صحف: واشنطن تخفف التصعيد مع كوريا الشمالية وتعاني التخبط في الشرق الأوسط

كشفت صحفية “وول ستريت جورنال” الأمريكية النقاب عن أن الرئيس دونالد ترامب سوف يحث الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج-أون على اتخاذ إجراءات سريعة للتخلص من الأسلحة النووية أثناء القمة المرتقبة بينهما فى نهاية مايو/آيار أو مطلع يونيو/حزيران المقبلين.

ونقلت الصحيفة – فى تقرير بثته على موقعها الإلكترونى – عن مسئولين فى الإدارة الأمريكية قولهم “إن ترامب لا يبدى استعداد لتخفيف العقوبات بدرجة كبيرة حتى تجمد كوريا الشمالية بالكامل تجاربها النووية والصاروخية”.

وقال مسئول بارز فى الإدارة الأمريكية أن قول ترامب بأنه “لن يرتكب أخطاء الماضي”، يشير إلى أنه لن يقدم تنازلات بدرجة كبيرة مثل تخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية ما لم تتخلص من جزء كبير من برنامجها النووي.

وأضاف ” إذا اتخذت كوريا الشمالية إجراءات سريعة لنزع الأسلحة النووية، فستنال مكافآت بلا حدود، ويمكن تحقيق كل الطلبات المرغوبة.

واشنطن التائهة

وفي سياق السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط، قالت مجلة فورين بوليسى الأمريكية، إن واشنطن تعانى أزمة، مشيرة إلى أن سياسة الولايات المتحدة غير المتماسكة فى سوريا تمثل عرض لفشلها فى تحديد دور جديد فى العالم.

وفى تحليل كتبه ستيفن كوك، عضو مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، أشار إلى أن العمليات العسكرية ضد سوريا لم تنجز سوى القليل، فالرسالة التى أرادت الولايات المتحدة وحلفاءها إرسالها إلى حكومة بشار الأسد، بشأن إستخدام الأسلحة الكيماوية، كانت ضعيفة للغاية.

وأضاف أن الرسالة كان تشير إلى أن القادة فى واشنطن وباريس ولندن كان أفضل لهم توفير الأموال التى أنفقوها على وقود الطائرات وصواريخ كروز التى استخدموها فى قصف بعض المنشآت السورية، فالأمر برمته يعكس ما خلص إليه الكثيرون وهو أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ليس لديه استراتيجية فى سوريا.

ويقول كوك إن هذا لا يفسر لماذا كان الصراع السورى، الذى زعزع استقرار بلاد الشام وأوروبا، يبدو وكأنه خارج قدرة المسؤولين والمحللين الأمريكيين، حتى قبل الإدارة الحالية، على حله أو حتى إدارته، ويتطلب ذلك فهم الجدل الأوسع وغير المحلول بشأن دور الولايات المتحدة فى العالم.

 

الاتفاق النووى الإيرانى

في جانب آخر، يتصدر الاتفاق النووى الإيرانى كل قضايا الشرق الأوسط الأخرى التى من المتوقع أن يناقشها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خلال زيارته التى ستبدأ الإثنين، إلى واشنطن، مع نظيره الأمريكى دونالد ترامب، لاسيما مع اقتراب موعد إعلان الرئيس الأمريكى موقف بلاده من الاتفاقية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية – فى تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني – أمس الأحد،  إن المرة الأخيرة التى التقى فيها الرئيسان وجها لوجه فى الأمم المتحدة سبتمبر/أيلول الماضي، احتار ماكرون عندما وجد أن ترامب وفريقه لا يبدو أن لديهم أى أجندة ولا يحملون أى أوراق ولا يكتبون أى ملاحظات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول فرنسى قوله إن المحادثة التى جرت بين الرئيسين كانت كحوار يدور بين صديقين فى المقهى، وفى النهاية لا أحد يعرف ماذا كانت تعنى المحادثة، مضيفا أنه نظرا لأن ترامب حاليا قضى وقتا أطول فى المنصب قد تصبح العملية أصعب.

وأضافت الصحيفة أنه على الأقل خلال هذا اللقاء ستكون أجندة الطرفين أكثر وضوحا، خاصة بعد الهجوم المشترك مع بريطانيا الذى استهدف منشآت الأسلحة الكيماوية لقوات الرئيس السورى بشار الأسد فى وقت مبكر من أبريل/نيسان الجاري، بجانب قضايا أخرى مثل التجارة وتغير المناخ وروسيا وكوريا الشمالية ومكافحة الإرهاب.

وذكرت الصحيفة أنه رغم ذلك يظل الاتفاق النووى الإيرانى أبرز القضايا على طاولة ماكرون وترامب، بعد توعد الأخير بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية إذا لم يتم إصلاحها، وهو ما رفضه الموقعون الأوروبيون على الاتفاقية، فرنسا وبريطانيا وألمانيا، مؤكدين عدم وجود تغييرات محتملة على الاتفاق وأنهم لن يتبعوا ترامب.

 

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]