صحف القاهرة: 23% نسبة التعافى من كورونا في مصر

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الأربعاء، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة، والأحداث الجارية على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها:

 –  23 % نسبة التعافى من كورونا فى مصر.

– أجهزة الدولة جادة وعلينا الاستمرار فى التكاتف.

– السياحة تحقق أعلى إيرادات فى تاريخها بـ 13 مليار دولار.

– القومى للبحوث يعمل على تحضير لقاح لكورونا.

– عريقات يطالب دول العالم بالضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب وحقوق الأسرى.

– «الصحة العالمية»: «كورونا» أبعد ما يكون عن النهاية في  آسيا.

– الاتحاد الأوروبى يطلق العملية «إيرينى» لمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

– الصين ترفض الإقرار بانتهاء كورونا رغم عدم تسجيل إصابات جديدة.

– «كوفيد 19» يهدد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

 

23 %  نسبة التعافى من كورونا فى مصر

كشفت وزارة الصحة خريطة الإصابة بفيروس كورونا.. والقاهرة الأعلى بـ119 حالة..و 23% نسبة التعافى من كورونا فى مصر.. انعدام الإصابات فى الوادى الجديد وشمال سيناء.. والحالات الإيجابية تخضع للرعاية الطبية بالعزل.. عزل كامل بقرية «الهياتم» بمحافظة الغربية.. أعمال تطهير في القرية بعد ظهور 8 حالات.. وتوزيع ألف كرتونة سلع غذائية.. والأهالى يلتزمون بالعزل.

أجهزة الدولة جادة وعلينا الاستمرار فى التكاتف

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، «على ضوء متابعتى على مدار الساعة لكافة الجهود والإجراءات المتبعة لمواجهة انتشار فيروس الكورونا.. أجد أن ما تحقق حتى الآن جيد ويدعو للاطمئنان، وهذا وإن دل فهو يدل على جدية وتكاتف كافة أجهزة الدولة والمواطنين».. وأضاف الرئيس السيسى، فى تغريده عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «ولذلك أهيب بالجميع الاستمرار بجدية وحزم فى تنفيذ هذه الإجراءات حتى نعبر هذه الازمة ونحفظ وطننا وشعبنا العظيم».

السياحة تحقق أعلى إيرادات فى تاريخها بـ  13 مليار دولار

أعلن البنك المركزي المصري، أن السياحة المصرية حققت أعلى إيرادات في تاريخها خلال العام الماضي 2019 لتتجاوز 03ر13 مليار دولار، بما يفوق أعلى معدلاتها السابقة المحقق في 2010 والبالغ 5ر12 مليار دولار ومقابل 6ر11 مليار دولار في العام الماضي 2018 بزيادة نسبتها 5ر12 %وأظهرت بيانات البنك المركزي، أن إجمالي إيرادات السياحة المصرية خلال العام الماضي 2019 سجلت زيادة نسبتها 67 %، عن إيرادات عام 2017 البالغة 7.8 مليار دولار وبنسبة 420 % عن 2016 الذي سجل 2.5 مليار دولار إيرادات ومقابل 6.1 مليار دولار في 2015 بنسبة زيادة بلغت 113 %

 القومى للبحوث يعمل على  تحضير لقاح لكورونا

يعمل المركز القومي للبحوث، على تحضير لقاح بشرى لفيروس كورونا المستجد، وكذلك اختبار مجموعة منتقاه على أساس علمى من الأدوية الموجودة بالسوق المصرى ومدى فاعليتها كعلاج للفيروس، مؤكدًا أنه يمتلك معامل مجهزة على أعلى مستوى..وأكد وزير التعليم العالى والبحث العلمي، على أهمية الجهود البحثية التى تقوم بها المراكز والمعاهد والهيئات البحثية سواء التابعة لوزارة البحث العلمى أو التابعة للجامعات المصرية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، موجهًا بضرورة تذليل كافة العقبات التى تواجه الباحثين المصريين وتوفير كافة الإمكانيات والأدوات لهم.

عريقات يطالب دول العالم بالضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب وحقوق الأسرى

دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، دول العالم بالضغط على إسرائيل للاستجابة فورا لمطالب وحقوق الأسرى المشروعة بموجب القانون الدولى، وإطلاق سراح الأكثر ضعفا وتضررا، بمن فى ذلك المسنون والقصر والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أو من أمراض مزمنة، والمعتقلون الإداريون..جاء في رسائل رسمية وجهها عريقات إلى أمين عام الأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، روسيا، الصين، بريطانيا، وإلى أمين عام جامعة الدول العربية، وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي.

«الصحة العالمية»: «كورونا» أبعد ما يكون عن النهاية في  آسيا

قال مسؤول في منظمة الصحة العالمية، إن وباء فيروس كورونا العالمي، أبعد ما يكون عن النهاية في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وأن الإجراءات الحالية لكبح انتشار الفيروس تمنح فقط بعض الوقت للدول للاستعداد لانتقال واسع النطاق للعدوى..وقال المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية، تاكيشي كاساي: حتى في ظل كل تلك الإجراءات، فإن خطر انتقال العدوى في المنطقة لن يزول ما دام الوباء مستمرا، وأن على الجميع الاستعداد لانتقال واسع النطاق للعدوى.

