صحف القاهرة: موازنة تاريخية لمصر بـ 1.7 تريليون جنيه

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، والأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

  • مصر لديها فرص ذهبية للقضاء على كورونا.
  • خطة شاملة للدولة لمواجهة التداعيات الاقتصادية للأزمة.
  • موازنة تاريخية لمصر بـ 1.7 تريليون جنيه.
  • السيسي يوجه ببذل أقصى جهد لتوفير السلع الأساسية وتشديد الرقابة على الأسواق.
  • هيئة الدواء الأمريكية تسمح للمستشفيات باستخدام كلوروكين لعلاج «كوفيد – 19».
  • رسميًا أولمبياد طوكيو ينطلق في  23 يوليو/ تموز 2021.
  • أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 17 عامًا.
  • النمسا تعلن عن إصابة 101 ضابط بفيروس كورونا..وإخضاع 933 للعزل الصحى.
  • مستشار أردوغان يعلن تخليه عن «الإسلام».

مصر لديها فرص ذهبية للقضاء على كورونا

أكد مدير بعثة منظمة الصحة العالمية إلى مصر، ايفين بوتين، أن مصر لديها نظام ترصد وبائى قوى، وثلاثية تعامل مع المرض من خلال الرصد والتحليل ونظام الاحالة للمستشفيات، وهناك خطط مرحلية اتخذتها مصر مرحلية وتغطى كل الجوانب التى تضمن حماية مصر من تفشى الوباء..وتابع: مصر لديها فرص ذهبية للتحكم فى مرض كورونا والقضاء عليه من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية على نطاق الدولة والمنشآت الصحية.

 

خطة شاملة للدولة لمواجهة التداعيات الاقتصادية للأزمة

كشف مجلس الوزراء عن خطة الدولة الشاملة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لأزمة «كورونا»، وتمثلت الخطة في إصدار عدد من القرارات الرئاسية لمواجهة تلك الأزمة، فضلاً عن تبني الحكومة مجموعة من الإجراءات الفورية، واتخاذها تدابير احترازية في موازنة العام المالي 2020/2021، بجانب إصدار قرارات حكومية لدعم قطاعات الصناعة والصادرات وسوق المال، بالإضافة إلى التدابير الاحترازية من قبل البنك المركزي لمواجهة الأزمة.. وتضمنت الخطة: توجيه 50 مليار جنيه لدعم السياحة و 50 مليارا لمبادرة التمويل العقارى، و 4 مليارات جنيه لتلبية احتياجات المواطنين من السلع الغذائية، وتأجيل الاستحقاقات الائتمانية لمدة 6 أشهر، وزيادة أجور العاملين والموظفين بالدولة خلال موازنة العام المالى 2020 / 2021

 

موازنة تاريخية لمصر بـ 1.7 تريليون جنيه

أكد وزير المالية، أن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى 2020 – 2021، يُترجم توجيهات القيادة السياسية بالعمل على تحسين مستوى معيشة المواطنين، من خلال مبادرات فعالة تُسهم فى الارتقاء بجودة الخدمات العامة، وتعزيز دعائم الحماية الاجتماعية، على النحو الذى يضمن استفادة كل فئات المجتمع من عوائد التنمية خاصة الفئات الأولى بالرعاية بالمناطق الأكثر احتياجًا، والطبقة المتوسطة، موضحًا أن موازنة العام 2020 / 2021 هي موازنة  تاريخية لمصر بـ 1.7 تريليون جنيه.. وإجمالى المصروفات بالموازنة الجديدة يبلغ نحو تريليون و 710 مليارات جنيه، بينما يبلغ إجمالي الإيرادات نحو 1.3 تريليون جنيه، والنزول بالعجز الكلى إلى 6.3%.. وزيادة الأجور إلى 335 مليار جنيه بنسبة 11.3 % للارتقاء بأحوال العاملين بالدولة

 

