صحف القاهرة: ميلاد جديد للوحدة الوطنية على أرض مصر

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الثلاثاء، العديد من الأخبار  والتقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها: ميلاد جديد للوحدة الوطنية على أرض مصر.. المسجد والكنيسة حديث العالم. .حدث نادر في مصر.. 2019  أسعد أعوام الفلسطينيين.. تساقط الثلوج في محافظتين خلال 48 ساعة.. رامي مالك «واحد مننا».. ربط «بنزين 95 » بالسعر العالمي.. اعتقال 816 شخصًا في مظاهرات السودان.. ترامب ينفي تغيير موقفه من الانسحاب من سوريا.. «ساعتان انقلاب» فى الجابون..أمريكا تستعرض قوتها على حدود الصين وروسيا بمدمرتين بحريتين.

 

ميلاد جديد للوحدة الوطنية على أرض مصر

شهدت مئذنة  مسجد«الفتاح العليم» ومنارة كاتدرائية «ميلاد المسيح».. ميلاد جديد للوحدة الوطنية على أرض مصر. رسائل للرئيس السيسي تؤكد وحدة المصريين. وشيخ الأزهر يحضر القداس. ويقول الطيب من الكاتدرائية: الدولة الإسلامية ضامنة شرعًا لكنائس المسيحيين. والبابا يقول من مسجد الفتاح العليم: مصر تسجل صفحة جديدة فى كتاب الحضارة.

 

المسجد والكنيسة..حديث العالم

أجمع خبراء السياسة والأمن ورجال الدين، أن  مشهد افتتاح المسجد والكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة، كان استثنائيا، تم ترتيبه بصورة ليس بها شيء من الصدفة فظهر الرئيس السيسي كالمايسترو الذي يقود حدثاً عالمياً لأول مرة في مصر والعالم فجاءت كلمته مفعمة بالقوة والتماسك تحمل إشارات للداخل لحث المصريين علي الحفاظ علي مصر والتحلي بالوعي. رافضاً تعبير الفتنة الطائفية فالنسيج المصري واحد والفتن لن تنتهي والمؤامرات والتحديات لن تنال من مصر ووحدتها بتكاتف الشعب المصري ووحدته.

 

حدث نادر في مصر

في ظل الاحتفالات والأحداث المتنوعة على مستوى العالم، احتل اسم مصر صدارة الصحف العالمية تزامنا مع افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسجد «الفتاح العليم» وكاتدرائية «ميلاد المسيح»، اللذان يعدان الأكبر في الشرق الأوسط، عاكسا الوحدة الوطنية بين المصريين حيث تعانق آذان المسجد مع أجراس الكاتدرائية  في سماء العاصمة الإدارية.. وشيخ الأزهر في كاتدرائية ميلاد السيد المسيح.. والبابا تواضرس في مسجد  «الفتاح العليم» عنوانان ذات معنى كبير عن التلاحم بين المصريين.

 

2019 أسعد أعوام الفلسطينيين

توقعت الصحفية البريطانية ـ الأمريكية، راشمي روشان لال، في مقالها الأسبوعي، أن يكون عام 2019 أفضل السنوات التي ستمر على الشعب الفلسطيني مقارنة بالعامين السابقين. وقد يشهد العام الجديد نجاح كل من إسبانيا وأيرلندا بتحقيق نواياهما المعلنة بالاعتراف بدولة فلسطين، إلى جانب بحث فرنسا قرار الاعتراف هي الأخرى، بالإضافة إلى احتمالية نجاح مدريد في دفع الاتحاد الأوروبي ككل إلى الاعتراف بإقامة دولة فلسطينية، كل هذا من شأنه أن يجعل عام 2019 أفضل الأعوام. وترجح الكاتبة أن يجري البرلمان البريطاني تصويتًأ على إقامة دولة فلسطينية، والذي سيكون بمثابة مؤشر على المزاج العام في الدول الرئيسية الأوروبية.

