المناهضة لمعايير الحلف، التى تتبعها تركيا فى سوريا وضد حلفاء رئيسيين للغرب ـ أى الأكراد ـ  فى محاربة الإرهاب. وزاد الرئيس الفرنسى الأمور تشكيكاً فى ما يتعلق بقابلية الحلف لتطبيق المادة الخامسة من ميثاقه التى تفرض على أعضاء الحلف الوقوف مع أى عضو يتعرّض لهجوم خارجى. وفى كلمات لا تنقصها الصراحة، اعتبر «ماكرون» أن رؤية الرئيس ترامب للحلف هى رؤية تجارية، وليست ذات صلة بالدفاع الجماعى، إذ يريد من خلال الحلف أن يبيع معدات عسكرية أمريكية للأعضاء، وهو ما ترفضه فرنسا. التوصيف السابق رغم قسوته يؤيده الكثير من الأحداث والمواقف الأمريكية والتركية والأوروبية بوجه عام، ورغم أن الرئيس ماكرون لم يتحدث عن اختفاء الحلف أو تقويض أسسه، بل حدّد عناصر ضعف رئيسية يواجهها الحلف فى اللحظة الحالية تمثل خطراً جسيماً عليه، فقد رأت دول أوروبية، وفى مقدمتها ألمانيا وبولندا، وبالطبع الولايات المتحدة، أن تلك التصريحات مجافية للحقيقة، وأن الحلف ما زال يشكل أساس الأمن فى أوروبا وضفتى الأطلنطى.

وأضاف: هل هى أزمة عابرة وظرفية، أم أنها أزمة هيكلية. الأزمة العابرة أو الظرفية تعنى أزمة تخص خلافات فى المواقف وتقديرات الأمور يمكن حلها والسيطرة عليها عبر الحوار والتنازلات المتبادلة، ولا تمس قدرات الحلف الرئيسية. أما الأزمة الهيكلية فهى التى تمس عمق عمل المؤسسة وسياساتها الكلية، التى يستحيل معالجتها، ومن ثم تدفع إلى تدهور مكانته ومن ثم اختفائه لاحقاً. أدبيات الحلف هنا ورغم أنها تركز على الدور السلبى لتركيا فى السنوات الأخيرة، فإنها لا تصل بعد إلى طرح فكرة طرد أنقرة من الحلف، لأسباب مختلفة، منها موقع تركيا الجغرافى وقربه من روسيا ووجود عدد من القواعد العسكرية الأساسية التابعة للحلف على الأراضى التركية، ولأن ميثاق الحلف لا يتضمّن آلية معينة تخص طرد أحد الأعضاء. الأدبيات نفسها تطرح احتمال..وبالتالى، فإن تلك الأزمة التى تبدو عابرة وظرفية تحمل فى طياتها بذور التحول إلى أزمة هيكلية تفت فى بنية الحلف ومؤسساته وقدراته وأدواره..وكما كان تحلل حلف وارسو إيذاناً بنظام عالمى تسيطر عليه القطبية الأمريكية، فإن اختفاء حلف «الناتو» بعد فترة ضعف وتدهور، سيكون بدوره إيذاناً بنظام عالمى جديد، يلبى طموحات روسيا والصين فى عالم بلا تفوق أمريكى ساحق.

 

 

ونشرت صحيفة اليوم السابع «كاريكاتير» يرصد مفاهيم خاطئة فى التعامل مع المعتدين على المال العام