السيسي يوجه ببذل أقصى جهد لتوفير السلع الأساسية وتشديد الرقابة على الأسواق

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بقيام الأجهزة المعنية ببذل أقصى الجهد لتوفير السلع الأساسية وتعزيز الاحتياطى الاستراتيجي منها، تلبيةً لاحتياجات المواطنين بالكميات والأسعار المناسبة، مع إتاحتها في مختلف محافظات الجمهورية..وشدد الرئيس السيسى على ضرورة بذل جهود ضبط الأسواق، وتشديد الرقابة على منافذ البيع، ومكافحة الممارسات الاحتكارية، فضلاً عن تعزيز دور أجهزة حماية المستهلك لضمان توفر مختلف السلع للمواطنين، خاصةً مع اقتراب حلول شهر رمضان المعظم.

 

هيئة الدواء الأمريكية تسمح للمستشفيات باستخدام كلوروكين لعلاج «كوفيد – 19»

فى الوقت الذى اعترف فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بصعوبة احتواء وباء كورونا فى الولايات المتحدة فى الأسابيع القليلة القادمة، ووافق على تمديد إجراءات التباعد الاجتماعى لمدة شهر، وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام عقارين يستخدمان لعلاج الملاريا فى معالجة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، وقالت وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية فى بيان لها، إنه يمكن وصف عقارى الكلوروكين والهيدروكسى كلوركين للمراهقين والبالغين المصابين بكوفيد 19، كعلاج مناسب، عندما لا تكون التجربة السريرية متاحة أو مجدية، وذلك بعد أن أصدرت هيئة الغذاء والدواء FDA ترخيص استخدام طوارئ  هو الأول لعقار مرتبط بكوفيد 19 فى الولايات المتحدة.


رسميًا أولمبياد طوكيو ينطلق في  23 يوليو 2021

أعلن منظمو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي كانت مقررة هذا العام في طوكيو وتم تأجيلها بسبب فيروس «كورونا» المستجد، أنها ستقام في الفترة الممتدة بين 23 يوليو (تموز) والثامن من أغسطس (آب) 2021.وكان من المقرر أن تقام الدورة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس 2020، لكن اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية أعلنتا الأسبوع الماضي تأجيلها بعد ضغوط من الاتحادات والرياضيين لإرجائها في ظل توقف النشاط الرياضي عالميا بسبب (كوفيد – 19).

 

أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 17 عامًا

سجلت أسعار النفط العالمية تراجعا حادا، لتهوى إلى أدنى مستوياتها في نحو 17 عاما فى ظل الشلل الذى أصاب حركة أكبر الاقتصادات العالمية نتيجة تفشى فيروس كورونا، متسببا في اختلال ميزان العرض والطلب العالمى، وهبط  سعر العقود الأجلة لمزيج برنت تسليم شهر مايو/ آيار أكثر من 6% ليصل الى مستوى 23.38 دولار للبرميل، متجهة صوب تسجيل أسوأ موجة خسائر شهرية على الاطلاق بعد خسارة 54% من قيمتها خلال شهر مارس/ آذار فقط ونحو 65 % خلال الربع الأول من 2020.

 

النمسا تعلن عن إصابة 101 ضابط بفيروس كورونا.. وإخضاع 933 للعزل الصحى

أعلنت وزارة الداخلية النمساوية، عن إصابة 101 من ضباط الشرطة بفيروس «كورونا» المستجد، كما تم اخضاع 933 ضابطًا للعزل الصحي. وأضاف بيان لوزارة الداخلية، إن الوزارة تولى اهتمامًا كبيرًا لإجراء الاختبارات السريعة للكشف عن انتشار الفيروس، لافتًا إلى نشر 30 ألف ضابط في مختلف ولايات النمسا في مهمات تتعلق بمكافحة فيروس «كورونا»، وأن طلاب كلية الشرطة في الفصل الدراسي الثالث أو الرابع الذين لديهم بالفعل خبرة عملية في الشوارع تم تضمينهم أيضًا في الخطط التشغيلية.