 

«زي أوروبا»..تساقط الثلوج في محافظتين خلال 48 ساعة

شهدت العديد من المحافظات المصرية، موجة من الطقس السيئ أمس، بالتزامن مع مرور نوة الميلاد المجيد، حيث شهدت بعض مناطق محافظة كفر الشيخ تساقط الثلج وانخفاض درجات الحرارة وتحول القرى إلى برك طينية.. كما شهدت محافظة الإسكندرية تساقط الثلوج والأمطار في كل من ميامي وسيدي بشر والعصافرة، شرق الإسكندرية.

 

 

رامي مالك «واحد مننا»

حظي الممثل الأمريكي ذو الأصل المصري، رامي مالك، باهتمام واسع حول العالم، وتصدر المركز الأول بتريندات محرك البحث المصري جوجل، و المركز الثالث بموقع التغريدات العالمي «تويتر»، بعد حصوله جائزة جولدن جلوب وتلقي العديد من التهاني من الفنانين المصريين، والجمهور المصري علي مواقع التواصل الاجتماعي.ورغم أن رامي مالك مصري الأصل فقط، ولم يولد أو يعش في مصر، إلا أنه يعد «واحد مننا» من الشعب المصرى، ولعل حرصه على الحديث باللغة العربية يعد دليلا على ذلك، وأنه متمسك بجذوره المصرية.

 

 

ربط «بنزين 95 » بالسعر العالمي

قرر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ربط سعر بيع «بنزين أوكتين 95» فى السوق المحلية بالأسعار العالمية، بشكل ربع سنوى، وشكَّل «لجنة متابعة آلية للتسعير التلقائى للمواد البترولية»، وضمت ممثلين عن وزارتى المالية والبترول، بحيث يتم ربط سعر بيع «بنزين 95» فى السوق المحلية بالأسعار العالمية لبترول برنت وبسعر الصرف، مع مراعاة التكاليف الأخرى، التى يمكن تعديلها بشكل غير دورى.

 

 

اعتقال 816 شخصًا في مظاهرات السودان

أعلن وزير الداخلية السوداني، ​أحمد بلال عثمان​، امس الاثنين، توقيف 816 شخصا شاركوا في الاحتجاجات في أنحاء البلاد..وأثناء تقديم الوزير لإحاطة أمام البرلمان السوداني، قال عثمان إن الشرطة سجلت 19 بلاغا عن حالات وفاة، بينها اثنتان من عناصر الشرطة..واتخذت السلطات السودانية سلسلة من التدابير لاحتواء غضب الشارع، مع دخول الاحتجاجات في السودان أسبوعها الرابع.

 

 

 

ترامب ينفي تغيير موقفه من الانسحاب من سوريا

نفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تغيير موقفه من الانسحاب من سوريا، مضيفا أن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من هذا البلد بوتيرة مناسبة وبشكل حذر، مع مواصلة محاربة تنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض: إن ترامب لم يغير موقفه بشأن سوريا، مؤكدة أن وزارة الدفاع «البنتاجون» ستعد خطة لسحب القوات بشكل آمن.

 

«ساعتان انقلاب» فى الجابون

بدون تخطيط محكم، أو دعم شعبى متفق عليه، قرر 5 من الضباط الاستيلاء على الإذاعة الرسمية في عاصمة الجابون «ليبرافيل»، وأعلنوا  عزل الرئيس من خلالها  تشكيل المجلس الوطنى للإصلاح، ودعوة الشعب الجابونى، للسيطرة على الشوارع، والسيطرة على المباني العامة والمطارات في جميع أنحاء البلاد. وسيطرت السلطات على المشهد فى وقت قياسى، وتم القبض على المتمردين وعادت الحياة إلى طبيعتها..ويقضي رئيس الجابون «علي بونغو» فترة نقاهة في المغرب منذ نهاية نوفمبر، بعد جلطة دماغية تعرض لها في السعودية، وتولى علي بونغو رئاسة الجابون، الدولة الإفريقية الغنية بالنفط عام 2009 بعد رحيل والده، عمر بونغو الذي حكم البلاد منذ 1967