 الاتحاد الأوروبي  يطلق العملية «إيرينى» لمراقبة حظر توريد الأسلحة  إلى ليبيا

أطلق الاتحاد الأوروبي، عملية «إيريني»، لمراقبة حظر توريد وتدفق الأسلحة إلى ليبيا، لإرساء السلام، وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل: نحن أعضاء الاتحاد الأوروبي اتفقنا على إطلاق عملية إيريني، واليوم الدول الأعضاء وافقوا أخيرا على إطلاقها..وأضاف بوريل: عملية إيريني أطلقت بمهمة واحدة وهي حظر توريد الأسلحة وهي أيضا ستستمر لتدريب خفر السواحل الليبية ومراقبة المجرمين.

الصين ترفض الإقرار بانتهاء كورونا رغم عدم تسجيل إصابات جديدة

رغم عدم تسجيل الصين أي إصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة، إلا أن الصين حتى الآن لا تريد التأكيد بأن الفيروس انتهى تماما في البلد التي كانت بؤرة انتشار الفيروس التاريخى..ولليوم السابع على التوالي، لم تسجل مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي ومركز تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين والعالم أي إصابات جديدة بالوباء، ليس هذا فقط، بل أظهرت صور ومقاطع فيديو عودة الحياة تقريبا إلى الإقليم الذي مات قبل أشهر وعاش مجددا بسبب انحسار المرض.

«كوفيد 19» يهدد الانتخابات الرئاسية الأمريكية

وسط توقعات شبه رسمية بأن يقتل كورونا 100 ألف أمريكي، بخلاف إصابة مئات الآلاف الآخرين، فإن النتيجة سوف تؤثر بطبيعة الحال على مستقبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي بات انعقادها أمر محل شك في ظل استمرار الوضع الحالي. وتسود حالة من الشكوك حول الانتخابات المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، مع تراجع مشهد الانتخابات بشكل عام داخل الولايات، حيث تم إرجاء الانتخابات التمهيدية، وتراجعت كافة الاشتباكات السياسية أمام حالة توافق نادرة ظهرت بقوة في موافقة مجلس النواب ذو الأغلبية الديمقراطية على حزمة ترامب لتحفير الاقتصاد رغم الخلاف القائم بينهما.

المسئولية السياسية فى أزمة كورونا

وفي مقالات الرأي بصحيفة الشروق، كتب عبد الله السناوي، تحت نفس العنوان: فى أزمة صحية دولية تكاد تشل الحياة تحت الإقامة الجبرية، الكلمة الأولى للعلم والطب لتطويق ضربات وباء «كورونا» المستجد، وخفض الكلفة الإنسانية والاقتصادية، غير أن المسئولية السياسية تلاحقها كظلها. يقال عادة إن الحروب أخطر من أن تُترك للعسكريين وحدهم. نحن الآن أمام مشاهد حرب عالمية جديدة مروعة دون طلقة رصاص واحدة.العواصم والمدن الكبرى شبه خالية، منارات الحضارة أُطفئت، الاقتصادات الدولية تنكمش وبعضها يقترب من حافة الانهيار، المستشفيات تعجز عن الوفاء بمهامها فى إنقاذ مئات آلاف من المصابين، شاحنات تحمل جثث الذين قضوا بأثر الوباء للمحارق كما فى إيطاليا، كأنه موت بلا وداع وربما بلا دموع، فقد جفت من فرط الهلع الجماعى. ليس من شأن الأطباء وحدهم إدارة مثل هذه الحروب، إنها شأن عام يدخل فى المسئولية السياسية للدول والنظم والمجتمعات.

وأضاف: حسن إدارة الأزمة واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة فى مواقيتها الصحيحة، مدى جاهزية النظم الطبية، نسبة ما يخصص للصحة والتعليم والبحث العلمى فى الموازنات العامة، قدرة المؤسسات العامة على أداء المهام العاجلة دون صخب أو ادعاء، وتأكيد ثقة المجتمع فى نفسه وفى قدرته على مواجهة الوباء والانتصار عليه، تدخل كلها فى المسئولية السياسية.
(بالتعريف المسئولية السياسية غير التوظيف السياسى).فى دولة كفرنسا تعرضت لضربات «كورونا» القاسية ارتفعت شعبية الرئيس «إيمانويل ماكرون» ووصلت مؤقتا إلى أعلى معدلاتها منذ سنتين.بقدر الجدية وروح المبادرة التى أبداها وقدرة خطابه على الإقناع استعاد ما فقده من رصيد فى أزمتى تظاهرات «السترات الصفراء» لم يكن الأمر على هذا النحو فى بريطانيا، التى ارتبك رئيس وزرائها «بوريس جونسون» فى إدارة الأزمة، وفى الحالة الأمريكية وصل التوظيف السياسى إلى أعلى مراحله وأسوأ تجلياته، كأن «دونالد ترامب» وجد فى أزمة «كورونا» فرصة انتخابية سانحة لحصد ولاية ثانية، يتحدث طوال الوقت بعلم وبغير علم، فيما يعرف وما لا يعرف.

ونشرت صحيفة المصري اليوم «كاريكاتير» عن وباء كورونا