 

مستشار أردوغان يعلن تخليه عن «الإسلام»

أعلن المستشار الاستراتيجي لرجب طيب أردوغان، أتيلجان بايار، من خلال حسابه على تويتر، تخليه عن اعتناق الإسلام واعتناق ما يعرف بالربوبية، وهي اللا دين والاعتراف بالإله الخالق العظيم فقط من خلال استخدام العقل.

 

أكاديمية روسية تعلن بدء ابتكار 3 لقاحات مضادة لفيروس كورونا

أعلن رئيس قسم العلوم الطبية الحيوية في أكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير تشيخونين، أن الأكاديمية تشارك في ابتكار ثلاثة لقاحات واعدة مضادة لفيروس كورونا.

وقال: “يعلم الجميع عن ابتكار مركز «فيكتور» للقاح مضاد لفيروس كورونا. ولكني أتحدث عن ابتكارات أخرى، حيث يجري فى كلية العلوم البيولوجية بجامعة موسكو، تحت إشراف الأكاديمي ميخائيل كيربيتشينكوف، ابتكار نموذج للقاح متعدد القدرة لمكافحة فيروس كورونا. أي يمكن أن يكون مضادا لمجموعة واسعة من فيروس كورونا، وليس المستجد «كوفيد ـ 19» فقط، كما أن الخبراء بمعهد شيمياكين للكيمياء العضوية الحيوية، يبتكرون لقاحا عالى التقنية مضادا لفيروس كورونا المستجد، أساسه جزيئات شبيهة بالفيروسات”.

 

الميلاد الثالث للتنين الصينى

وفي مقالات الرأي بصحيفة الشروق، كتب عبد الله السناوي، تحت نفس العنوان: عند الضربات الأولى لوباء «كورونا» المستجد بدت الصين بوضع انكشاف، أحاطتها ظلال كثيفة وتساؤلات لا يمكن تجاهلها عن حقائق وأسرار ما جرى قبل أن تنتقل العدوى إلى العالم بأسره.بقدر التكتم الذى صاحب البدايات اهتزت صورة التنين الصينى، غير أنه سرعان ما أثبت كفاءة استثنائية فى حصار الوباء بأسرع من أى توقع.

كانت تلك شهادة لا يستهان بأثرها على مستقبل الصين فى عالمها.النموذج الصينى فى مكافحة الوباء بالحجر الصحى المشدد أقرته منظمة الصحة العالمية واتبعته الدول كافة، بلا استثناء، كل الذين حاولوا بناء نموذج آخر اضطروا إلى اتباعه بقوة الرفض الشعبى لأى مقامرات بحياة المواطنين. قياسا على الأوضاع المتدهورة فى القارة الأوروبية، وداخل الولايات المتحدة نفسها تحت ضربات الوباء، لم يستبعد كثيرون أن تصعد الصين إلى مقود القيادة الدولية فى النظام العالمى الذى قد يولد بعد أن تنقضى الجائحة، كما حدث أن صعدت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى السابق بعد انقضاء الحرب العالمية الثانية. هذا استنتاج له ما يسنده من قرائن وشواهد، غير أنه يحتاج إلى وقت طويل نسبيا حتى يكتسب حساباته وموازينه فى عالم متغير.

وأضاف: نحن أمام تجربة تقدمت لمد يد العون إلى دول أخرى فى القارة الأوروبية، بعد أن طوقت الوباء فى بلادها، فيما تبدو الولايات المتحدة ــ القوة العظمى الحالية ــ شبه مرتبكة أمام ضربات الوباء.لا يوجد تفسير متماسك للتحرش السياسى والإعلامى للإدارة الأمريكية بالصين فى وقت محنة إنسانية لا تسمح بمثل تلك التصريحات، كوصف الوباء بـ«الصينى»، سوى ما تثيره تجربتها من احتمالات وسيناريوهات لصعود قوى وتراجع أخرى بعد انقضاء الجائحة.

 

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن  وباء كورونا