 

 

أمريكا تستعرض قوتها على حدود الصين وروسيا بمدمرتين بحريتين

ذكرت تقارير إخبارية أن واشنطن أرسلت المدمرة العسكرية «ماكامبيل» للإبحار بمياه بحر الصين الجنوبى المتنازع عليها بدعوى ممارسة حقها الشرعى فى الإبحار بالمياه الدولية..وصرحت الخارجية الصينية فى بيان:« إن الولايات المتحدة تدخل مياه جزر البارسيل دون إذن»، داعية «واشنطن لإيقاف ذلك النوع من الاستفزاز فورا»..وعلى صعيد متصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية دخول السفينة الحربية الأمريكية «فورت ماكهنرى» إلى مياه البحر الأسود ، مؤكدة أنها أرسلت سفينة الحراسة «بيتليفي» التابعة لأسطول البحر الأسود الروسى للمتابعة عن كثب حركة السفينة الأمريكية.

 

ارتباك الكل مع الكل فى سوريا

وفي مقالات الرأي بصحيفة الأهرام، كتب د. محمد السعيد إدريس، تحت نفس العنوان: أدق توصيف للوضع العسكرى الراهن فى شمال سوريا هو «الارتباك» الذى فرض نفسه على كل الأطراف وفى مقدمتها الولايات المتحدة منذ أصدر رئيسها دونالد ترامب قراره المفاجئ بالانسحاب من سوريا فى غضون 30 يوماً، وهو القرار الذى أدى إلى استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس الذى اعتبر أن قرار ترامب لا يعطى اعتباراً لتقديرات العسكريين الأمريكيين ولا يحترم إرادة ومصالح حلفاء واشنطن.. الارتباك الذى نعنيه بدأ عسكرياً وسرعان ما تحول إلى ارتباك سياسى فى علاقة الولايات المتحدة بحلفائها فى سوريا: «قوات سوريا الديمقراطية» وجناحها العسكرى «وحدات حماية الشعب الكردية» من ناحية وتركيا من ناحية أخري. فالانسحاب الأمريكى وضع الحليفان الكردى والتركى وجهاً لوجه للمرة الأولى دون وسيط أو دون طرف ثالث قادر على ضبط تفاعلاتهما.

 

وأضافك إذا كانت روسيا مطالبة الآن بإيجاد حلول لكل ما حدث من ارتباك فى علاقاتها مع حلفائها بسبب تصادم مصالحهم كرد فعل لقرار الانسحاب الأمريكي، فإن مأزق واشنطن أكثر صعوبة على ما يبدو للدرجة التى فرضت على الرئيس الأمريكى أن يتراجع عن قراره بالانسحاب السريع من سوريا، ويؤجل هذا القرار أو يمدده إلى أربعة أشهر مقبلة لتهدئة مخاوف حلفائه الإسرائيليين والأكراد ولتهدئة ما يمكن اعتباره موجة تمرد داخلية فى الجيش الأمريكى ضد قراراته المرتبكة، ولعل هذا ما دفع جون بولتون مستشار الأمن القومى الأمريكى ليعجل بزيارته لكل من إسرائيل وتركيا لاحتواء كل تلك التداعيات السلبية، حيث صرح بولتون فى إسرائيل (6/1/2019) أن «الولايات المتحدة ستجعل انسحابها من سوريا مرهوناً بتطمينات تركية بشأن سلامة الأكراد»، لكن يبقى الارتباك الأمريكى الأهم مع إسرائيل بعد أن أضحت وعود واشنطن لإسرائيل بتأسيس «حلف ناتو عربي» سراباً، فى ظل مؤشرات عودة عربية قريبة إلى سوريا، وفى ظل ما هو أهم: الانسحاب الأمريكى الذى وإن كان قد بدأ من سوريا، لكن يبدو أنه سوف يتسع ليكون أحد أهم معالم السياسة الأمريكية لإدارة ترامب فيما تبقى له من شهوره الرئاسية .

 

 

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» يسخر من السمنة وزيادة الوزن